01 June 2007

خارج الخدمة

بعد إجازة مرضية ليوم واحد , و بعد " سلامتك " قال مديري, و عيناه ملؤهما صدق : " مش ناوي بقي تجيب محمول, أنا مش عارف أوصل لك ... و أطمئن عليك "
متجاهلا بالطبع المقطع الأخير, كدت أقول : " لكم يسعدني هذا يا سيدي, صدقني ! "
و لكني سألته بصدق مماثل : " هو مش مع حضرتك تليفون البيت ؟! "
أخذ نفسا من سيجارته و زفره في بطء , رغم أن التدخين ممنوع هنا ...
و لكن لنقل أن الطمع, كما الصدق, ليس في صالح كلينا .


19 comments:

zenzana said...

انت كمان مش معاك موبيل؟
الطم؟ في واحد صديقي كدة مصمم انه لا للموبيل ..بس هو عنده حق
بما انه ملتزم بالمواعيد وتقريبا بيعمل جدول يومي بمواعيده محدش بيقدر يديه بمبة ف معاد لان مفيش موبيل تقوله انا هتأخر عليك شوية
دا غير انه هو ملتزم تماما بموعده ومش بيستني اكتر من عشر دقايق لو الشخص مجاش بيمشي
يعني بيلزمك بالعافية بمواعيده
:)
صباح الرنات

AMS said...

انا لحد وقت قريب جدا كنت رافض فكره الموبايل ومفيش بينى وبينه اى استلطاف.بالمره . بس الفتره اﻷخيره
لقيت انى مضطر اجيبه على مضض

على فكره كلامى ملوش اى علاقه بان الموبايل دا منتج استهلاكى او رفاهيه مش فى محلها او اى كلام من
النوع دا

انما انا فعلا بكره الموبايل

shaimaa said...

انا دايماا بنبسط لما بلاقي حد عنده ثبات علي موقفه
برغم كل التهديدات والاغرائات

والله العظيم ياعمرو انت في نعيييييييييييم

حسام said...

ليس في صاح كلينا
:)))

أكيد كنت بتتقطع وانت بتفكره ان عنده نمرة البيت! مش طالبه صداع كده كده

عاش الصمود عاش

الابن الضال said...

انا بعت لينك بالموضوع ده على ايميل مديرك

امضاء
فاعل خير

لا بجد...أنا كنت زيك كده لحد شهر 11 اللي فات...اضطريت اشيل الموبايل عشان خاطرها هي بس ;)

Gid-Do - جدو said...

عمرو

انا معجب باسلوبك فى الكتابة ومتابع من بعيد لكن التدوينة دية خلتنى عاوز اكتبلك لانها لمست شئ جوايا ـ واضح انك استفدت من دراستك وانعكس دة على اسلوبك فى الكتابة والعرض والمناقشة

اللى عجبنى فيك اكتر وخلانى اكتبلك هو انك قادر تعيش مع ناس من نوعية رئيسك فى العمل ـ لانك معاهم بتسبح ضد التيار ـ من سنوات طويلة اكتر من عمرك ـ كنت عاوز اعيش منضبط زيك كدة لكن حسيت انى بنطح راسى فى الحيط ـ اسقط فى يدى ومشيت ـ الناس دلوقت بقوا اصعب من الناس على ايامى بكتير قوى علشان كدة انا معجب بيك لانك قادر تسبح عكس التيار مع هذه النوعية اللى بقت بكل اسف فى نظرى اغلبية ـ وارجو انك تستمر وربنا يكون فى عونك ـ تحياتى

موقع المهندس /محمد اسامة said...

يا عمرو انت دايما بتظلم الراجل ربما يسامحك

عمرو عزت said...

الأمر يزداد صعوبة يا رفاق
شكرا لمؤازرتكم

لنر ماذا يمكن أن يحدث غدا

الابن الضال said...

الغريب إن محدش فينا قالك "سلامتك"
كل الردود علقت على رد فعل الحاج المدير ونسيناك انت يا مسكين

:D

عمرو عزت said...

الله يسلمك و يهديك يا بني يا ضال
:)

الصارم الحاسم said...

بس يا عمرو الصراحة...المدير الى حد كبير عنده حق

لازم يعرف يوصلك في اي وقت لاي طارئ في الشغل خاصة ان اشغال دلوقت تختلف عن زمان طبعا...الظرف الزماني الآني ختلف - ما بأهزرش المرة دي

ومش معناه يغلس عليك ويجيبك يوم ما انت عيان طبعا


الف سلامة يا باشا...طهور ومغفرة ان شاء الله


يعني نصيحة أخوية....

ibn_abdel_aziz said...

عمورة
طب متركب لاسلكي في كعب الجزمة
ويبقي منه حذاء ومنه وايرلس

:)

ألِف said...

المقاومة مقدرة ثباتك.
:)

عمرو عزت said...

الصارم الحاسم
لا أعمل في مهنة بها طواريء حرجة
و لكن صاحب العمل يمكن ان يعتبر ما يجلب تعظيم ارباحه حالة طواريء, و يعتبر المدير ما يحسن صورته و حظوته حالة طواريء
و في كلتا الحاليت فليذهبا للجحيم , أنا اعتبر وقت فراغي حالة طواريء

ألف
نستعين بالصحبة علي وحشة الطريق
:)

الصارم الحاسم said...

اذا انت او انا او اي حد لسه مش مدير حط نفسه كده مكان مديره وتخيل نفسه يوم ان قدر الله يبقى مكانه


هيلاقي طريقة تفكير مديره طبيعية


فقط عليه وقتها ان يراعي انه لا يضغط على من تحته أكثر من اللازم

Nihal Omran said...

بس عارف يا عمرو ، لو جبت موبيل . أنا حهريك رنات

Hisham said...

مدونتك رائعة و افكارك قريبة جدا من افكاري، ستكون لي عودة مطولة

هشام

لا تسالنى من انا said...

سلامتك يا عمرو و فيها ايه انك معكش موبايل المهم انك تكون ملتزم بمواعيدك

rita said...

~「朵語‧,最一件事,就。好,你西