25 April 2006

طلعت - مرة أخري - يا محلا نورها



ُاثناء تفقدي أمس لموقع الحادث أمام نادي القضاة , كفاي خلف ظهري و خطواتي بطيئة متأملة , حكي لي أيوب ما حدث و هو يلوح بيده هنا و هناك – كما يفعلون عادة - و قال أنهم " طلعوا " عليهم قبيل الفجر من الاتجاهات الأربعة .. جحافل من عمال البلدية لتنفيذ ذلك القرار – الذي أثبت محامو المعتصمين عدم وجوده - بإزالة البشر و الخيام من هناك ... ثم من خلفهم جحافل الشرطة التي تواجدت لكشفها المسبق – كأفضل سلالات الكلاب البوليسية المدربة - عن توافر نية مقاومة تنفيذ القانون لدي المعتصمين .
و قد كان .
قاوم المعتصون و احتموا بنادي القضاة من بطش " القانون " , بل إن واحدا ادعي أنه قاض و رئيس محكمة حاول الذود عنهم و تخليصهم من براثن " القانون " . فاضطرت الشرطة للتدخل و حماية دولة " القانون " , و اعتقلت 12 معتصما منهم ذلك القاضي رئيس المحكمة ,و تم التعامل معه بمنتهي الشفافية و علي قدم المساواة مع أي مواطن عادي .. و لأننا لم نصل بعد لهذه الدرجة من إقرار حكم القانون فتمت إحالة ضابطي أمن دولة للتحقيق لانهم لم يستطيعا التفرقة بين سحنة القاضي و بين سحن " أولاد الكلب " من عامة الشعب .
و رغم ذلك فالقانون في مصر يأخذ مجراه دون تفرقة , لذا فقد تم اتهام القاضي مع المعتصمين بالاعتداء علي " القانون " أثناء تأدية وظيفته , و تم استصدار قرار بالتحفظ علي المعتقلين 15 يوما علي ذمة التحقيق , بينما القاضي في المستشفي يعالج من آثار خروجه علي " القانون " .
لا يحظي القانون في مصر بشعبية جيدة علي ما يبدو , لا بين أوساط الشعب و لا حتي بين القضاة .. تخيل , لذا فان الاعتصام استمر و تصاعد . سواء اعتصام الشعب علي الرصيف أو اعتصام القضاة داخل ناديهم .. و ازداد التلاحم بين الطرفين .. فخرج المستشار أحمد مكي المحال للتحقيق و حيا رفاقه من الخارجين علي القانون المستمرين في الاعتصام و وقف قليلا معهم, و حرصوا علي التقاط الصور معا ..


و قبله رفض المستشار الخضيري رئيس نادي قضاة الإسكندرية لقاء مندوب رئيس الجمهورية و رئيس المجس الأعلي للقانون- هو نفسه - , حتي تقديم اعتذار رسمي عن انتهاك حرمة نادي القضاة و الاعتداء علي القاضي و المعتصمين ..
بل أن الأمر تطور و أعلن قضاة الأسكندرية اعتصامهم في ناديهم , و نوادي أخري في الأقاليم تنوي الانضمام إلي الاعتصام , كما أن نشطاءا من حركة التغيير في بورسعيد قرروا البدء في اعتصام مفتوح امام فرع نقابة المحامين هناك تضامنا مع القضاة و المعتقلين من المعتصمين .
يا الله ..انظر كيف يؤلف حكم القانون قلوب الناس !

أيضا , بعد وصول أخبار أحداث دهب التي كشفت عن تورط المعتصمين في استهلاك حاسة الشم الاستباقية لدي وزارة الداخلية التي فشلت في تشمم رائحة المتفجرات هناك .. خرج المستشار زكريا عبد العزيز رئيس نادي القضاة و صفع اثنان من كلاب الداخلية اللذان كان يحاولان عبثا تشمم المزيد من الأخبار في هذه المنطقة التي خرجت تماما عن حكم القانون .. بل أن الأمر انقلب و طارد المعتصمون رجلي الأمن الذين اضطرا للهروب ركضا , في واقعة مثيرة تعكس سيطرة المتمردين بقيادة القضاة علي هذه المنطقة حتي إشعار آخر .
أيها المواطنون .. اخرجوا من بيوتكم و تمردوا علي حكم القانون - القضاة معتصمون - و انضموا و لو لساعات لمعسكر المتمردين في المنطقة المحررة علي رصيف عبد الخالق ثروت أمام نادي القضاة .. الاعتصام مستمر!

8 comments:

Anonymous said...

ممكن اعرف مكان الاعتصام فين عشان اشارك معاكم؟!!
يعني ياريت تذكر العنوان بالتحديد
شكرا

Anonymous said...

اوووووبس
انا اسف جدا يا عمرو
مقرأتش التدوينة للاخر فمأخدتش بالي ان المكان في عبد الخالق ثروت ، من فرط الحماس كتبت الرد الأول بسرعة لأني بجد نفسي اشارك معاكم ولو لساعات
لأن زي ما انت عارف احنا داخلين ع الامتحانات

أحمد said...

عفوا
توضيح بسيط
ذكر سيادة القاضي في جريدة الوفد و في برنامج العاشرة مساءا

بأنه فقد كان يحاول تصوير المعتصمون بكاميرا موبيله

مهندس مصري said...

عمرو ما تطلبه منا كمواطنين هو ليس بالامر الهين فتغير نظام حياة اي مواطن مصري ولو ليوم واحد هو قمة المحاطرة والسبب في رايي وجود حاجز نفسي بداحلنا جميعا بدرجات مختلفة باختلاف التربية والنشأة.وهناك مجموعة اخري تري الاعتصام ليس حل وذلك لاننا نعيش في دولة يظهر فيها الرئيس صباحا ليقول انه يحترم القضاء و باليل يضرب القضاة بالجزم فنحن لسنا في فرنسا التي تهز الاعتصامات الحكومة ويطلب شيراك مقابلة الطلبة ويرفضون بينما هنا سحل ايمن نور لانه ياغين امه عمل راسه براس مبارك

nani said...

وأيه الحل قى رأيك؟

عمرو عزت said...

Anonymous :
هات كتبك و ذاكر ع الرصيف


أحمد:
العهدة علي رواية أيوب
و هو بينضرب كان مركز جدا

باشمهندس أسامة :
حد غيرك يقولها
ده انت طليعة العصيان المدني
الهدف اننا نهز صورة الحكومة و هيبتها لحد ما الناس تنسي الخوف ده خالص
و ايديها تترفع من علي الناس و يبدوأ يتحرروا و يتنطموا و نبقي مجتمع محترم

nani رد بقي علي

Anonymous said...

اوك يا باشا
هجيب كتبي واذاكر ع الرصيف :)
وان شاء الله هننجح وان شاء الله البلد دي هتبقى احسن
مش هنتحجج بالامتحانات ولا بنظام الحياة اللي بيقول عليه المهندس مصري
لأن اصلا حياتنا كمواطنيين مصريين ملهاش اي نظام
احنا حياتنا ماشية بالفهلوة وبدون نظام
هنيجي ساعة النظام ونعمل فيها قال يعني ماشيين زي عقارب الساعة!!

Anonymous said...

اسف
كان قصدي اقول "هنيجي ساعة الاعتصام ونعمل فيها قال يعني ماشيين زي عقارب الساعة"