11 June 2012

عزيزي شريف عبد الشفيق .. حدثني أكثر عن الأصول الفقهية للشرمطة


تلقى أبى ذات يوم دعوة إلى اجتماع  يضم بعضا ممن يطلق عليهم "القيادات المحلية" في امبابة، وعندما سأل عن الحضور وجد أن هذا الاجتماع يضم  بعض أصحاب المناصب في الدولة وممثلي كبار العائلات بالإضافة لأعضاء سابقين في الحزب الوطني وبعضا من رجال الأعمال الذي كانت تربطهم علاقة عاطفية متقلبة بالحزب الوطني وعددا من المعرّصين المعروفين بكونهم "سماسرة انتخابات"،
وعندما قيل له أن هذا الاجتماع من أجل دعم حملة أحمد شفيق في امبابة سكت كثيرا ولم يجد ما يرد به علي من يدعونه سوى أن يسألهم: "هو إنتم ناويين تبطلوا شرمطة إمتى ؟"

بالأمس تذكرت ذلك الموقف الذي حدث قبل مؤتمر شفيق في امبابة الذي شرفت بمحاولة إفساده وكتبت لك بعده أطلب منك الرجوع إلى صوابك لأني لا أتخيلك بين هؤلاء المعرصين من بقايا الحزب الوطني الذين كانوا حوله يومها. اليوم أكتب إليك ثانية وأغلب ظني أنك قد تركت حملة شفيق وأن ذلك المنعطف الأخير من الشرمطة التي يقوم بها الفريق لم يترك لك هامشا للاختيار. 

صدقني، رغم أنك التففت حول كل ما حدثتك بشأنه عن شفيق، إلا أن ردك كان مهما جدا، سجلت منه نقاطا عديدا لأعود وأكتب عنها لاحقا، فلدي مشروع للكتابة عن كيف يبرر ولاد الوسخة مقاومتهم للثورات. نقاطك كانت ذكية حقا، تليق بذكي ضائع يعمل في خدمة ولاد الوسخة. نقاطك كانت نقدية وملهمة فعلا، ومن الضروري أن يقرأها جيدا كل من هو في الموقف الثوري لتساعده على ان يتخذ موقفا ثوريا أكثر اتساقا.

مثلا حديثك عن هؤلاء الإعلاميين الذين كانوا مقربين من النظام ومؤدبين معه ويقفون الآن وسط "الثوار"، حديثك عن كيف استبطن بعض "الثوار" اخلاق مبارك الذين عارضوه.  سخريتك من اختيار "الثوار" لعصام شرف بديلا عن شفيق، وهو ما كان بديلا فاشلا غير ثوري ولا إصلاحي ولا أي شيء. إشارتك حتى لألفاظي البذيئة باعتبارها من ميراث "بكابورت مبارك" الذي ورثه معارضوه. لانه في رأيك، أفسد مبارك النظام والمعارضة معا. إلا أنه لم يستطع إفساد جناح النظام الذي كان فيه شفيق، ولذلك اختار، مبارك، ذلك المفسد، شفيق، ذلك النظيف، ليكون رئيس وزراؤه بعد اندلاع الثورة ليكفر عن خطاياه بحق هذا الشعب ويأتي بالجناح النظيف في النظام لعل الله يغفر له خطاياه. 

أنا لن أناقشك في طهارة ذلك الجناح في السلطة ولا في طهارة قرار مبارك والمجلس العسكري بالإتيان به كرئيس للوزراء من أجل التغيير فعلا، فأنا لا أناقش الشرمطة.  
ولكني ساعترف لك فعلا أن صف "الثوار" به الكثير من المهرجين والمنافقين والمتسلقين والمتلبسين بكل الموبقات، ليس فقط لانهم جماعة بشرية عادية، ولكن تحديدا لأن "الموقف الثوري" أصبح ذا جاذبية في بعض الأوقات. وأصبح له بريق وقدر من "السلطة" تبرر للكثيرين التظاهر بالتواجد فيه. ولكن بالنسبة لي الموقف الثوري ليس مجسدا في تلك الجماعة التي تقف في الموقف الثوري إلا أن ظلت بشكل ما تنقد نفسها وتطهرها وتتساءل كل لحظة عن الموقف الثوري فعلا.

الجماعة التي تقف أو تحاول أن تقف في "الموقف الثوري"، وبينها بالطبع الطامع والمتسلق، ليست جماعة منزهة بل هي بالأساس ثورية لأنها تحاول بناء طريق جديد، وفي محاولتها هذه تخطيء وتتعثر كثيرا. وقد تضل أصلا عن "الموقف الثوري" وتعود وتبحث عنه. الثورة ليست من يحاولون أن يتحدثون باسمها دائما، ولكن من يحاولون أن يقفوا في موقفها ويتحروه.

هذه الجماعة التي يصفونها بـ"الثوار" وهم ليسوا كذلك "حصريا" لو تابعتها لوجدتها أشد عنفا في نقد سلوك بعضها عندما يكون ضد "الموقف الثوري" أو بخلافه أو يضعفه. وعندما يكون السلوك ضد "الموقف الثوري" تماما يحدث استبعاد ما ولو معنوي. تماما كما يطهر النظام نفسه من جيوب "الإصلاحيين" المترددين في حسم انحيازهم للنظام أو ممن يحاولون الإصلاح من داخل النظام. في اللحظة الحادة التي تصنعها الثورة داعية إلى طريق جديد، بعضهم يحسم أمره معها أو ضدها، كذلك فعل عصام شرف، الذي انحاز للثورة وسار في مسيراتها يوم 25 يناير بينما ظل شفيق آمنا مطمئنا تحت الجناح النظيف للنظام الفاسد، يمكنني أن أعترف بلا مشكلة أن عصام شرف فشل في أن يكون رئيس وزراء في موقف ثوري تحت حكم المجلس العسكري، ولأننا نجرب لاول مرة شخصية كانت تمثل حلا وسطا، قالت أنها من "الجناح الإصلاحي داخل النظام" قبل أن تنحاز للموقف الثوري، فإننا عرفنا الآن أن ذلك الحل كان خاطئا. هكذا ببساطة يا  عزيزي شريف. أما شفيق فقد كان خيارا من ولاد الوسخة الذي يحاولون إنقاذ النظام فبصقنا في وجوههم وبصقنا عليه وقلنا له خلي عندك دم يا ابن الوسخة وارحل مع اللي جابك. ولكن للشرمطة رجالها.


لماذا هذه الألفاظ البذيئة طيب؟ هناك مواقف بذيئة يا عزيزي شريف يصعب التعبير عنها بالألفاظ المهذبة، وهناك انفعال لا يمكن وصفه بألفاظ فصحى. هناك أمور يجب أن تصور كما هي في بذاءتها ويتم نقلها بأمانة، تماما كما نقل البلتاجي عن اللواء الرويني أنه قال يوم "موقعة الجمل" لمبارك: "لم الشراميط بتوعك".  

لقد أبلى الفريق شفيق حسنا في "لم شراميط مبارك" من كل ركن وكل صفيحة زبالة بعد ما تفرقوا بعد حل الحزب الوطني. وهذه الحملة التي جمعت شراميط مبارك من كل مكان ليس غريبا أن يكون سلوكها على هذه الدرجة من الشرمطة.

عندما حدثتك عن شفيق وعلاقته بمبارك كان معظم ردك عن هؤلاء الذي كانوا يتملقون مبارك ثم الآن يتملقون الثورة ، كان ردك هذا يحاول أن يقول "لسنا وحدنا شراميط مبارك، كل المجتمع شراميط نظام مبارك، هناك آخرون كثيرون كانوا أيضا شراميط لمبارك". 
منطق "يا عزيزي كلنا شراميط" في كلامك كان مبهرا، واستخدمته بذكاء ودرامية ويتسق مع خطاب شفيق بتاع "عاوزين ناكل عيش" أو "الإخوان كمان كانوا من النظام السابق"، هذا المستوى من الشرمطة كان عاديا بالنسبة لي ولكن كان المستوى الفائق هو أن ينتقل شفيق مع حملته إلى مستوى "تكلم القحبة تلهيك واللي فيها تجيبه فيك".
وصل يا شريف إن شفيق وحملته يحاولوا بمساعدة شراميط الأمن والمخابرات وشراميط الإعلام اللي لمهم شفيق مرة تانية إنهم يتهموا الإخوان بالتورط في مهاجمة الثوار يوم "موقعة الجمل"؟   
أنا طبعا لن أناقش ذلك لأني كما قلت لا أناقش الشرمطة ولكني فقط أحاول أن أجعل الشرمطة واضحة وأن أسميها شرمطة.
صوتي لن أعطيه للإخوان،  الإخوان الذين يقفون أحيانا في الموقف الثوري ولكنى أراهم أبعد عن أن يكونوا في الموقف الثوري وهم في السلطة أو قريب منها. والثورة التي أردتها حرية وتحرر ومساواة  لا أقبل أن أجعلها خيارا يهدد حريات الناس وشعورهم بالمساواة والعدل إلى الدرجة التي تدفعهم لانتخاب ابن وسخة زي شفيق.
ولكن الأمر هنا مرة ثانية لا علاقة له بالثورة ولا بالموقف ولا بالإخوان الذي كنت أنت واحد منهم في يوم ما. الإخوان هم الذين هاجموا الثوار في التحرير يا شريف؟ 

لقد كنت أنوي أن أكتب إليك مهنئا إياك ومن معك في حملة شفيق وأقول لكم أنكم فعلا تبلون بلاء يناسب مقامكم، وأنكم في السلطة إن شاء الله ستتمكنون من ارتقاء مستويات أخرى من الشرمطة. ولكني الآن أظنك لا تحتمل الوصول لهذا الحد، صعب. أظنك الآن خارج الحملة تراجع كل لحظة قضيتها بداخلها. 
ولكن إن كنت ما زلت في الحملة، ومشارك في الوصول لهذا المستوى أو ساكت عنه،  فلا أملك إلا إن أقول لك يا شريف  يا عبد الشفيق: إنت هاتبطل شرمطة إمتى؟ 

23 comments:

Anonymous said...

عمرو عزت يضرب مجددا عمرو انت استاذ

Anonymous said...

أنا من الناس اللي بتكره الالفاظ البذيئة جداً و لكن في مقالك كل كلمة به جأت في موضعها تماماً ، أما بالنسبة لموضوع كيف يبرر أولاد ألو*** مقاومتهم للثورات فهذا يستحق أن يكون في كتاب ..تحياتي لك

Mohamed Hassan

وائل عباس said...

إديله ما ترحمهوش

Anonymous said...

المصريين شعب واعي رغم فقره وشفيق من الاخر لن يحصل الا علي الاصوات اللي الحزب الوطني كان بياخدها والباقي تأكد انه تزوير, والمحاولات المستمرة لتشويه الثوار والاخوان ما هي الا تبرير اعلامي مسبق للتزوير

Anonymous said...

الغريب انك مصدق نفسك وفرحان بالعشرة عشرين واحد اللي حواليك والانكار عالي عندك ومش عارف تعيش ازاي وكل شئ بتفترضه بيطلع غلط ، صعبان عليا ...أسااااحبي ...هاهاهاها

Anonymous said...

و كم موجعٌ هذا الرد بالنيابة عنا لجميع ....... هذا الزمان....
شكراً

3rby said...

عمرو انتَ برنس

علان العلانى said...

علي لعمروٍ نعمةٌ، بعد نعمةٍ ... لوالده ليست بذات عقارب


كلمة الفلول جامعة غير مانعة أى أنها تحوى تصنيفات شتى والفلول هي ما تبقى من شتات الجيش بعد أنسحابه أو هزيمته وقد أستخدمت على عجل كتصنيف لأعداء الثورة و سدنة النظام والسدنة هم من يصنعون الفرعون فالفرعنه فى مصر لها صناع وحرفيين الذين يخصبون حقل الطغيان للفرعون ولعل قصور كلمة الفلول عن الإحاطه بكنه أولاد الوسخه هو سبب أستعارة أشتقاق الشرمطه أى الحضيض المحيط بمهنة الدعارة أقد م مهنة فى التاريخ لتوصيف أقدم طغيان فى التاريخ هذا الذى يتعلق بتهيئة الفرعون وفرعنته وهنا "فالتعرصة " قد تكون توصيف موازى و حجر الإساس فى صنعة الفرعنه وهى شجرة نسب أولاد الوسخة وبذرتهم القديمه منذ صناعة أول مبخرة لطاغيه

thsths said...

!!

Anonymous said...

كنت مندهشا لبذاءة ألفاظك..ولكن بعد هذه التدوينة عن المقولة الخالدة الحكيمة للسيد والدك عرفت فين منبع الوساخة

zenzana said...

ياااااه اخيرا في حد كتب عن شريف عبد العزيز؟

لو كنت شفت سحنته الوسخه يوم ٢٥ يناير عند مدخل باب اللوق مكنتش هتستغرب الانحطاطوالشرمطه كان فاضل يقف ويشخر للناس ويقولهم انتوا ايه اللي منزلكم يا شراميط من غير ما ينطق بولا كلمه كنت هتقوله زيي "انت ايه اللي جايبك يا بن الاحبه". بجد احييك علي المقال دا اكتر من اي مقال كتبته او لسه هتكتبه .

محمد said...

زنزانة

شريف عبدالعزيز من أنضف الناس ومن أنشط المدونين فى العمل المجتمعى قبل الثورة..انتقدوه بأدب لكن سبه بكلام من عينة "سحنته الوسخة " و"ابن الأحبة" و "شرمطة" لاينقص من قدره ولكن يكشف عن حقيقة أخلاق وبيئة من يسبه... ع الأقل شريف واضح ولم يتلون مثل عمرو عزت

Mojoo Jojoo said...

بالذمة دة منظر بوست دى سفالة و قلة ادب يراجل احترم نفسك

Mojoo Jojoo said...

بالذمة دة منظر بوست دى سفالة و قلة ادب يراجل احترم نفسك

arabtion said...

مشكور

Entrümpelung wien said...

Dank den Themen .... Ich hoffe, mehr von den Themen

umzug said...

مدونة مميزة جدا
umzug
umzug wien
umzug wien

Anonymous said...

بعد خازوق مرسي محتاج تروح تعتذر لشريف ، طلعنا كلنا مبنفهمشي يا حمار وانا معاك حمار زيك ، الله يخرب بيت الخرة اللي كنا بنشربه ، الله يلعنك ويلعن كل اللي زيك اللي سلموا البلد للاخوان ويلعن الناس اللي زيي اللي صدقوك يا عرص

معرص زيك

Anonymous said...

ولاد الاحبة لسة بيفتوا ، الاخوان ناكونا يا ولاد الاحبة ، معرفشي مين شريف ده اللي عامله تدوينة بس الظاهر طلع بيفهم عنك

عمرو

Entrümpelung Wien said...

مشكوررررر .. موضوع ممتاز جدااا .
Entsorgung-Entsorgung
entrümpelung-entrümpelung

luxusumzug said...

Thanks for the blog
umzug wien
umzug wien
umzug
umzug-umzug
Wohnungsräumung

luxusumzug said...

موضوع ممتاز .. بالتوفيق
ماكينات الطباعة
خطوط انتاج ورق الكمبيوتر
ماكينات الطباعة gto
drent gazelle

Anonymous said...

طلعت انت اللي شرموط يا عمرو

مصر بتندم علي مرسي يا فيلسوف زمانك ، بطل كتابة عشان اتبضنا من خولنتك