03 March 2007

لهذه الدرجة ؟

في الصباح أخبرني ضاحكا أن زميلة لنا بالشركة أخبرته مندهشة أنها التقتني بالأمس في حفل موسيقي بالساقية , و قالت أنها كانت تظنني متدينا متشددا , بسبب لحيتي و هدوئي !
ضحكتُ و فهمتُ لم كانت تتجنبني أحيانا ,و لم اندهشَت جدا عندما التقيتها في الحفل و حييتها , لا شك أنها – و هي الغير محجبة - لا تحب أن تُقابل أريحيتها بجفاء و تعال, مثلما يحدث كل يوم مع زوجتيجديدة علي هذه الكلمة - في محل البقالة الذي يتناوب علي العمل به شبان ملتزمون يحب بعضهم إشهار غض بصره بشكل فظ تجاه غير المحجبات.
منتصف اليوم أخبرني زميل آخر أن زميلة أخري - محجبة و كانت تتجنبني أحيانا هي الأخري - أسرت له مندهشة أنها رأتني أصلي , و سألته كيف ذلك و هي تعتقد أنني " شيوعي " . و أكدت كلامها له بأنها سمعتني مرة أتحدث في السياسة و الدين و عن غزوة الرسوم الدنماركية بشكل بدا لها غريبا .

في المساء أخبرني صديق قديم – لا يتجنبني الآن لحسن الحظ – أن أحد الشبان العاملين في محل البقالة " الإسلامي " سأله مندهشا إن كنت أنا نفس الشخص الذي كان يصلي معهم في مسجد " الإخوة " و يحضر دروس العلم , و أخبره أنه كان يراني دائما في المحل و يحييني و يظنني لا زلت " أخا سلفيا " , إلي أن شاهدني مع زوجتي – غير المحجبة - ذات يوم , و لم يفهم .
رد صديقي أنني هو نفس الشخص و أنني فعلا من كان يحضر معهم بعض مجالس العلم , و عندما تطوع و أضاف أنني في الفترة التي يقصدها لم أكن في الحقيقة سلفيا , بل كنت مع " الإخوان المسلمين " .. قاطعه الشاب ممتعضا صائحا :" لا حول و لا قوة إلا بالله , و هل وصل الإخوان في تحللهم لهذه الدرجة !؟ "

75 comments:

Roba said...

hehe, hilarious. Labels and their downfalls!

beastboy said...

زمان من اكثر من 17 سنة لما كنت في الجامعة، كنت البنت الوحيدة المسيحية في السكشن، وكنت في بداية السنة باسلم على الناس بحسن نية وأمد إيدي، وكان اللي يطنش واللي يغض النظر أو يتعامل معايا كأني من كوكب تاني. اتعلمت من بعدها أنا كمان أحاول اخمن يا ترى ده من أي نوع من البشر قبل ما ابدأ التعامل. هنا العيشة مختلقة والناس كمان مختلقة في مكتب واحد هتلاقي ناس باكستان ومن الهند ومن انجلترا ومن حتت كثير بيشتغلوا وياكلوا ويخرجوا مع بعض..مش شرط ميكونوش بيفكروا في اختلافات بعض، ولكن على الاقل بيعرفوا يتعاملوا مع بعض، وفيه قانون بيمنع التمييز. تفتكر فيه أمل؟؟؟

bagabigo said...

الناس مازالت مصرة تحكم على المظاهر فقط

أحمد said...

الحقيقة يا اخى عمرو عزت انت سمعتك بقت على كل لسان، وكل ما سبق كوم وتحالفك مع القاضي عبد الفتاح مراد واقسام القسم دا كوم

انت مش كنت 30 فبراير؟

محمود عزت said...

إيه ده ياعمرو ؟

إنت مش بهائي ؟!!!

Sokomonoce said...

تصدق يا اخى شكلك مش باين عليه اى حاجة

الظلام مازال يحيط بالنور ولا محال من زوال الشبورة فى وقت ما حين تشرق شمس لا تستطيع ان تقف امامها اظلم الشبابير (الشبورات) ولن نستسلم سنضيء شمعة الى ان تشرق

farida said...

هههههههههه

الاول الف مبروك و لو انها متأخره مووت

انا دايما اقرأ لك على فكره
يمكن ده اول تعليق
او علقت قبل كده؟
مش فاكره

المهم يعني
لما قريت خبر جوازكم و شفت صوركم انبسطت ليكم جدا ربنا يهنيكم
بالمناسبه انا الاخرى متزوجه

و جوزي مربي دقنه
بس مش اخوان خالص
فجأه كده قرر يربيها و عجبته سابها

مش عارفه ليه المظاهر بتشغل بال الناس كده
يعني واحده مش محجبه مين قال ان المحجبه احسن منها
و بعدين الذقن و الخمار ليه حكر على الاخوان؟

بحس ان احنا شعب عنصري جدا
يعني المظاهر مؤخرا بقت صارخه و الاهتمام بالجوهر اقل
انا لما شفت صورك -و انا شايفاها من زمان- من اول ما قريت لك
عمري ما فكرت انك اخوان او سلفي
مش عارفه ليه؟
البوست ده هو اللي لفت نظري

على العموم تحية وديه خالصه لك و لرضوى

محمود سعيد said...

لهذه الدرجة وأكثر من ذلك أيضاً

الشعب المصرى غريب جداً
شعب بمجرد النظر
بيحكم على البشر وعلى الدعوات وعلى الحركات حتى بمجرد النظر أو بمجرد سماع دعاية مضادة

ويطلبون من البشر التقولب
يعنى لازم تاخد لك قالب
يا تبقى شيوعى وتتكلم فى السياسة وممكن يعتقدوا كمان أنك بتكره الإسلام
يا تبقى إخوان مسلمين وديه بتنقسم قسمين حسب نوع الغباء
إما بدقن وبرشاش
وإما بانتخابات ومجلس شعب ومظاهرات
يا تبقى سلفى وبتكره الدنيا ولازم تكون مكشر ومبتسمعش موسيقى

هى ديه مصر ...

واحد صاحبك مش بيتجنبك said...

هههههه حلوة و بالمناسبة أنصح الأخت رضوى بالحجاب حتى لا تسئ إلى الإخوان المسلمين، أو أنصح الأخ عمر بإطلاق البوني تيل حتى لا يساء فهمة، و اختار بقى يا حلو

M. Mehrez said...

احنا شعب يموت في القولبة
لازم تتحط في قالب عشان الناس ترضى عنك وعشان كمان تلاقي حد يصاحبك
طول ما انت مجهول الهوية كده هتلاقي نفسك منبوذ من الجميع

سيبك من كل القوالب والهجص ده وخليك زي ما انت...خليك شاب جدع

:D

moodysalihamidzic said...

هو الواحد لازم يكون اجتماعى وده اللى بحاول اعمله
بس مش معنى كده انه يهزر مع دى ودى
ولازم الناس تغير مفهموها وما تحكمش بالمظاهر ابداً

شادي فايد said...

لهذه الدرجة؟؟؟

نعم لهذه الدرجة
-----------
انا بدرس في اسيوط
واسمي لا يوضح ديانتي

فلما اقعد مع مسلمين ويبدو لهم اني مسلم
ولما اقعد مع مسيحين ويبدو لهم اني مسيحي

بشوف العجب
والحقد والكراهية اللي لدى الطرفين

لدرجة اني سعات ابقى قاعد مع ناس مسلمين فقولهم اني ميسحي
عشان يتكتمو ويلمو نفسهم

صفية الجفري said...

ذكرني كلامك بحديث الإعلامية المتميزة بثينة كامل عن الحجاب والتمييز ، الفكرة جديرة بالتأمل ، وآخر ما وصلت إليه أن المظهر يعبر عن قناعاتنا هويتنا ، أما التمييز فهو فكر يظهره سلوك .
بالنسبة لتعامل الملتزم مع غير المحجبات فقد كتبت سطورا في هذا الموضوع نشرت في العربية أحب أن تزور مدونتي وتطلع عليها .. ختاما قرات لك بعض المقالات وأعجبتني حقيقة ، لم أفكر في تصنيفك ، لأن من كتابته رمادية مثلك من الغباء المسارعة بقولبته ، ورمادية هنا مدح لا ذم عندي .كنت قد علقت على أحدها ( ليلى لن ترى الله ) وأضفت عندها مدونتك للقائمة المفضلة في مدونتي ..
قبل المداولة
www.mudawala.blogspot.com

عبوووووووود said...

هي دي السمة الرئيسية في كتير من الناس إنهم بياخدوا بالظاهر
على العموم صعب ترضي كل الناس فأحسن حاجة إنك تعمل اللي انت شايفه صح وخلاص
...........
وتفضل بزيارتي
mesharef.blogspot.com

yasser said...

مشكلتك يا عمرو انك مش لاقي نفسك
ولا عارف انت عايز ايه
ولا مقتنع بايه ورافض ايه
انت تلوم علي شباب المحل الاسلامي الذين يتظاهرون بغض البصر ولا تلوم علي زوجتك السافرة
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اي منطق هذا
اعتقد انه لا سبيل لك لتبرر عدم قدرتك علي اقناع زوجتك بارتداء ما يستر جسدها وشرعه الله زيا للمراءة
ولكن
لا تحاول تبرير عدم ارتداء زوجتك له
او ان تسوق مبررات واهية لتجعلها تظهر كانها افضل حالا من مدعي الفضيلة
فكلهم سواء
عمرو
راجع نفسك وفكرك
فالي الان لا اعرف توجهك ولا تفكيرك
اترك شتات الفكر الذي تعيش فيه
وللحديث بقية

عبدالله المصري said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الإخوة والأخوات من أبناء مصر الأبرار ,نقدم إليكم المبادرة المصرية للعفو والإصلاح –مبادرة الإخلاص- والتى تمثل طرحا مصريا لاستنهاض مصر يخاطب المخلصين من أبنائها ,ويتطابق مع الإرادة الجمعية للأغلبية المصرية الصامتة وهو ما يجعله الأقدر على تحقيق أهدافه ,نقدمه إليكم آملين فى تأييدكم له ,وسائلين الله عز وجل أن تعود به مصر كما أراد لها أن تكون .
ونرحب بتفاعلكم وآرائكم من خلال زيارة موقع المبادرة : www.mobadrtalekhlas.blogspot.com

صحفي said...

الشعب المصري عنده القدرة على توجيه نظرات قاتلة ، لو بس يوجه ربعها للحكومة كانت سقطت من زمان

Rivendell** said...

هههههههههههههه

مسخرة ... وانا موافقة صحفي على رأيه

الصارم الحاسم said...

امممممم

طيب


شوف يا عمرو ...مش عايز اخسرك...ومليش نفس اخسرك ...فمش هاتكلم احسن


خلينا وقت تاني

ROMIL said...

المظاهر

طيب مين بقى في الكوكتيل ده كله؟

تحياتي

ROMIL

عمرو عزت said...

beastboy
دائما هناك أمل
أنا متفائل بكون التدوين فتح مساحات لرؤية المختلفين و معايشتهم
اقترتب هنا كثيرا من أنماط من اختلف معهم و ربما تقاربنا في أشياء كثيرة

أحمد
حد نشر هذه الصورة ؟

كنت و ما زلت 30 فبراير و أمينا لجناحها السياسي
حتي بالأمارة أنت أمين الصندوق
:)

فريدة
الله يبارك فيكي
لا أعتقد أنها عنصرية
كلنا نحاول فهم أنماط الآخرين لنحدد كيفية التعامل معهم
أعتقد فقط أن التسرع بالحكم و اتخاذ مواقف حادة هو الجانب السيء

محمود سعيد
" لازم تاخد لك قالب
"
ساعات بتبقي قوالب طوب
:)

محرز
لم أصل بعد لمرحلة النبذ
بالعكس أحيانا تجعلك الهوية الملتبسة صديق كل طوائف الشعب
و لكن هذه المواقف حدثت فجأة و معا
و فوجئت

شادي فايد
شيء مؤسف فعلا

عمرو عزت said...

صفية الجفري
شكرا لتقديرك
مدونتك مميزة فعلا و فريدة من نوعها
ستكون بيننا حوارات طويلة
فأنها مهتم حقا بموضوعاتك

ياسر
لا أدري يا سيدي من أين علمت أنني مشتت
ولاأعلم من أنا و ماذا أريد و ماذا ارفض
و ما علاقة هذا بالموضوع

ربما تخلط بين الشيء و صورته في عيون
الناس

و بخصوص حجاب زوجتي
فيمكنك ان تحاورها هي في هذا الشان فأنا تزوجتها و لم أشتريها
و أن تطلب مني إقناعها فهذا يعني أنك تفترض أني أعتقد أصلا بوجوب هذا الأمر

سأكتب لاحقا رأيي في هذا الموضوع

و ليس بالضرورة ان يكون لكل انسان توجه تمت صياغته في قالب مذهب أو طريقة

و خاصة اذا كنت تحكم عليه مما بدا له في مدونته الشخصية

تحياتي لك و بانتظار بقية حديثك


الصارم الحاسم
عادة لا أفقد الأصدقاء في حوار مهما كان ساخنا
إلا إذا قرروا هم ذلك

Anonymous said...

السلام عليك صديقي الكريم عمرو عزت
أصبحت يا أخي كالشعر فالمعروف بأن الشاعر يقول شيئا و الناس يفسرونه أشياء. و أنت يفسرك الأخرون كما يريدون لكن لاتخف إن الله معنا و غني لنفسك:
جئت لا أعلم من أين (و أنت تعلم و تدري) و لكني أتيت
و لقد أبصرت قدامي طريقا فمشيت (كما قلت لك أنت تعلم و لهذا أبصرت) ا
ولقد أبصرت قدامي طريقاً فمشيت
و سأبقي سائرا إن شئت هذا أم أبيت (ستبقي بعون الله)
كيف جئت كيف أبصرت طريقي لست أدري
ولماذا لست أدري؟ لست أدري

و أنا أيضا لست أدري لمه خطر هذا الشعر علي بالي لكني أتاني و كتبت. و يمكن أن يكون لاعتقادي بأن الناس لغز مبهم

تحياتي لك و لزوجتك
المخلص: صفر عزتي طهران

إبـراهيم ... معـايــا said...

فكرتني بيـا يااا أستاذ عمرو ، أصلي برضه مربي دقني ( بعيد عن السامعين) جديد ، وهاتـك يا تعليقات بقى ، اللي يعرفني يقول لي مش لايقـة على شخصيتـك !! ، واللي ما يعرفنيش ، واللي يسألني باهتمام واستنكاااار شديدين : دي التزام ولا تغيير !!! لأنها تفرق معايا !!!!


لازم أحلف لهم ع المصحف والمسدس إنه (نيو لوك) مش أكثر ، ده غير بقيت الشعب اللي بقى بيقول لي ( يا شيخ !!!!


حاجة غريبة !! فعلــــ(،)


ألا فين الصور صحيحي

فرصة سعيدة said...

القولبة مهمة جدا بالنسبة للذين يتعاملون معك حسب لونك.. لان هذا يريحهم ويجعلهم يمارسون هوايتهم في فتح الحنفيات.. فإذا كنت من الإخوانيفتح محدثك حنفية المرجعية الإسلامية وأهمية الدين في المجتمع وإذا كنت يساريا فتح لك حنفية العدالة والمساواة والطبقة العاملة وإذا كنت وإذا كنت سلفيا فتح لك حنفية الإسبال والنقاب الأسود والشيخ إبو إسحق وإذا كنت خمورجي وفلاتي فتح لك حنفية في البدء كان الإنسان والحرية ولا شيء غير الحرية
لكن امثال سعادتك ممن لا يمكن قولبتهم بسهولة بالنسبة لأصحاب الحنفيات بيكونوا صعب شوية على جماعة الحنفيات دول فبالتالي بيزعلوا منكم قوي
بالذات إنهم غالبا بيكونوا أجهل من إدراك ما يفهمونه على أنه تناقضات
أنا مثلا والدتي مستغربة مني كيف أني أهاجم -ضمن ما أهاجم- قناة اسمها الناس - وهي بالمناسبة تأخذك للجنة لأني كما تراني والدتي متدينا وترى مؤشرا في هذا الهجوم على قلة تديني

Anonymous said...

just wanted to say that as a mohagaba myself who faces allot from those who think i should be more conservative so i m not Representative enough or those who think why are you living keda -going to concerts ,travelling just living as a young Egyptian and a young global citizen kaman howaenty moshmohagaba (ya3ny betzahmena leh or go be like them or be totally like us )
men them an dmen us and leh mab2ash myself dah tab3an so2al 3gharieb :)

fa mohagabat and others who aren't kolo bemayez and kolo be treat the others with discrimination unfortunately
we think its ok eno el ikhwan yet7abso and others who are molatazemen shewaya think we are no good and each one is just judging the other one but claiming his a victim to judgement

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
انا حزينه عليك ياعمروالمفرض ماكنتش تتزوج غير انسانه ملتزمه
على اقل عشان تعرف تربي اولادك وتعرفهم يعني اية اسلام ويعني ايه حجاب للاسف والاانت والازوجتك تعرفوا حاجه عن الاسلام

Anonymous said...

بقي انت في ردك علي الاستاذ ياسر بتقوله انت بتطلب مني اقناع زوجتي بالحجاب ع الرغم من انك مش مقتنع
وانك تزوجتها ولم تشتريها
ايه ده
ايه اللي انتوا فيه ده
مش ممكن ده يكون عمرو ولا دي الانسانة اللي اختارها
ياسيدي انت لم تشتريها ولكنك مسئول عنها امام الله فهي زوجتك اتقي الله فيها ولو هي مش فاهمة فهمها دلها ارشدها ولا انتو الاتنين عايزين حد يفهمكم دينكم كويس
للاسف امثالكم عار ع الاسلام والمسلمين

زوجتك السافرة في مدونتها تقنعننا بعدم اهمية الحجاب
وبتسالنا ليه احنا مش بتوع ربنا
وانت هنا بتقول مش عارف ايه

ياشيخ اتقي الله اتقي افهموا دينكم واصوله وبعد كده اطلعوا علينا بمدونات وباراء وبوستات
تنتقدوا فيها الاحوال والناس
ولا يمكن ده مايكنش ليه علاقة بالدين

ياخسارة

Anonymous said...

فرحان اوي زوجتي اللي مش متحجبة
زوجتي اللي مش متحجبة

عيب علي دقنك
عيب

محمود عزت said...

يا جماعة حد يهدي الأنونيمس اللي فوق ده لحسن يجيله فتاء تاني ولا حاجة !
صلي على النبي يا حاج
بالراحة, بواسيرك !

ibn_abdel_aziz said...

يا عمرو

يعني انت ملتحي بس مش اسلامي؟
وكنت مع الاخوان بس ملتحي؟
ومراتك مسلمة بس مش محجبة ؟
وكنت س بس مش ص؟
وع بس مش غ ؟

لا اله الا الله
:))

يعني انت طويل بس بتتكلم ؟
وعندك شعر بس ليك ضوافر؟
وبتلبس اسود بس بتركب تاكسي؟

هلكت الامة والله
:)

مهندس مصري said...

يا عمرو انا معلوماتي انك شيعي تبع حسن نصر الله

Anonymous said...

just clarifing that el anonymous el tany mosh ana ely how el naonymous el 2awalny

and to the fellow anonymous : you need to reda more about el shariea and hwo its is applied or sometimes not applied and you ll know that you are th eone who needs help

Dananeer said...

اول ما قريته مقدرتش امسك نفسى

دنيا قوالب الصابون!!
يافندم مفيش فايده

يوما ما اتجننت و قعدت اتناقش مع خالتى و جوزها حوالين شويه مواضيع
منها موضوع البهائين و الاحزاب و بلا بلا بلا

الراجل رجع بيته بيضرب كف ف كف و بيقول هندسه ايه و زفت ايه
مع انه كان من التيار اليسارى و الحركه الطلابيه و معرفش ايه

عمرو عزت said...

صفر عزتي

فعلا كا إنسان هو لغز و صندوق مغلق بالنسبة للآخرين
محاولة التصنيف و القولبة هي محاولة للتفسير السريع و تحديد اسلوب التعامل

ابراهيم معاك
تصدق ؟
انا أيضا حاولت تخمين هوية لحيتك

فرصة سعيدة
الحنفيات نظرية أيضا
و لكن هناك حنفيات مضادة تتخذ رد فعل عدواني تجاه ما تكره من الحنفيات

المجهولة الأولي
أتعجب فعلا ممن يتخذون موقفا من الحجاب باعتباره دالا بلا شك علي محافظة أو تشدد المرأة بينما صار نمطاشائعا من الأزياء لم يعد حتي مقترنا بالضرورة بالتدين

المجهولة الثانية
غفر الله لنا و لك
ارجو قراءة كلامي جيدا لان تعليقك يبدو منبت الصلة بكل ما قيل
كيف يمكنني ان انصح زوجتي بالالتزام بما لا أراه ملزما ؟
كما أن "عيب علي دقنك" تنتمي لنفس ردود الأفعال المقترنة بالقوالب التي تحدثت عنها

ابن عبد العزيز
و أنت " أصولي " و تتكلم بالمنطق ؟

مهندس مصري
هذه بعيدة
نسيت هوامش علي دفتر الانتصار

دنانير
جديدة ان يساري يكون متعصب ضد حرية العقيدة
في الغالب هو ناصري
علي كل حال , هو الان صنفك و وضعك في قالب ما بعد النقاش
او ربما بغض النظر عن النقاش

Anonymous said...

أنا بضم صوتي، لصوت علاء وعمرو عزت في أهمية توضيح المفاهيم التي تطرح في التقاش حتى لا يصبح الكلام عن بديهيات وكأن كل الناس متفقة عليها. يعني كريم، بصرف النظر عن اتفاقنا او اختلافنا مع كان يكتبه، فإنه ينطلق من فكرة ان الدين يمارس سلطة على أرواح وعقول وأجساد البشر، ومن هنا تبنع ليس شرعية نقده فقط، وانما ضرورته أيضا.

يعني الإسلام دلوقتي لا يمارس بإعتباره فكرة جمالية مثلا أو فكرة رياضية (واللي نقدهم مبرر أيضا)، وإنما كسلطة تتجلى فإن أن فيه شوية متسلطين عايزين يملوا عليك، ازاي تخش الحمام، وازاي تلبس، وازاي تأكل، وزاي تمارس الجنس، وازاي تتجوز، وازاي تركب الاسانسير، وتسمع أيه، وتشوف أيه...طبعا وصولا الى البربريات القصوى اللي لسه مش موجودة في مصر من قبيل المذابح التي ترتكب بأسم الدين في العراق...طب لو ده مش كاف كمبررات لنقد الدين، أومال عايزين إيه تاني

وكمان فان موضوع ال

صفية الجفري said...

شكرا لأنك زرت مدونتي ، وأعتز برأيك لأن دماغك بتعجبني فعلا ، أنتظر محاوراتك ( الطويلة ) .. مع تقديري

www.mudawala.blogspot.com

Eman M said...

و لن ترضى جميع الأطراف

نبيــذ said...

هههههههه حلوه اللفه دى
عامل زى ماتكون كعب داير جوا نفسك

Anonymous said...

anonymous no# one again

no actually i do wear it for religious reasons an dno other reason but that
waht i wanted to say is that peoepl ahve certain stryo types about others and its as if we should all fit in into it or we are a problem
i m weraing it as a commitmnet to my religion but i respect thos who dont want or dont feel or dont even vbelive they should wear it
and it dosent mean at all that i m not a young Egyptian enjoying cairo`s culatural life maslan

محمد النقيب said...

البوست ده بيتكلم عليا بجد..
انا في ناس بتعتبرني مسيحي وناس بتعتبرني ملحد وناس بتعتبرني سلفي وناس بتعتبرني ليبرالي زنديق متحرر ..وطبعاً شيوعي دي اول حاجه الناس بتقولها عليا ..
سؤال بس هي الناس مبتسيبش الناس في حالها ليه ..هيفرق معاهم ايه انا بعبد ربنا ولا بعبد بوذا ؟! هيأثر معاهم ايه بس..

Anonymous said...

hi people,this is a simple test
sorry sex video
zzz

أحمد عبد اللطيف said...

و الله يا عمرو انت حسستني بإن أنا غبي

أنا مش قادر أفهم لحد دلوقتي انت تحولاتك الفكرية كانت على أي أساس
أولا أي واحد لما بيقرر يتجوز بيبقى فيه حد أدنى من الجمال و الثقافة و الدين يتوافق مع فكره و تطلعاته .
أنا مش قادر أفهم ازاي واحد سلفي سابق عارف حكم الحجاب و قرا الأدلة و أكيد طبغا لو كان قرا أصول فقه فهو عارف يعني إيه الدليل و فقه الدليل و درجاته و مناطاته و الحاجات اللي على حسب ما وصلني فأكيد انت عارفها أكتر مني
ازاي بعد كل الكلام ده يختار على أساس مختلف ( أنا لا أقلل من زوجتك لا سمح الله) أنا عارف إنك أكيد رأيت معها توافق لأن المثل بيقول
( لكل ساقطة في الأرض لاقطة .... و كل نافقة يوما لها سوق )
بس أنا نفسي أفهم ( ده طبعا بعد إذنك لإن دي حاجات شخصية )التوافق ده كان على أي أساس ؟
الثورية و الكلام ده ؟
ثانيا كلامك عن الإخوة بجد غريب , حد لاقي اليومين دول حد يوطي عينه عن حريم غيره. افرض يا سيدي إنه شهوته عاليه حبتين و بيحمي الستات من عينه . يكون ده جزاته . إن احنا بدل ما نشجعه على تطبيق الآية الكريمة ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ) ده غير الأحاديث و ده غير إن فيه اختراع اسمه الشيطان
نقوم نتتريق عليه و نتهمه بالتشدد و التنطع و يمكن بالغباء بدون مانتفهم هو بيعمل كده ليه
أنا آسف لما أقول إن دي نظره إقصائية

في ردك على أحد الزملاء قلت إنك ممكن تسمح له إنه ممكن يحاول يقنع زوجتك بالحجاب
إيه الانفتاح ده كله . إيه الثقة الجامده دي ؟
طبعا هتقوللي إنك واثق في زوجتك ..... برافو ... و نعم الرجال
بس الأخ ... واثق فيه برضه ؟... و لو مش واثق ترضى أصلا إن أي حد يتكلم مع المدام عادي كده؟ .

Anonymous said...

أظن إن أنا باتكلم مع واحد سلفي سابق يعني ممكن يفهم أنا قصدي إيه . مش زي اليساريين من البداية

عمرو عزت said...

أحمد عبد اللطيف

ردي علي أسئلتك الشخصية عن التوافق ,و علي أول سطر كتبته أنت :
صدق إحساسك , فلن يكذبك
!

نأتي للجزء الموضوعي
تعلمت علي يد بعض مشايخي السلفيين بعضا من علوم اللغة العربية
و مما تعلمت أن " من " للتبعيض
أي الغض يكون جزئيا , كيف ؟ فكر أنت كيف
, فالغض من البصر ليس تحويلا للبصر بعيدا حال التعامل و التواصل اليومي و الأصل فيه المواجهة بالبصر
و الأمر الجزئي بالغض استثناء محدود من الأصل

أما حكم الحجاب , فقد تعلمت من بعض مشايخي أيضا أن هناك اختلاف بين العلماء حتي حول ما يسمي
بالإجماع
تصور !
حتي الإجماع غير متفق عليه ؟!
لذا فيمكنك أن تفتح عقلك قليلا و تقرأ مثلا آراءا تقول أنه ليس بواجب أصلا

ما تسميه انفتاحا و ثقة و تتعجب كثيرا منه , هو شيء عادي جدا و كان عاديا حتي أيام عرب الجزيرة , أيام كان النساء " حريما " حقا .
يمكنك مثلا يا صديقي - بعد أن تضع حدا فاصلا بين الدين و بين التشوهات النفسية و الاجتماعية السلفية القديمة و المعاصرة - أن تتذكر , مثلا , أن نساء النبي كن يزرن المرضي من الصحابة في بيوتهم

طبعا موضوع الثقة الجامدة في " الحريم " أو في " الأخ " , فهذا ربما يجر عليك يوما سؤالا من نوع : إنت بتسيب أمك تفتح الباب للمكوجي و تتكلم معاه ؟
إنت واثق في المكوجي ؟
و في أمك ؟

أحمد عبد اللطيف said...

إيه الحلاوة دي ؟
انت متأكد إن انت كنت بتقعد على إيد سلفيين

أولا أي حرف جر أو حرف عموما فله كذا دلالة و الدلالة بتكون على حسب الموقف
و ما أعرفه إن( من ) في الآية للتقليل و ليست للتبعيض
بمعنى أوضح إن بدل ما يكون الأصل إن الواحد يمشي موطي عينه في الأرض لو كانت الآية ( قل للمؤمنين يغضوا أبصارهم )فإن الأصل بعد ورود كلمة ( من ) هي أن الأصل هو أن الواحد ماشي عينه بتبص أدامه لحد مايشوف حاجة كده و اللا كده ( حريم مثلا )ساعتها يبقى يغض بصره
و أنا هافترض إن كلامك صح
أنا عايز أعرف تطبيق الكلام بتاعك على أرض الواقع ازاي
يعني مثلا يغض بصره عن بعض النساء و البعض لأ ؟
و بالنسبة لموضوع التعامل بين الرجال و النساء فانا عايز أسأل سؤال واحد

باقي الأدلة ( ممكن أقولها لو تحب ) اللي في القرآن و السنة نعمل بيها إن شاء الله ؟ نرميها في الزبالة و اللا نعمل إيه ؟
و بالنسبة لموضوع الحجاب فأنا توقعت إنك هتجيبلي راي حد معتبر من الصحابة أو التابعين أو سلف العلماء أو المذاهب الأربعة أو حتى غيرها بم إنك سلفي سابق أماالكائن اللي انت نقلت كتابه ده أنا عارفه كويس و عارف رأيه و أدلته بس أنا عايز أسأل سؤالين
باقي الناس اللي انا قلتلك عليهم دول كانوا أغبيا
و اللا ماعندهمش افق واسع و اللا إيه بالظبط ؟
تاني سؤال هو . إيه موقفك من الآيات و الأحاديث اللي بتقول بصراح إن الحجاب فرض ؟
قبل ما انسى انت قرأت في أصول الفقه قبل كده و اللا لأ
ثالثا . واضح إنك عندك خلط في موضوع الاختلاط
فيه فرق في حكم التعامل بين الرجل و المرأة من حيث نوع التعامل .... ضروري و اللا لأ و ممكن نتناقش فيه لو تحب
و المثال اللي انت ضربته مالوش علاقة باللي قصدي أقول هلأن التعامل بين أي ست بيت و المكوجي بيبقى محدود بشيء معين و هو المكواه ( على فكره مماما مابتحبش تودي الحاجة للمكوجي )و أنا سؤالي ليه بعد تاني
يعني مثلا ترضى إنه يبقى فيه زملاء لزوجتك في الشغل علاقتها بهم تتعدى الشغل يعني نمثلا بيطمنوا عملوا إيه امبارح و بيحكوا لبعض مشاكلهم و أحلامهم و يمكن يفطروا مع بعض و هكذا
ده و الله قصدي ( التعامل الذي يتعدى العمل )
و السلام و سبيكو

محمود عزت said...

والله يا أخ أحمد أنا بس عايز أعلق على المثل اللي بتقوله
إن لكل ساقطة في الأرض لاقطة و لكل نافقة لها سوق , إن لكل مقام مقال يا أحمد و اللي بتقوله ده يندرج تحت باب " فقه إيراد أمثلة بنت قحبى من باب السخرية "

و تحيتي الحارة

محمود عزت said...

نسيت أقول برضه إن ده أحد أبواب كتاب "جليطة المناقش في حكم أي بتنجان"
و ده من عمدة كتب السلفية مما ينطبق عليه بيت الشعر
لكل داء دواء يستطب به
إلا (الغباوة)أعيت من يداويها

أحمد عبد اللطيف said...

أعتذر عن المثل
....
في انتظار الرد

أحمد عبد اللطيف said...

على فكره

انا بجد بجد ما كانش قصدي انتقاص أي حد
و المثل اللي أنا ضربته كان هدفه التنزل مش الاستهزاء
بس أنا لما ركزت لقيت إن محمود فعلا عنده حق علشان كده أنا بجد باعتذر

بس أنا عندي ملحوظة واحدة بس

انتقصني زي ما انت عايز لأني بشر أصيب و أخطئ في التطبيق بس يا ريت مالكش دعوة بالسلفية

كان نفسي أشوف الأخ عمرو على الأقل أهنيه و لو انها متأخرة أوي أوي بس و الله ما ليا ذنب , محمود مابلغنيش بأي حاجة و الخبر عرفته من بره

و بالمرة ناخد نصيبنا من المحشي ( و اللا السلفيين مالهومش نايب ؟ ) ااا

و برضه منتظر الرد

عمرو عزت said...

أحمد عبد اللطيف
:
قلت إني درست علي بعض المشايخ السلفيين
و لم أقل أني كنت وعاء لأفكارهم
لأنه بالمناسبة كانت بينهم أنفسهم اختلافات كبيرة

الشاهد
أن "من" للتبعيض أو للتقليل هو اختلاف لفظي لا معني له
بل ان البعض يمكن ان يفيد معني أكثر قليلا من القلة

هناك أولا مجال الكلام ثم التبعيض او التقليل داخل هذا المجال

-
يعني زي ما اقول لك و انت ذاهب لمحاضرة
لا تتكلم كثيرا
هذا الكلام ليس مجاله عاما لكي لا تتكلم كثيرا طول اليوم و لكن مجاله وقت المحاضرة فقط
و السياق يشير لذلك و لو لم اذكر المحاضرة في الامر
-

سياق هذه الاية يتحدث عن بعض الضوابط الاخلاقية ذات الصلة بالعلاقة بين الجنسين اذن مجال الحديث لا يتضمن الحالة العامة لكي تجعل اي احتكاك بين الجنسين هو هذا البعض الذي ينبغي فيه غض البصر
البعض هو بعض من حالات التعامل بين الجنسين ( مجال الكلام بحسب السياق)
بالنسبة للحجاب و الراي فيه
فقريبا ربما انشر هنا دراسة اعددتها عن هذا الامر فيه مناقشة لهذا الجانب بقدر ما
و لكن بشكل عام
انت تفكر فيمن قال لا فيما قيل
قل رايك في الكلام لا في قائله
الادلة في هذه المسألة معلومة للكل و لا جديد فيها
الأمر متعلق بالتفسير و زاوية النظر
و هذا ما يمكن ان تري جديدا فيه في الرابط الذي وضعته لكتاب جمال البنا
حاول ان تقرؤه بلا تحيزات مسبقة

بالنسبة للاختلاط
فما تقوله انت هو تحكم لا معني له
من اين جئت بقصر التعامل علي الضرورة ؟
الاقتصار علي التعامل عند الضرورة يفيد وجود حظر اصلي , لا ادري من اين اتيت به

أول سطر في كتب أصول الفقه أن الأصل في الأشياء الإباحة و أن ما يخرجها من هذا الأصل لغيره دليل صحيح صريح

أراك تتحدث عن أصل ما لا أدري كيف أصلته ؟
إلا إذا كنت تتحدث عن " الأصول " الاجتماعية عند الصعايدة او البدو او العائلات المحافظة

أحمد عبد اللطيف said...

كالعاده يا بشمهندس
أنا لسه فهمي على أدي
مين قاللك إن الكلام في الآية عن حالة خاصة
الآية زي ما هو واضح عامة جدا و مافيهاش تخصيص
ده حتى بالأمارة بعدها علطول ( و يحفظوا فروجهم ) و ما أظنش إن سيادتك هتقول إنها خاصة دي كمان

ثانيا برضه حضرتك ماجبتليش مثال عملي لتطبيق الآية من وجهة نظرك على أرض الواقع

ثالثا بالنسبة لكابتن جمال البنا
الكتاب بتاعه لذيذ جدا و يجوز قراءته من باب الفكاهة و الترويح عن النفس لإن الكتاب بصراحة يضحك أوي

يعني خد عندك مثلا
الكاتب في المقدمة بيقول (وعلى مدار ألف عام وقد خضعت المرأة المسلمة لرأى فقهى متزمت يقضى على المرأة بأن تضع نقاباً كثيفاً يغطى وجهها، ويحرمها من التعليم والعمل ويحول بينها وبين الاختلاط أو التعرف على المجتمع، ويجعل مهمتها الوحيدة إرضاء الزوج وإنجاب الأبناء وتربيتهم، ويقصر عالمها ما بين المطبخ وغرفة النوم ) .
و الكلام ده بجد يضحك و التاريخ بيرد عليه يعني خد عندك يا سيدي
كان من شيوخ البخاري و مسلم و النووي و غيرهم من أكابر العلماء نساء و ده معناه غنهم كانوا موجودين و بيتعلموا و بيقوموا على أشرف الوظائف وقتئذ و هي تعليم العم الشرعي .
و لو نظرنا للواقع المعاصر هتلاقي إن الكلام ده ( كله بتنجان يا حبيبي ) على رأي أحد الشعراء و أنا مثلا أعرف نساء كتير جدا منتقبات طبيبات و مدرسات و موظفات و شغالين في جميع المناصب دون أن يمنعهم الحجاب عن أداء مهامهم بكفاءة و أفضل مثال على ذلك الدكتورة فاتن خورشيد (رئيسة وحدة زراعة الخلايا والأنسجة بمركز الملك فهد)و قد قامت بأبحاث عظيمة و غيرها و غيرها.
باقي الكتاب مش محتاج رد مش عارف بجد ازاي واحد عدى على السلفية مش هيلاقي رد لكل تلات أربع سطور في الكتاب الفكاهي ده

أما للأصل الذي ذكرته في أن الأصل في الأشياء الإباحة فده كلام معروف بس أنا باستغرب
هو العلمانيين و اليساريين ليه كل ما أكلمهم مايقولوش في الأصول غير الأصل ده و الضرورات تبيح المحظورات
و بصراحة أنا قربت أتجنن ( و الله ما بهزر ) . انت متأكد إنك كنت سلفي ؟
و لو تحب يا سيدي أدلة تنقل الحكم من الإباحة إلى الحرمة..... ماشي يا سيدي ..... من عنيا الاتنين
زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ) قال ابن كثير في تفسير هذه الآية ( يخبر الله تعالى عما زين للناس في هذه الحياة الدنيا من أنواع الملاذ من النساء و البنين فبدأ بالنساء لأن الفتنة بهن أشد ) انتهى كلامه .
و ده يدل على إن للنساء شهوة لا أظن أنا شخصيا إن فيه حد يقدر ينكرها
كما روى البخاري و مسلم ‏عن ‏‏أسامة بن زيد عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ( ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء ) ‏و قد روى البخاري عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله أنه قال ( ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن ) وأرجو أن يكون القارئ يجيد اللغة العربية كي يلتفت إلى ما توحيه كلمة ( الحازم ) من قدرة التأثير على الرجال ذوي العقول الراجحة وليس السفهاء منهم فقط .
ولذا فإن فتنة النساء هي أقوى الفتن التي يمكن أن تعصف بالشباب , أقوى من المخدرات , أقوى من الخمر بل إنه من المعلوم تاريخيا أنَّ من أكبر أسباب انحطاط الحضارتين اليونانية و الرومانية تبرج المرأة و مخالطتها للرجال , ومبالغتها في الزينة و الاختلاط كما جاء في دائرة معارف فريد وجدي ( 8 \618 ) .
كما أنها السبب الرئيسي في فتنة الأمم من قبلنا عن الصراط المستقيم , فقد روى الإمام مسلم عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله أنه قال :( إن الدنيا حلوة خضرة . وإن الله مستخلفكم فيها. فينظر كيف تعملون. فاتقوا الدنيا واتقوا النساء. فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء) .

أظن بقى مفيش أدلة صريحة بعد كده
مافاضلش غير إنك تقوللي إن البخاري و مسلم مش عاجبينك دول كمان و بالمرة نرميهم في الزبالة

و أرجو ألا يأخذ الأخوات كلامي بمحملَ خاطئ ( ده لو فيه أخت معديه و اللا حاجة ) فيظنون أنني من أعداء المرأة , فإنني لا أقصد أي إهانة لأنوثتهن التي فطرهن الله عليها ؛ فالمرأة في حياة أي فرد هي أمه أو أخته أو زوجته أو ابنته , بل أن اعتقادي في المرأة هو ما رواه مسلم عن ‏ ‏عبد الله بن عمرو عن رسول الله أنه قال :( الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة ) و لذا فإنه من السفاهة أن يتخذها عدوا , و لكنني بكلامي السابق أردت أوضح مدى الفساد الذي من الممكن أن يطرأ على المجتمع إذا فسدت المرأة .

عذرا على الإطالة
بس أرجو إنك ماتكونش لسه زعلان مني

عمرو عزت said...

الحاج أحمد عبد اللطيف :

استخرج من كلامي عبارة " حالة خاصة " التي ترد عليها , و لك عندي 3 جنيه
لو سمحت اقرا كلامي جيدا , و ركز في نقطة مجال الكلام الذي يكون التبعيض منه لا من الحياة بأكلمها
مجال الكلام أو موضوعه هو العلاقة بين الجنسين و التعامل مع الغريزة
لذا فان "و يحفظوا فروجهم" ضمن مجال الكلام او موضوعه

يعني يحفظوا فروجهم لا يمكن ان تفهم في المجال العام اي لا يعني الامر احفظ فرجك عند التبول مثلا او احفظه من الامراض او من الحشرات الضارة
سياق الكلام يفيد حفظ الفرج في اطار العلاقة بين الجنسين

أتمني أن أكون أوضحت

غض بعض البصر يعني لي :لا غض البصر تماما عند التعامل مع الجنس الاخر
, بل الغض من بعضه تجنبا للشهوة إذا بدت قريبة الاستثارة


ليس معني ان ارشح لك كتاب جمال البنا للقراءة اني ابصم عل كل سطر فيه
فقط كان حديثنا عن مناقشة ادلة وجوب الحجاب
اذا اردت ان تقرؤه فلا بأس
و لكن لا تلصق سطورا من هنا و هنا لكي نناقش جمال البنا و كل اراؤه التي لا تعنيني


الأدلة التي سردتها لا شيء فيها يقرر أو يأمر أو ينهي
كلها إخبار أن النساء فتنة
طيب , هذا معروف
الجنس فتنة
النساء فتنة للرجال و النساء فتنة للرجال
دو المال فتنة و البنون فتنة
و السلطة ( الامارة فتنة )
و الحياة الدنيا فتنة ليري الله كيف نعمل


أين يشير الدليل علي أن التعامل بين الرجل و المرأة لا يكون إلا للضرورة
هل المال لا نتعامل يه الا للضرورة ايضا
و هل لا ننجب الا للضرورة

الأخبار التي سردتها لا تقرر حكما و لا ضرورات و لا استثناءات

في أصول الفقه يا صديقي
يكون الواجب و المستحب بصيغة الأمر و الاستحسان و الحرام و المكروه بصيغة النهي او الحث علي الترك

و ما غير ذلك يدخل في دائرة المباح

راجع أصول الفقه و صغ لي استدلالا صحيحا مترابطا علي كلامك

أحمد عبد اللطيف said...

بص يا باشمهندس

من الواضح إن حضرتك قاري كويس و ده بالتأكيد شيء كويس

إذا افترضنا في كلامك إن سيادتك شايف إن الآية خاصة بالتعامل بين الرجال و النساء فده شيء جميل جدا
بس ده يبقى معناه إنه يجب على الرجل أن يغض البصر عن المراة عموما لا خصوصا
و كلامك عن إن الغض يكون في حالة معينة و هي قرب الفتنة و الاستثارة فده كلام غير ولاضح في سياق الآيات و يحتاج منك أنت إلى دليل لإثباته من آيات أو من تفسير أو من أحاديث أخرى أو حتى رأي علماء .

و بالمناسبه امتى الواحد يحس إن الاستثارة جايه ؟!!أظن إن الكلام ده غير عملي لإن الإسلام مش هيستنى لحد ما الاستثارة تيجي و بعد كده يقوللي غض بصرك لإني أؤمن أن الإسلام يطبق مبدأ ( الوقاية خير من العلاج )
أكيد هيقوللي غض بصرك عن النساء عموما

و كتير أوي بنشوف إن واحده ممكن ماتبقاش مثيرة لشخص ما النهارده و بكره تبقى مثيرة بالرغم من إنها ماغيرتش حاجة لا في لبسها أو في مكياجها

و كنت عايز اسأل سؤال بالمناسبه

انت شايف إن كل فوائد غض البصر هي منع الفاحشة ( الزنا ) و بس ؟
( أنا منتظر إجابة على السؤال ده بالذات )

ثانيا بمناسبة كابتن جمال

أعتقد إن الكتاب هو حجتك في الحكم اللي انت بتفترضه في إن الحجاب ليس بفرض أو بواجب و قد قرأت فيه ما يكفي كي أعرف إنه كتاب من النوع البتنجاني لدرجة إني مستغرب ازاي تستدل بيه أصلا من الأول . و حتى لو مابتستدلش بيه فأنا مش عارف إيه لازمة إنك تديني اللينك من الأول

ثالثا بالنسبة لأدلة الاختلاط

أعتقد يا باشمهندس إن في الحكم على أي شيء لا ينبغي أن تكون الأدلة تكون كلها بتقول ( كذا حرام أو حلال ) لابد من إيراد الأدلة التي تصنف مكان الشيء.أمال إيه فايدة العقل اللي ربنا مديهولنا .
زي مثلا الأدلة اللي بتقول إن النساء فتنة حيث أن كون النساء دخلت في الفتن فده أكيد بيخلينا ننظر إليها بعين غير الأشياء اللي مش فتنة ( و اللا انت شايف إن مفيش فرق ؟؟ ) .

سياق الأحاديث التي نقلتها واضح جدا إنه تحريمي أو على الأقل بيوجه العقل إلى إنه فيه مشكلة في التعامل مع النساء . يعني أنا مستغرب ازاي حديث ( اتقوا النساء ) ده يعدي عليك باللرغم من إنه أمر مباشر بالترك و مستغرب برضه ازاي تعدي عليك دلالة كلمة ( أضر ) في الحديث بتاع ( ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء)
يعني مثلا النبي صلى الله عليه و سلم يقوللي عن كذا أضر من كذا و أقول أنا إن ده دليل مش تحريمي ؟؟؟؟؟
و أظن غن الكلام ده بيدل على إن السلفيين بيشغلوا عقلهم في النصوص اللي معاهم مش زي ما بيدعي بعض الناس الوحشي . ( أنا باتكلم عن نفسي لإني ماعرفش انت كنت عامل إيه )

واحد معدي said...

"ولذا فإن فتنة النساء هي أقوى الفتن التي يمكن أن تعصف بالشباب , أقوى من المخدرات , أقوى من الخمر"

- بيقولك مشكلة المخدرات إنها أحلى من الستات بكتير، ما هي لو كانت الستات بتعوضها كان الواحد جابله كام حرمة وهيبقوا أرخص بكتير من الهيروين، شقة واتنين حريم يمنجهوه، وفي الحلال، ما أقصدش الحرام خالص

"بل إنه من المعلوم تاريخيا أنَّ من أكبر أسباب انحطاط الحضارتين اليونانية و الرومانية تبرج المرأة و مخالطتها للرجال , ومبالغتها في الزينة و الاختلاط كما جاء في ... إلخ إلخ

- وده "معلوم تاريخيا" من جهة أنهو معلمين بالضبط؟

مصدقك إنك مش بتكره المرأة لا سمح الله - من غير ما تحلف

يا أخي لو "حاجة" هي أكبر فتنة للشباب وتسببت في إنهيار اتنين من أهم الحضارات، وعاملة مشكلة ماشية وراكبة ولابسة وخالعة - لازم تكرهها، لو ما كرهتهاش تبقى مش طبيعي

أعتقد الطاعون بجلالة قدره ما تسببش في نهاية حضارات قبل كدة، ولا إيه؟ مشاكل التاريخ إل كتبوه الرجالة

النساء أفتك من الطاعون، ينفع عنوان تدوينة

أحمد عبد اللطيف said...

الكابتن اللي كان معدي

انت اختزالي كده ليه
اقرا الكلام على بعضه كويس

أنا ممكن أجيب نصوص تاريخية تؤكد نظريتي بس أنا أحلت و الحمد لله و إن كنت عايز فالكتب أدامك ممكن تبحث فيها براحتك و باضيف عليها كتاب ( المرأة بين الفقه و القانون ) لدكتور مصطفى السباعي

بس أنا نفسي أفهم حاجة
حديث النبي صلى الله عليه و سلم كمان مش عاجبك ؟

ثانيا أعتقد إن أنا كنت واضح في آخر نقطة قلتها لما كنت باثبت إني مش عدو للمرأة . بجد انا مستغرب من ردك

عمرو عزت said...

أحمد عبد اللطيف
يرجع مرجوعنا تاني لـ " من " التبعيض
مجال الاية التعامل بين الرجال و النساء
و من التعبيض تفيد ان غض البصر لا يشمل كل المجال , لان ذلك غير ممكن بالمناسبة , بل يشمل بعضه
ما هو هذا البعض
ما قلته لك لا تتحدث عنه الاية فهذا رأيي , و لكنها لا تتحدث عن عكسه أيضا
لذا قلت أن هذا ما يبدو لي
و لا أعتقد أن الآية ينبغي أن تضع حدا فاصلا قاطعا
يكفيني فقط أنها تشير للفكرة تاركة التفاصيل لتحددها تفاصيل أخري تتغير دوما في الزمان و المكان

لذا لا يمكننا حتي تحديد ما يثير مما لا يثير
و لا يمكن التوصل لمعادلة تنتج ذلك
نتيجة ذلك ان يتفرع عن الاية فهمان
فهم يراها مفتوحة لتغيرات عديدة و معيارها ضمير كل فرد و تقييمه و التزامه و فهمه
و فهم يري انه من الضروري ان تكون هناك أسلاك شائكة بين الصواب و الخطأ تري بالعين المجردة و توجد علي الأرض

بالنسبة لجمال البنا
فلكي لا اكرر ما قلت
بوضوح : إذا أردت أن تقرأ الفصل الخاص بمناقشة أدلة وجوب الحجاب , فستخرج بنتيجة مؤكدة و لو لم يعجبك الكلام و هي : هناك رأي آخر
باقي آراء جمال البنا و ربما بعض التفاصيل في نفس الفصل ربما لا تعجبني

عن السياق التحريمي و ضوح النصوص
أعتقد أنه ذكر باستفاضة في القرآن :" اتقوا الله "
هل تفهمها بنفس الطريقة
هذا فقط مثال لاقول ان اللغة اعقد من ذلك قليلا

هناك نصوص اوضح تذم الحياة الدنيا و لا ادري كيف تفهم ذلك
اظنك تفهمها بشكل مركب و تري ان الذم متعلق بكيفية معينة لمعايشة الحياة الدنيا و جوانب معينة منها
طبق ذلك علي نصوص فتنة النساء
فهمتني ؟

لذا لا يمكنك ببساطة ان تسوق لي هذه النصوص و تسميها نصوصا تحريمية
الوقاية خير من العلاج , نعم
و لكن ألا تأكل مطلقا هو وقاية فعالة من كل أمراض التلوث الغذائي
لكنك ستموت
منع الاختلاط تماما يراه البعض وقاية ناجحة
و لكنه عمليا ينتج مجتمعات يملأ القيح جوفها بينما ثيابها بيضاء ناصعة

الإسلام لا يطبق منطق الإخصاء خير من العلاج
و لكن النبي قال : " لو لم تذنبوا , لأتي الله بقوم يذنبون فيستغفرون فيغفر اللهم "
محاولة سد كل منافذ الارادة الحرة الفردية والضمير المسؤول بمتاريس عامة صماء ليس من الإسلام
كما أفهمه

جيد جدا ما ذكرته ان السلفيين يستخدمون عقلهم
ان أؤمن بذلك
و لكن مشكلة أغلبهم أنهم يستخدمون عقولهم و أمزجتهم و أهواءهم و أمنياتهم ثم يلصقونها بالنص و لا يعترفون بالاختلاف و يظنون انهم يسيرون بحذاء مراد الله و رسوله

لكن يخدعهمة كون مزاجهم و هواهم و أمنياتهم هي العودة لماض مجيد ذهبي متخيل , تشير كل حصوة فيه علي الارض الي وضع الهي و هدي نبي كما يظنون

دمت بخير

أحمد عبد اللطيف said...

كان نفسي أرد
و بالأصح انا هارد
بس للأسف أنا عندي امتحان بكره
و بم إن الرد بتاعي هيبقى طويل حبتين

انتظرني غدا

أحمد عبد اللطيف said...

بص يا باشمهندس عمرو

ردي لك سيكون في صورة شرح حته من علم الأصول

أولا لابد أن تعلم ان هناك قاعدة أصولية مشهورة تقول بأن العبرة بعموم اللفظ و ليست بخصوص السبب , و هذه القاعدة تقول باختصار أن أصل الحكم هو المعنى اللغوي
للدليل أيا كان الموقف الذي حدث فيه الدليل من قرآن أو سنة

نأتي لسؤال منطقي ألا و هو ما أهمية مناسبة الدليل ؟

أهمية المناسبة أو السبب هي أن المناسبة تشرح لنا المعنى اللغوي لكلمات الدليل و بالتالي تبين المقصود يعني مثلا حديث رسول الله كان النبي صلى الله عليه و سلم ( يكره التسبيح في السفر ) أو أنه ( كان لا يرد الدهن ) أو أنه ( صلى لقتلى بدر على الراحلة عندما دخل مكة ) إذا نظرنا إلى معاني الكلمات فسنجد أن المعني يختلف تماما عن قبل معرفة مناسبة الحدث فمثلا التسبيح يقصد به ( صلاة النافلة ) و الدهن يراد به ( الطيب ) و الصلاة المقصودة في الحديث هي (الدعاء)

هناك البعض يظن أن الدليل يحدد لنا اقتصار الحكم على المناسبة و هذا فهم مغلوط لأن كلام النبي شرع و دين عالمي يخترق حدود الزمان و المكان و لا مزاح فيه فمثلا من الممكن ألأن بفهم أحد حديث ( لا يدخل الجنة عجوز ) على ألأنه مزاح غير حقيقي و خصوصا أن النبي كان بالفعل يمزح و لكن النبي صلى الله عليه و سلم لا يمزح إلا بالصدق فلا يمكن بهذه القاعدة أن يأتي أحد ليقول مثلا أن النبي لم يكن يقصد كلامه عندما خطب يوم العيد و قال ( يا معشر النساء تصدقن فإنكن أكثر حطب النار ) لأن ما دام النبي قال أنهن أكثر حطب النار إذن هم أكثر حطب النار دون تحريف أو تأويل أو أي شيء آخر إلا إذا جاء احد بدليل آخر صحيح و وقتها نأتي لنقارن و نوفق بين الأدلة

نأتي لنقطة هامة و هي هل الدليل و مناسبته يكفيان للحصول على حكم فقهي

الجواب بالطبع لا

ففي أي قضية فقهية لابد من تجميع الأدلة الواردة كلها في المسألة ثم نصل بعد ذلك للحكم في المسألة و و ذلك لأن الحكم ممكن أن يكون مقيدا أو منسوخا أو و خاصا لذا فإن الأدلة تبين الناسخ من المنسوخ و تنبين العام من الخاص و المطلق من المقيد و هكذا

لذا فإنني أستعجب عندما أجدك تقيد و تطلق بعقلك المجرد هكذا دون الرجوع لاي نص
و في المثال الذي ذكرته أنت مثلا على وجود الأدلة على ذم الدنيا و الترغيب في الانعزال و الزهد في الدنيا إذا أخذناها وحدها على ما هي فسنكون مخطئين لذا فلابد من الأخذ في الاعتبار الأحاديث التي تبين أننا لابد أن نملك الدنيا
و بالتجميع بين الأحاديث سنصل إلى أن الدنيا لابد أن تكون في أيدينا و لكن في الوقت ذاته لابد ألا تلمس قلوبنا

و بهذا اقول أن عند الحديث عن الأحكام فلابد أن نعلم أن الدليل هو مناط الحكم . و العقل وظيفته التجميع و التوفيق و ليس الحكم و التعطيل و الإعمال حسب الهوى لأن الهوى من الممكن أن يجيز أي شيء و يحرم أي شيء ( أنا أعرف واحد حلل الزنا بأدلة عقلية جدا )
لو تحب انا ممكن اديلك مثل

ثانيا عن كلامك عن الإخصاء و الكلام ده فأحب أقول إن الوقاية هدفها منع ضرر و لكن ذلك ليس بحدوث ضرر من نوع آخر يعني مفيش حاجة اسمها إنك علشان تقي نفسك من الزنا روح اختصي او علشان الأكل ممكن يجيبلك أمراض روح موت و اللي يصدق إن السلفيين بيفكروا بالعقلية دي يبقى لا سلفي و لا شاف سلفية
و إذا نظرنا للاختلاط فالمثال اللي انت بتتكلم عليه ده مثال غير صحيح لأنك غير صحيح إنك تثبت وجهة نظرك بقوم لا يطبقون إلا الشكليات دون أي اهتمام بالروح
و أنا عندك مثلا الحمد لله اليومين دول بعافر و بغض بصري و الحمد لله ( لا عندي غقد نفسية و لا ساخط على ديني و لا أي حاجة ) طبعا هتقول إن أنا مكبر الموضوع لنفسي و معيش نفسي في رعب الفتنة اللي أنا اللي عامله بإيدي
أحب أقوللك إن الموضوع ده مش عندي لوحدي ده عند كل الرجالة اللي أعرفهم ( الرجاله .... فاهمني ) ملتزمين و غيرهم

و مش من دلوقتي و بس
زمان لما كنت شاب عادي بقول زيك كده كنت بلاحظ دايما إن أنا ساعات بابص لزميلاتي نظرة غلط ... طبعا كنت بأنب نفسي و فاكر إني قليل أدب و ساعات كنت اسمع من واحدة منهم كلمة عادية أقوم الاقي نفسي بافكر في معنى الكلمة دي و دلالتها طول ما أنا مروح و يمكن طول اليوم كمان
الغريب إني لما اشتكيت لواحد صاحبي كبير قاللي ( يا أحمد ماهو كلنا كده ) بعد كده لما سألت زملائي و صحابي لقيت الموضوع برضه كده معاهم يعني أنا ماكنتش وحش و لا حاجة بس اللي اكتشفته إن الفتنة دي شيء طبيعي و موجود بين أي رجل و ست ممكن تتطور لعلاقة عاطفية أو جنسية و ممكن ماتتطورش . بس حتى لو أكيد هتأثر غصب عن عين التخين
و ممكن أقوللك بتأثر ازاي بس بعدين

علشان كده الواحد طبيعي بفطرته بيلاقي عنده غيرة على حريمه لأنه عارف إن النظرات المحيطة بهم ممكن تكون في ثانية غير بريئة ,و ماتضمنش الثانية دي ممكن تعمل إيه بعد كده
أحب احكيلك حكاية واحد صاحبي أوي ( من أعز أصدقائي من تانية اعدادي لحد دلوقتي و هو على فكرة محترم أوي ) كان خاطب و هو بيشتغل مع خطيبته في نفس المكان , لما كانت تحصل بينهم أي مشكلة كان فيه واحدة زميلتهم( صاحبة خطيبته الأنتيم ) بتحل المشاكل البينية اللي بينهم .... المهم إيه رايك إنه في النهاية حب الزميلة اللي كانت بتصلح بينهم و هي كمان حبته و كان هيسيب خطيبته و لكن الحمد لله فوقناه و رجعناه لعقله و رجعنا الأمور زي الأول بدون ماخطيبته تحس

بعد القصة اللذيذة دي أحب أكرر لك سؤال سألته قبل كده

ترضى إن علاقة زوجتك بزملائها في الشغل تتعدى الشغل , يعني الكلام يتعدى ما بينهم من شغل ليشمل الحياة العامة و الطموحات و الأحلام و المشاكل و هكذا ؟

أما بالنسبة على كلامك عن السلفيين فأنا أفهمه جدا و أعاني مما تعانيه أنت من التصلب و الاتباع الأعمى أحيانا و الثقة الزائدة في الرأي فهذه أشياء أنا شخصيا أشكو كثيرا و لكن لابد أن تعلم أن كل كيان يتكون من ثلاثة طوائف
العوام
و النخبة
و القادة
و من الخظأ أن تأخذ فكرتك عن تيار ما من عوام التيار

و فعلا السلفية تعاني هذه الأيام من مشاكل و لكن في الطبيق و ليس في المنهج ذاته

في انتظار ردك

أحمد عبد اللطيف said...

نسيت أقول حاجة مهمة جدا

لو تفاصيل ديننا اعتمدت على فكر و ضمير و التزام كل واحد فينا هتبقى مصيبة

لأننا كلنا بالرغم من تفاوتنا و اختلافنا معرضون للخطأ بدرجات مختلفة لعدم وجود العصمة في أحد من البشر
لإن أي انسان معرض إنه يسرق ....يزني .... يقتل .... يعمل اي شيء و لكن بدرجة مختلفة و في مواقف مختلفة

عمرو عزت said...

أحمد عبد اللطيف

القاعدة الأصولية التي شرحتها لها أبعاد أعمق كثيرا و أكثر اتصالا بحوارنا

" العبرة بعموم اللفظ لا بعموم السبب " , هناك لبس كبير فيما يتعلق بالسبب.

هناك مثلا أسباب النزول لآيات أن فلانا فعل كذا فسأل الرسول فنزلت الآية تتضمن حكما
و لكن هناك سبب الحكم بمعني العلة الباعثة علي التشريع

بالمعني الاول فالقاعدة صحيحة لان الحكم لم ينزل لأجل فلان وحده
و لكن استخدام القاعدة بالمعني الثاني خطأ كبير لأنه فصل الحكم عن بواعثه و علته و حكمته

إلي هنا أظل مع أصول الفقه التقليدية
و لكن هناك أيضا ما وراء ذلك
فالعلة الباعثة علي الحكم و حكمته و بواعثه تتضمن أيضا سياق تاريخي و اجتماعي و اقتصادي و سياسي محيط , لا يمكن فصله عن عملية التشريع
, و هذا ربما يؤثر أيضا علي كون التشريع " مخترق " للزمان و المكان حسب تعبيرك ,و له علاقة بكون التشريع ينفصل أو لا ينفصل عن مفهوم الدين بوصفه ثابتا في الزمان و المكان , و الذي أراه كذكل بالفعل إذا قصد به العقيدة التي تتناول مبتدأ الحياة و معناها و غايتها و عالم الغيب , و ربما أري بالمناسبة أنه حتي طرق تمثيل و تصوير هذه الجوانب يخضع أيضا للمخيلة و الثقافة السائدة فتلبس المفاهيم المجردة صورا حسية تمثيلية ليمكنها الوصول للمتلقي

الأمر إذا ليس مجرد تجميع للأدلة ذات العلاقة في موضوع معين بقدر ما هي الربط بين التعامل التشريعي و الديني مع قضية ما و بين خلفياتها في الزمان و المكان و الثقافة السائدة و النظم الاجتماعية القارة الماثلة
كما أن الوصول للتعامل الديني والتشريعي يقتضي الفصل بين ما هو ديني و ما هو غير ذلك من بعض أفعال و أقوال الرسول ممن صنفها بعض العلماء في باب السنة غير التشريعية

في سياق حديثك تتحدث عن ضوابط ما في النص و عن خطأ تدخل العقل , ينما من نقاشنا لنص ما لم تستطتع سد فجوات في النص و لم تستطتع استكمال استدلال كامل من النص فقط بسبب لغته الفضفضاضة و العامة
ستجد انك تستكمل هذه الفجوات و تقيد المساحات الفضفاضة بنتاج عقول آخرين "" صحابة - مفسرين - علماء " و راجع نص غض البصر و حاول ان تربط بينه و بين رأيك في قصر التعامل بين الرجل و المرأة علي حالات الضرورة

بالطبع حديثي عن منطق الإخصاء بضرب أمثلة كاريكاتورية لا يفهم منه ذلك حرفيا و من يفهم ذلك فهو لم يعرف أن في العربية ما يسمي المجاز و ما يسمي بالأساليب البلاغية للوصول لمعني ما

و لكن الواقع خلف الكاريكاتير يقترب ليس بعيدا
و لماذا نذهب بعيدا
ساستخدم المثال الذي ذكرته أنت
من إحساسك الدائم بالأثم من بعض نظراتك لزميلاتك أو تضخميك لمعاني كلمات تقولها لك زميلة
هذا هو نتيجة تربية تزرع التأثم في علاقة الذكر بالأنثي و لا تعترف بأي مساحات للعلاقة سوي الفصل التام و إما تكون علاقة عاطفية أو جنسية
هذا المنطق الإخطائي الذي يهدف للوقاية ينتج ما عنيت أنت منه من مضار
عدم القدرة علي ضبط علاقة بالجنس الآخر ما لم تكن انفصالا او علاقة عاطفية و جنسية

سأعلق هنا أيضا علي ما تعتقد أنه - نتيجة لتجربتك - أنه طبيعة أو فطرة أو رجولة ( و تلمح لان من يخالفك ليس كامل الفحولة ) هو ليس إلا مثال لفرد أو أفراد يمثلون جميعا شريحة متقاربة تخضع لثقافة واحدة و تتعرض لنفس الظروف الاجتماعية و النفسية
من قصر النظر ان نصل بهذه البساطة لتحديد الفطرة و الطبيعة البشرية و الرجولة
الأمر أعقد من ذلك و لتقرأ أكثر في عادات و تقاليد الشعوب المختلفة لتصل أن هذا محض أوهام

ربما يكون ما سبق ردا علي سؤالك الملح الذي اعتبره عادة رغبة في ابتذال النقاش بإقحام الجوانب الشخصية و محاولة إحراج المحاور بإظهاره عديم النخوة و الغيرة و المروءة
ولكن فليكن
إذا لم يكن واضحا رأيي مما سبق
فانا لا اري بأسا أو خطأ عندما يكون للمرأة أصدقاءا أو زملاءا مقربين من الذكور يحدثهم عن طموحاتها و أحلامها و أفكارها و ربما تجمعهم مشورعات مهنية او سياسية او اجتماعية او فكرية

أرجع لأول كلامي و أقول أنه ربما تجد فيه كلاما غير معتاد
و يحتاج لتفصيلات عدة تدخل في نظاق نقد أصول الفقه المتجمدة من أزمان
كما أني في حديثي عن السلفية أتحدث عن النظرية و تبعتها أكثر من الممارسات
لذا فان كلامي يتجاوز حتي القادة ليصل إلي المنهج السلفي نفسه و ما بتصل به ضرورة

ملحوظتك توضح مرة أخري ما قلته لك من أن فهمنها للدين ليس انعكاسا للنص و لكن تتدخ فيه أفكارنا و تفضيلاتنا
فانت مثلا تضع فرضية غير قابلة للنقاش أن الدين ينبغي ان يتضمن امرا محددا غير قابل للتأويل و إلا كانت مصيبة

و هذه فرضية تنتهي إلي أننا في مصيبة كبيرة
فلا يوجد حكم إلا فيما ندر إلا و وقع فيه الاختلاف
و هذه الاختلافات إذا حفرت بعمق وجدت جذورها أفهاما و أمزجة و انعاكاسات زمانية و مكانية و ارتباطات بتفضيلات للفقيه و استحساناته التي استقاها من بيئته و ثقافته
و ما قولي بأن هناك من الأمور فعلا ما مرده للضمير الفردي و التقدير الشخصي إلا مواجهة للنفس في المرآة
و نزع سلطة التقدر و الضمير من الفقهاء وحدهم إلي كل إنسان ,
" استفت قلبك و لو أفتاك النس و أفتوك , الإثم ما حاك في الصدر و كرهت أن يطلع عليه الناس "
هل تري فيما سبق موادا قانونية أم تفويض للضمير الشخصي و التقدير الفردي
؟

دمت بخير
و أرجو أن لا ينتهي الحوار و في نفسينا أي ضغينة
و لو احتد النقاش قليلا هنا أو هناك

غفر الله لي و لك

أحمد عبد اللطيف said...

يا باشمهندس عمرو


بالنسبة لنقطة السياق التاريخي و السياسي و الاجتماعي أعتقد أنه ما أشبه الليلة بالبارحة و الأمر لا يختلف للدرجة التي تغير من الأحكام بالدرجة المفهومة لديك فالمصالح هي المصالح و الطبقات هي الطبقات و لكن الفرق هو اختلاف الأدوات بينما الطبائع لازالت هي هي ,. و لذا فإن عند دراسة السيرة مثلا فلابد أن نربط بين الواقع السابق و الحالي و إلا أفرغنا السيرة من مضمونها . و كم وجدنا من التطابق في الظروف السياسية و الاجتماعية بين الوقت الحالي و الأزمان السحيقة , و هذه النظرية لا تختلف كثيرا عند النظر في الأحكام
أما بالنسبة لنقطة العلة و الحكمة فإن ما أحب أن أوضحه أن أول العلل في أي حكم هي العلة التعبدية و هي تفويض الأمر لله لاعترافنا أن عقولنا مهما نمت فهي في النهاية قاصرة و لا يمكن أن تكشف الحِكم كلها , و الزمن وحده هو الكفيل الذي يبين الحِكم تباعا و المثال الشهير على ذلك هو حديث الذبابة الذي ما استطاع العلماء أن يعرفوا فائدته إلا العصر الحالي
و قد لا تكون علة الحكم إلا بيان الانقطاع لله وحده و عدم المراجعه بالرغم من أن الأمر قد لا يكون فيه أي وجهة نظر عقلية مقنعة و مثال على ذلك الحج الذي نقوم فيه بالطواف حول حجر و تقبيل حجر و رمي حجر و غيرها من المناسك مثل الصلاة و عدد الركعات التي لا يظهر لها علة إلا كما ذكرت لك ... الاستسلام التام و الخضوع مهما بدا الأمر غير منطقي

و وفقا لمنهجك الفكري في اختلاف الحكم على حسب كل عصر و بيئة و ثقافة فإنك تضعنا في ورطات كبيرة في قضايا عديدة

فمثلا إذا جاء الآن أحد الناس في العصر الحديث و قال أن الزنا حلال

و تعلل بأن الإسلام حرم الزنا من أجل بعش العلل مثل انتشار الأمراض و اختلاط الأنساب و التعدي على الحريات .
و في العصر الحديث يمكن التعرف بالتكنولوجيا المتقدمة على الأنساب و يمكن عن طريق الواقي الذكري تحديد النسل من الأساس و الحد من انتشار الأمراض , و تأكيدا لنقطة الحد من انتشار الأمراض سنقوم بعمل كشف دوري على العاملات غي الدعارة و منع الممارسة بدون ترخيص
و بالنسبة لنقطة الحريات سيتم الزنا بالتراضي دون إرغام لأحد و في حالة الإرغام يتحول الأمر من زنا لاغتصاب له أحكام أخرى .و بذلك لن يتضرر أحد من الزنا , لا الأفراد و لا المجتمع و لا أي شيء

فهل بعد كل هذا من الممكن أن يتحول الزنا من الحرمة إلى الحل في وجهة نظرك ؟

أما بالنسبة لأفعال و أقوال النبي الغير تشريعية فهذه نقطة أريد منك أن توضحها لي أكثر لأن ما أعرفه أن افعال و أقوال النبي كلها بلا استثناء دين و شرع فأمره الأصل فيه الوجوب و نهيه الأصل فيه الحرمة و أفعاله يثاب فاعلها و إن كانت عادة

و بالنسبة لنقطة ادعائك أني أهرب من مناقشة الأدلة فذلك ربما لعدم اقتناعي بأنها مطاطة كما تدعي أنت بل أظنها محكمة و تفسر نفسها بنفسها فلقد أثبت من النصوص أن في النساء شهوة و بم أنها لها شهوة فأعتقد أن العقل يجزم بأن الأشياء التي لها شهوة لها تصنيف خاص غير الأشياء عديمة الشهوة
ثم بينت بالأدلة التي أظنها واضحة في ذم العلاقة بين النساء و الرجال عموما و دلالتها التي أظنها واضحة لا تحتاج إلى لي و تماحيك لإثبات وجهات نظر شخصية في أنها تختلف من فرد لآخر .
مع العلم ( و لا أظننا سنختلف ) أن كل الأشخاص معرضون للوقوع في الذنب

و بالمناسبة أنت الوحيد الذي وجدته يجادل تلك الدلائل بهذه الضراوة بل أنني عندما كنت أتعب من النقاش في كل نقاشاتي السابقة أستعين بتلك الأدلة فأجد أن النقاش انتهى لصالحي و ذلك يدل على أن دلالات هذه النصوص واضحة لمن تحدث بالعربية و لا تحتاج التعقيد اللذي تفترضه أنت في تناولك لها


نأتي لنقطة منهج الإخصاء الذي لا أعلم كيف أتيت لتستدل بمثله
منهج الإخصاء حسبما فهمت من أمثلتك الكاريكاتيرية هو دفع الضرر بضرر آخر .... و هذا المنهج لا علاقة له بالمرة بمنهج تحريم الاختلاط لأننا لا نرى أن هناك
ضرر في إغلاق العلاقة المفتوحة بين الرجل و المرأة

أما بالنسبة لافتراضك أنني تربيت على منهج يزرع التأثم من تلك الأفعال فهذا شيء غير صحيح , فلقد تربيت مثلي مثل الكثيرين في أن هناك علاقة اسمها الزمالة , هذه العلاقة تكسر الكثير من الحواجز مقارنة بما غيرها من العلاقات لذا فتراني مثلا في سنة أولى كلية كنت أحجز لي و لتسعة زميلات في المدرج و أنا الولد الوحيد و كنت أكلمهن و أحكي لهن عن أحلامي و طموحاتي و قد كانت هناك ما تُعرف بصاحبتي الأنتيم و نسيت أن أقول أن التسع بنات لم يكن فقط كل علاقاتي بالجنس الآخر بل كانت نقطة في كباية مياة 100 مللي و كان منها ما هو عادي و منها ما هو عاطفي
و أنا لا أقول ذلك تفاخرا لا سمح الله و لكنني قلت ذلك لأبين أنني إنسان عادي أخضع لنفس الظروف مجتمع الشباب العادي الذي تربيت فيه أنا و أنت و زملاء زوجتك

فأبين لك أنها ليست فرد تربى على السلفية

نأتي لنقطة انني لا أسمح بالتأويل

من قال لك مثل ذلك , أنني اسمح به جدا و لكن وفقا لقواعد و هي أن يكون بنص آخر , و في حالة عدم وجود نص فلا يحجب أن يكون هذا التأويل خارجا عن المعنى اللغوي المتبادر للذهن الذي يقول به الدليل فمثلا أنا لا أنفي في قضية ما ان ( يد الله )هي إشارة لرعاية الله و توثيقه و متابعته و لكن دون نفي المعنى الأصلي و هو أن لله يد ليس كمثلها شيء تليق بجلال الله و كماله

نأتي لنقطة نقل التقدر و الضمير من الفقهاء و حدهم إلى كل إنسان , فلو حدث مثل هذا قتوقع نفس النتيجة لمن يطبب الناس بغير علم الطب و من يقوم بعمل ما بغير غلم فيه
لكل فن ادواته و للفقه أدوات ليست سهلة أو يسيرةو لو كنت قرأت في هذا الفن فستعلم أنك كلما خضت فيه كلما زاد صعوبة إلى أن يربي فيك كلمة ( لا أعلم )

و القواعد التي ذكرتها أنت لها ضوابط مش سايحة زي ما انت متخيل يعني فيه ناس كتير أوي بتقول إن الحشيش حلال و القات حلال و حلال أوي وفقا لمبدا ( إن كان حلال أدينا بنشربوه و ان كان حرام ادينا بنحرقوه ) و فيه غير المثال ده كتير اوي أظنك تعرفها أكثر مني ,

و بالنسبة لنقطة الخلاف بين العلماء اللي انت عارفها فلا يخفى عليك أن الخلاف نوعين نوع غير سائغ و الذي يتم الاستدلال فيه بضعيف أو بمنسوخ أم بعام و هكذا و كتب الفقه كما تعلم مشحونة بمثل هذا
و النوع الثاني هو الخلاف السائغ الذي يتم فيه الاستدلال غالبا بدليل واحد بين كل الأطراف و يكون الخلاف خلاف فهم و لكن إذا نظرنا لكل من الأفهام سنجدها صحيحة و منطقية و لكن كل صاحب مذهب يرى أن حججه أقرب منطقية و لكن هذا ليس نفيا للآخر و يتضح هذا مثلا في قضية مثل فرضية النقاب أو استحبابه التي هي واضحة جلية بالنسبة لفرد سلفي سابق مثلك .


و أخيرا اود أن أقول

ضغائن إيه و بتاع إيه يا باشمهندس
ربنا يديم المعروف
و بجد بجد انا مستمتع جدا بالحوار معاك
و لسه ماتعبتش

Anonymous said...

spam

أحمد عبد اللطيف said...

من الواضح إن الفترة اللي احنا عايشين فيها مش بس هي اللي بنت قحبة

ده فيه كمان معانا ولاد قحبة

Anonymous said...

spam

Anonymous said...

spam

Anonymous said...

spam

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Anonymous said...

spam

Anonymous said...

spam

عمرو عزت said...

أحمد عبد اللطيف:
عذرا لتأخري في الرد لانشغالات عدة

أراك تتجاهل التغير الذي هو سنة الحياة
دائما هناك شيء مشترك بين الناس تتعدي الزمان و المكان
باعتبارهم جميعا ناس .
و لكن من قال ان الطبقات هي الطبقات و العلاقات هي العلاقات
هذا أغرب ما سمعت في حياتي
تتجاهل كل التغيرات البنيوية في المجتمع الحديث المعقد و تري انه لا يختلف كثيرا عن المجتمع الجاهلي مثلا
اين اذن يمكن ان تضع المؤسسات التجارية الكبيرة و طبقة الموظفين و التكنوقراط و الخبراء و الوسطاء
اين يمكن ان تضع الطبقة العاملة الضخمة في المصانع الكبيرة
اين يمكن ان تضع وسائل الاعلام المعاصرة
هل تراها تطابق المنادي و اشعار سوق عكاظ

الأمر أكبر قطعا من اختلاف أدوات .

علة التعبد في رأيي هي تمحك فقهي ,يعبر عن قصور في البحث , او عجز عن الوصول للحكمة التي هي أصل العلم
علة التعبد هي فقط علة العبادات ( الطقوس )التي هي بطبعها أفعال غير ذات مغزي او هدف عملي , بل اهداف تربوية و رمزية تستحضر الغيب , و تنظم علاقة الانسان به .
اما عالم الشهادة , فأوضح من الشمس عندي ارتباط تشريعاته بمصلحة البشر و بحكم معقولة .
و إلا كان النسخ و تغير الأحكام تمثيليات ممجوجة لا معني لها
و لكان اختلاف التشريع المكي عن المدني استدراكا من الذات الالهية - تعالت عن ذلك – او مجرد تغييرات لا معني لها لكي يتغير فعل الانسان كالبهلوان ارضاء للاله الذي يامر ويغير أمره بلا سبب , تعالي الله عن ذلك .
علة التعبد لم تجد زخما الا علي يد السلفيين المعاصرين , امتداد مدرسة ابن تيمية و ابن القيم و فلسفتهما النصية المتجاهلة للتاريخ و المجاز و التأويل .

أمثلة مثل حديث الذبابة , هي أصلا في رايي ليست من قبيل التشريع الديني , بل قول للنبي ينصح باتباع عادة علم من خبرات قومه نفعها , و بالخبرة يعلم الناس اشياءا لا يفقهون اصلها العلمي
وسواء صحت ام كذبت هذه الخبرة , فهي لا علاقة لها بالدين .
و لكن علي هامش هذا النقاش , أتمني أن تدلني علي مصدر علمي موثوق أيد ما قيل في حديث الذبابة .

اختلاف الاحكام بتغير السياق التاريخي و المكاني ليس ببساطة ما ذكرت في مثال الزنا : فهذا الحكم يتصل بسلسلة من الممارسات و التشريعات الاخري التي تنظم دور المراة وعلاقتها بالرجل و تشرع للزواج و قواعده , و لا يمكن الاجتهاد في مسالة بغير النظر للنسق الكامل , اذن الاجتهاد المتغير يضعفي اعتباره وجود نسق اخر من العلاقات بين الرجال و النساء و وجود نسق اخر يحكم علاقتهم , و ينظمها , و في هذا الاطار يمكن الحديث عن مسالة الزنا الفرعية التي تمثل خروجا علي النسق الشرعي في علاقة الرجل بالمرأة .

اختلاف الاحكام ليس نقضا للدين و لا اهمالا للسيرة , اساس الدين و سير الانبياء هو الجوهر الاخلاقي و معني الحياة , و هو ما اراه يتجاوز التاريخ و لا يرتبط بالتشريعات الجزئية , و لكن الاجتهاد شحيح و الكسالي يروجون ان الافهام الجديدة تنقض الدين و السلام .

هناك رسالة هامة اسمها " السنة التشريعية و غير التشريعية " لمجموعة من العلماء , محمد عمارة و الشيخ شلتوت و غيرهم , من نشر مكتبة نهضة مصر بالفجالة .


ليس بالضرورة ان تكون سلفيا لتكون خاضعا لنفس النمط من الافكار التي تؤثم العلاقة بين الرجل و المرأة , فبعض من يرتادون الديسكو ايضا خاضعون لهذا النمط
فبرغم انهم يقمن علاقات اكثر من عادية مع الجنس الاخر , و لكن يظل في وعيهم ان المراة المحجبة المحتجبة التي لا تختلط بالرجال هي الافضل , و ان الرجل الذي يتجنب الاختلاط هو " بتاع ربنا "
و بهذا هم خاضعون ايضا لنفس النسق , و ليسوا خاضعين للفطرة , و لكن لثقافة ما , ليسوا متمثلين لها بالضرورة , و لكنها تشكل في وعيهم المثل الاعلي


موضوع التأويل و ضوابطه طويل جدا , و لكن ما ذكرته كمثال , و هو مثال سلفي صرف , أختلف معه أيضا ,في أن معرض الحديث عن " يد الله " لا يستهدف اصلا مدنا بمعرفة عن ذات الله , و لكن سياق الحديث يستهدف تصوير صفات الله و هي فعله أو كرمه أو عونه , اذن الحديث عن اثبات صفة " اليد " و التسليم بها كما هي و هذا الكلام لا أراه الا حشوا لا معني له .
المجاز في العربية و بالتالي في القران اوضح من ان يثبت , فالقران كله صور فنية و مجازات , و بغير ذلك لا يمكن فهم أي شيء منه .

الدين يختلف جذريا عن مجالات العلوم الطبيعية التي يمكن اختبار مقولاتها تجريبيبا , و حتي عن العلوم الانسانية التي تتحدث عن موجودات مادية يمكن ملاحظتها و اختبارها بشكل ما , و لعلك تلاحظ انه في العلوم الانسانية هناك مدارس و مقولات و مذاهب و ليست قولا واحدا , العلوم الدينية امرها اعقد لانها تتضمن ما له علاقة بعالم الغيب .
و لكن رغم ذلك , فترك التفاصيل المسكوت عنها للضمير يختلف عن الاجتهاد العلمي ,
هذا أمر و ذاك آخر .
ما أقوله هو ما قاله الرسول " استفت نفسك و ان افتاك الناس و أفتوك , " فالعلوم الدينية و الفتاوي لن تستوعب كل تفاصيل الحياة التي لا يعلمها الا الله , فالفرد هنا يلعب دورا في الاجتهاد و التقدير
و حتي لو سال اهل العلم فهو يجتهد و يقدر و يتبع هذا و لا يتبع ذاك , الفرد المنتظر لكلمة واحدة سواء لا اراه سيفعل شيئا , بل سينتظر اتفاقا لن يحدث
الاجتهاد في المسكوت عنه بدون نصوص هادية او مبادء مرشدة يضطر لاجترار العرف و السائد و العادات و التقاليد ليعيد انتاجها و يلصقها بالشرع , او بالفطرة .



الخلاف السائغ و غير السائغ هذا قضية وهمية اخري .
من يمكن ان يحدد ذلك , شرطة الفقه ؟
ابن تيمية يري ان اجتهادات ابن عربي كفر و هرطقة و خلاف غير سائغ , و الصوفية يرون عقيدة ابن تيمية هبل و غباء و تقول علي الله .
كلاهما يري في رأي الاخر حمقا , و الطرفين يستشهدان بكلام الله و الرسول و الجدل مستمر حتي قيام الساعة .
الامر اذن ان كل فريق يحدد ما هو سائغ للخلاف و يعطي لنفسه سلطة لا معني لها
اللهم الا ان الامر خلاف غير سائغ بين السلفيين , فالمختلف هنا يخرج من دائرالسلفيين , او من دائرة الاسلام كما يراها السلفيين . الامر اذن لا معني له بدون تعريف السلطة المقننة لما هو سائغ و غير سائغ .


انا ايضا مستمتع بالحوار
رغم ان ضيق الوقت لايسمح بالمزيد من التفصيل الضروري
كان من مشاريعي مدونة خاصة لموضوعات في أصول الفقة و تعليقات عليها , و تراجعت لظني ان الامر لا جماهير له
و لكن يبدو اني ساعيد النظر في الأمر . سيكون الحوار ممتعا و المعارك محتدمة
الله يعين

هل أنت صاحب مدونة يالالالي ؟

Anonymous said...

أنا هارد بس بصراحة مش دلوقتي علشان الرد هياخد وقت مش قليل و أنا مش فاضي دلوقتي

بس أنا مستغرب جدا

إيه وجه التشابه بيني و بين كاتب مدونة يالالالي

أنا مش شايف أي تشابه بيني و بينه تماما

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
rita said...

~「朵語‧,最一件事,就。好,你西