25 June 2008

لحظات حرجة


من أخطر المشكلات التي تهدد نظام الزواج في مصر، وربما في العالم، أن الزوجات لا يستطعن الصبر وانتظار مرور الدقائق العشر التالية لاستيقاظ أزواجهن، والتي بالكاد يتذكر فيها الواحد منهم اسمه، فيخبرنهم خلالها بأهم المواقف والقضايا والمشكلات التي تشغلهن وربما خططهن وآمالهن ... والنتيجة، أنه في اللحظات الحرجة تشكو الزوجات من أن أزواجهن يعرفون بالكاد أشياء عنهن.

14 comments:

الست نعامة said...

هاهاهاهااااااا أتفق معك يا عمرو وكمان مش بننتظر لما ال5 ق بعد دخولهم من باب الشقة راجعين من الشغل عشان نحكي عملنا ايه طول النهار :-)

واحدة said...

انها تبدأ علطول تحكي وتتكلم في حاجات كتير اول ماتصحى, ده معناه انها انتظرت صحيانك او رجوعك للبيت بفارغ الصبر وخلاص بقى مش قادرة تستنى اكتر من كدة. دي حاجة حلوة اوي على فكرة
:))

كلام وخلاص said...

وفى اللحظات الحرجة دى برضة الزوج بيحس انها مش بتاخد بالها ساعات من حاجات بسيطة زى ان البنى ادم لازم له عقل صاحى عشان يسمع ويركز بس عشان هى لحظات حرجة فلا هى عليها لوم ولا هو عليه لوم

radwa osama said...

والزوج احيانا لا ينتظر زوجته يوم الجمعة صباحا حتى تستيقظ فى العشر دقائق الاخيرة ويطلب ان تعد له الفطور سريعا رغم ان لديه يدين مثلها تماما..عجايب

عزة مغازى said...

انه احد النماذج الهامة للحوار المتمدن
والايدين راحوا فين صحيح؟

أحمد said...

عيب كدا اوى
لينا شقة بكنبه ومروحة وتلاجة نقعد نتخانق فيها
لعدين المفروض الناس مش تبدأ تتكلم مع بعضها غير على الاقل بعد شرب القهوة الصبح

عمرو عزت said...

يا جماعة دي تدوينة تناقش المخاطر التي تهدد نظام الزواج بشكل عام
حد جاب سيرة إن رضوى حكت لي أول ما صحيت يوم الجمعة أربع حكايات مهمين جدا مش فاكر منهم ولا حاجة؟

Azza said...

و مين يعمل القهوه او الشاي؟بالدات يوم الاجازه:-)
في اول جوازي من كده قد 18 سنه كانت ساعات الصبح الاولى لوحدي بتزعجني وافضل احوم حوالين زوجي العزيز واول ما يصحي ابدأ الحكي. بالوقت بدأت احب صبح الاجازه قبل ما يصحي اتملي بالاولاد بالمداكره والغسيل. واوقات مع قهوه و كومبيوتر فى مدونين لطاف. الفكره اننا نراعي اختلافتنا ونسيب براح للي بنحبهم. ربنا يسعدكم ويخليكوا لبعض و يديم عليكم اختلافاتكم... دلوقتي اسيبكم واعمله القهوة:-)

Anonymous said...

لا تقع أنت ورضوى في مثل هذا " الأمر" أنتما حقا " أجمل " و" أرقى" هذا لا يليق بكما ، ولو ( هزلا) .

زكرياء said...

صدقت و الله، العشرة دقائق الأولى بعد الإستيقاظ لا يعرف فيها الرجال من هم، مخنا و الله اعلم يحتاج للتسخين :)
اما المرأة فمخها ما شاء الله يشتغل بكبسة زر، بعد الإستيقاظ مباشرة!
لكي اكون صادقا فأنا دائما اكتفي بتكرار "مممممم" عندما تحدثني في تلك الدقائق الحرجة، لساني يتحرك و في عقلي نصف المغشي عليه تدور اسئلة الصباح اياها على شاكلة: من انا؟ ماذا افعل هنا؟ من اين يأتي هذا الصوت؟ ...

تحياتي

SOLITUDE® said...

إحنا نروح القسم واللي له حق ياخده هناك
دي بلد في قانون وحكومة
إنتو فاكرينها سايبة؟؟

Mariam said...

في الحقيقة بالرغم من إن الرجالة بيشتكوا من حاجة زي كده، إلا إني علشان بحس بنفس الإحساس ده لما بصحى من النوم فمستحيل أعمل كده مع جوزي
بعد ما بصحى باخدا حوالي نص ساعة عقبال ما بقدر أجمع أي كلام أو أركز أساساً
غير كده لما برجع من برة سواء كنت في شغل أو أي مشوار ما بحبش أسمع أي كلام غير لما أغير هدومي وآخد نفسي وأستريح... فمستحيل الحاجات اللي بتضايقني دي أعملها في جوزي

وبعدين ما انتوا بتعملوا كده برضه يا رجالة... بتنقوا الأوقات الغير مناسبة برضه لفتح كلام أو مناقشات أو حتى فتح علبة تونة

Anonymous said...

~「朵語‧,最一件事,就。好,你西中瀟灑獨行。

Anonymous said...

^^ nice blog!! ^@^

徵信, 徵信, 徵信, 徵信社, 徵信社, 徵信社, 感情挽回, 婚姻挽回, 挽回婚姻, 挽回感情, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信, 捉姦, 徵信公司, 通姦, 通姦罪, 抓姦, 抓猴, 捉猴, 捉姦, 監聽, 調查跟蹤, 反跟蹤, 外遇問題, 徵信, 捉姦, 女人徵信, 女子徵信, 外遇問題, 女子徵信, 徵信社, 外遇, 徵信公司, 徵信網, 外遇蒐證, 抓姦, 抓猴, 捉猴, 調查跟蹤, 反跟蹤, 感情挽回, 挽回感情, 婚姻挽回, 挽回婚姻, 外遇沖開, 抓姦, 女子徵信, 外遇蒐證, 外遇, 通姦, 通姦罪, 贍養費, 徵信, 徵信社, 抓姦, 徵信社, 徵信, 徵信公司, 徵信社, 徵信, 徵信公司, 徵信社, 徵信公司, 女人徵信, 外遇

徵信, 徵信網, 徵信社, 徵信網, 外遇, 徵信, 徵信社, 抓姦, 徵信, 女人徵信, 徵信社, 女人徵信社, 外遇, 抓姦, 徵信公司, 徵信社, 徵信社, 徵信社, 徵信社, 徵信社, 徵信社, 女人徵信社, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 女子徵信社, 女子徵信社, 女子徵信社, 女子徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社,

徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 外遇, 抓姦, 離婚, 外遇,離婚,

徵信, 外遇, 離婚, 徵信社, 徵信, 外遇, 抓姦, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 外遇, 徵信社, 徵信, 外遇, 抓姦, 徵信社, 征信, 征信, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 征信, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信社, 徵信社, 徵信, 外遇, 抓姦