17 December 2006

!بطاقة شخصية يا مسلمين .. بطاقة شخصية يا كفرة

bahai
لا حقهم في إقامة دور عبادة , و لا إنشاء جمعية دينية ,.... بل مجرد استخراج بطاقة هوية !
أي مجتمع هذا .. !
أي قرف و غثيان .. !

و أي تخريف هذا !


95 comments:

mariam said...

لا اعرف من نتملق بهذا الحكم
منطوق الحكم نفسه ملىء بالهرتلة
اى اديان سماوية يتحدثوا عنها ..نحن نؤمن انه دين سماوى واحد..مسلمين ومسيحيين ويهود..كل واحد يعرف ان السماء ارسلت دينه هو..اذن المسالة ليست هكذا بل هو تعنت ربما يخافوا من ان يشيع الاخوان بلبلة ولكن على حساب من ..مواطنين مصريين
من حق الانسان ان يكون ما يريد هذا الحق منحة الهية يا حكومة الكلاب

Anonymous said...

كنت عايزة اسال سؤال واحد وحد يجاوبنى علية؟
هل كل من يدافع عن ما يسمى بالدين البهائى هذا مقتنع بانة دين فعلا؟
وان كان كذلك فلماذا لا تدعون الناس بالدخول الية بما انة دين ؟ يعنى
واخيرا وليس اخرا اذا كان غير ذلك فكيف ادفع عن شى انا غير مقتنع بية ؟
اريد توضيح يا من تدافعون عما يسمى بالبهائية
ولا يا مسلمين ولا يا كفرة زى ما هو مكتوب

Anonymous said...

كنت عايزة اسال سؤال واحد وحد يجاوبنى علية؟
هل كل من يدافع عن ما يسمى بالدين البهائى هذا مقتنع بانة دين فعلا؟
وان كان كذلك فلماذا لا تدعون الناس بالدخول الية بما انة دين ؟ يعنى
واخيرا وليس اخرا اذا كان غير ذلك فكيف ادافع عن شى انا غير مقتنع بية ؟
اريد توضيح يا من تدافعون عما يسمى بالبهائية
ولا يا مسلمين ولا يا كفرة زى ما هو مكتوب

عمرو عزت said...

المأساة يا مريم أن الحكم لا يتملق أحدا
القضاة و الناس صادقون أو بالأصح يصدقون أنفسهم أنهم بهذا يواجهون مؤامرة ما و يدافعون عن الدين
العبيد تشربوا أخلاق العبودية التي بالضرورة تقتضي سيدا قاهرا متسلطا و عبدا مقهورا خاضعا
يقبلون ذلك كعبيد و يمارسونه كسادة عندما يتطلب الأمر

عمرو عزت said...

المجهولة :
أعتقد أن سؤال هل معتقد " كذا " هو دين أو ليس بدين
إذا كانت مجموعة من الناس تعتقد أنه دينها فهو كذلك
و إلا فأي معايير للأديان
و هل كل مجتمع مخول بوضع معايير لما هو دين و ما ليس بدين
و هذا االمعيار يمكن أن يقصي طائفة كاملة و يحرمها حقوقها الدينية و المدنية بدعوي ان معتقدها لا يوافق المعيار الذي وضعه شخص ما او اهل دين الاغلبية
و ذلك تسلط و تمييز ديني
اما ادافع عنه هو دولة مدنية حديثة تساوي بين كل مواطنيها في حقوقهم الدينية و المدنية بغض النظر عن معتفداتهم
لا يحق للمسلمين لأنهم الاغلبية تحديد معايير للاديان لحرمان اهل دين اخر بحجة ان دينهم في رأي (بعض ) المسلمين ليس دينا
أدافع عن التعايش المشترك الذي لا تتسلط فيه مجموعة علي أخري
ما يحدث الان بوضوح هو اكراه في الدين
عندماتتوقف حياة انسان من اجل بطاقة و عليه اما ان يكذب و الا ان يلغي وجوده القانوني
هذا اكراه صريح علي النفاق او تغيير الدين لاجل تجنب المشاكل
لا دخل لعقائد البهائية بالموضوع
و لكن الموضوع يتعلق بالمواظنين المصريين الذين من حقهم ان يعتنقوا ما شاؤوا من المعتقدات او لا يعتنقوا علي الاطلاق دون ان تتنقص حقوقهم المدنية و القانونية
و من لاتعجبه معتقدات أناس فليشتغل بالدعوة بدلا من ان يساند القمع و التمييز الديني

مُزمُز said...

هيييييييييييه
مبررررررررررررروووووووك
براااااافففوووووووووو

كده مية مية والإسلام أخيرا انتصر على الكفرة اللي كانوا السبب في مذلة الأمة

أنا اليوم سعععييييييييددددددد

فزنا فزنا فزنا

يحيا العدل وتسقط الحرية الشخصية

اختار بقى يا حلو يا بهائي يا كافر انت وهوه

يا مسلم يا مسيحي
ولو مش عاجبك اطلع برة البلد
دي بلد المسلمين بس
عاجبك وللا مش عاجبك

أحيه بجد

عمرو عزت said...

الله يبارك فيك يا مزمز
بس استني
يخرجوا ازاي من البلد ؟
القاضي قال دول مرتدين عن الاسلام
رغم انهم ابناء اسر بهائية
بس سيبك
هم مرتدين
و حد الردة معروف و متفق عليه هو كمان
مافيش حتي خروج من البلد
الخروج من الدنيا كلها

مـحـمـد مـفـيـد said...

دور عباده ايه
وبتاع ايه
يا عم فوق بقي من الغيبوبه اللي انت فيها
في حاجات اسمها ثوابت لا يمكن لاحد منا ان نغيرها من الاديان
دول شويه صيع وقله حقيره مندسه عايزه تعمل شو اعلامي
وللاسف كلنا جرينا عليها وسمعناهم وعرفناهم
فليس لكل واحد حر فيما يعتنقوا
فاين انت من كل احاديث الرسول والتي تدل علي انه خاتم الرسل وكل الاديان السماويه تدل علي ذلك
بل انك تحاول اقناع الناس بالحريهع
الحريه مباحه في كل شي الا في الثوابت والعقائد وبعد ذلك لا نلوم علي حقير زي فاروق حسني اوي اقبال بركه او جمال البنا لما يهاجموا الحجاب وبعد كده نضرب في الثوابت بداعي الحريه
افيق يا عمرو من الهزيان ده
مش عايزك تزعل مني ولكن ده رأيئ

مختار العزيزي said...

طيب ماحدش بقي يتكلم لما فرنسا تطلع دين أم المحجبات هناك لأن ثوابتهم العلمانية بتقول مفيش واحدة تغطي شعرها في المصالح الحكومية. وماحدش يتكلم لما ألمانيا تقفش واحد مسلم واقف في حديقة عامة وبيصلي الظهر

غير ان دول مواطنين لازم كمان نفهم ان مفيش دولة في العالم مفيهاش مسلمين هنطالب بحقوقهم همه كمان. من مصلحة الاسلام والمسلمين - وبديهي من مصلحة غير المسلمين - أن يدافع المسلمون عن حقوق اظهار الهوية . الأمر لا يستحق أي قدر من الخوف والرعب.

جماعات التبليغ والدعوة تخرج من باكستان وبنجلاديش وسوريا ومصر وتتحرج في جميع أنحاء العالم ويقومون بالدعوة جهارا نهارا للاسلام وقليلا ما يتعرضون للايذاء كما حدث في روسيا الشيوعية منذ سنوات طويلة. هذه الجماعات التي وصلت الي فيتنام وأمريكا والصين وتايلاند وأدغال أفريقيا تتحرج بحرية وتدعو للاسلام والبهائيون لا يريدون سوي أوراق قانونية حتي تسير أمورهم اليومية بسلام ... شهادة ميلاد وبطاقة يبتعدون فيها عن النفاق

أرجو من يعترض أن يطلع علي

http://zamakan.gharbeia.org/2006/12/12/025807

Bent Masreya said...

احنا كمسلمين بنؤمن ان الدين عند الله الإسلام
وان المسيحية واليهودية ديانات سماوية "زمنيا" بمعنى انهم كانوا مرحلة سابقة على الاسلام اللى بنزول رسالته انهى "فعالية -لو صح اللفظ" اى دين تانى
وبالتالى انا كمسلمة مؤمنة بس بالدين الاسلامى
ومش معنى انى موافقة مثلا ان المسيحي تتحط فى بطاقة حد مسيحي انى مؤمنة بالدين المسيحي ((دا غير ايمانى المؤكد ان المسيحية ديانة انزلت على عيسى عليه السلام قبل رسالة محمد صلى الله عليه وسلم.. طبعا لأنى كمسلمة مطالبة باقرار نزول كتب سماوية قبل الاسلام اللى هى الانجيل والتوراة)) .. وبالتالى لما اوافق ان البهائى يتحط فى بطاقته ان بهائى مش معناه انى معترفة بالبهائية كدين، اصلا دى بطاقته هو ، حر يكتب فيها معتقده هو

دا لا يمس عقيدتى فى شىء
ولا يمس ثوابتى اصلا
اللى هى من اهمها ان الدين عند الله الاسلامى وان لا دين غيره

من ناحية تانية.. "وبشكل نفعى جدا".. اعتقد ان لما نتميز عن غيرنا وغيرنا يتميز عننا دا مهم، بمعنى ان يهمنى جدا ان البهائى ده، اللى هو مش مسلم ده.. مايكونش مكتوب فى بطاقته مسلم.. وهو مش مسلم

عمرو غربية said...

يطلعوا برا البلد إزاي بس يا مزمز. ما عندهمش بطاقات يعني ما فيش جوازات سفر علشان ما فيش جيش.

نقول كمان؟

m4m said...

بنت مصرية : رأيك ممتاز وأحييكى عليه وأنا زيك بالظبط مش مشكلتى يتكتب لهم ايه فى البطاقة...تحفظى الوحيد هو ايه الضمان لما هو قادم؟ ايه يضمن ان بعد مايتسجل له فى بطاقته بهائى انه مش حايطالب بدور عبادة وحقوق ديينية متميزة وحقهم فى التبشير وتبدأ مرحلة الاستقواء بالخارج ( بهائيين المهجر ) وبعد ذلك يحذو حذوهم المجوس والبوذيين و....الخ

وبذلك تنتشر الفوضى

ورغم ذلك فأنا ضد أن يكتب فى بطاقاتهم مسلم..فالمسلمين لا يتشرفون بهذا الانتماء من هؤلاء الأشخاص...ربما كان الحل أن توضع شرطة أمام خانة الدين أو يكتب " لا دين"...أما أن يتركوا تماما بدون أى اثبات شخصية فذلك غير انسانى فى الواقع

summer said...

أقول من تانى للى قولته قبل كده أيام ازمة الحجاب
هو أحنا شايفين الدين الإسلامى هش قوى كده هنفترض أن البهائيين فى يوم من الأيام حاولوا ينشروا عقيدتهم أو يطالبوا بحقوق دينية لن يتبعهم مسلم حقيقى مقتنع بدينه
ولن يخسر الإسلام إذا تركه شخص مش مقتنع بيه بجد
أحنا خايفين من نفسنا ولا من البهائية ولا من أيه بالضبط

مختار العزيزي said...

طيب لو رضينا ان البهائيين لا يبشروا بدينهم هنا، هل ممكن نرضي ألا يسمح للمسلمين بالتبشير بدينهم في أي دولة شرقية أو أوروبية أو أمريكا أو روسيا الخ؟

so7ab said...

انا مش فاهم مادام هما كفره وعملا ولاد ستين فى سبعين ايه اللى هيفيد المسلمين يعنى انهم يفضلو فى البطاقهه مكتوبلهم مسلم

و التسامح فى مصر هو ان كل يوم واحد فى التلفزيون يطلع يكلمك عن العقل ودوره فى الدين وايمان القلب ووقت الجد اهم حاجه فيه كام بطاقه مكتوب فيها مسلم

اخيرا بقى ياريت والنبى تسلملى على القضاه رمز حركه التغيير .حكم القاضى ده مش لانه حكومى لا القاضى فعلا مقتنع انه كده بيحمى الاسلام وبيحمى البلد وبكره ممكن تلاقيه بيتكلم فى استقلال واحنا برضه نروح ندافع عنهم
واللى ان متأكد منه ان نادى القضاه مش هيعترض على الحكم

مُزمُز said...

m4m: كويس ان اقتنعت ان بقاء البهائيين بدون إثبات شخصية هو أمر غير إنساني
يبقى اعتراضك مش على المبدأ وده في حد ذاته مهم ونقطة جيدة للبداية
أولا: هل إذا كتبوا بهائي أمام خانة الديانة يضر هذا المسلمين شيئا أو الإسلام
ثانيا: أنا كمسلم مؤمن بالديانة المسيحية أنها دين من عند الله سماوي منزل على عيسى بن مريم ولكني غير مؤمن طبعا بأن هذه الديانة الموجودة الآن هي النصرانية الحقة التي نزلها الله على عيسى وأن هذا الإنجيل الحالي هو كلام الله الحقيقي إنما هو طبقا لعقيدتي التي أعتنقها محرف
والأمر كذلك مع اليهودية
بسم الله الرحمن الرحيم
لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح بن مريم
وفي موضع آخر
لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة

إذن بالمنطق وطبقا للقرآن الكريم هذه الديانة الموجودة حاليا ليست ديانة سماوية وإنما هي أرضية بنيت على تحريف السماوية ولكن الله أراد أن يحدد شكلا خاصا للمعاملة بين المسلمين وأهل الكتاب الذين هم اليهود والنصارى وطريقة أخرى للتعامل بين المسلمين والمشركين ولكن لم يقل القرآن أن هؤلاء على دين أساسا إذ يقول عز وجل
مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها
ومعنى هذا أن اليهود لم يحملوا التوراة وبالتالي ليسوا على الدين السماوي الذي جاء لهم
ويقول الله في موضع آخر
الذين قالوا إنا نصارى
أي أنه نفى عنهم صفة النصرانية الحقة وجعل نصرانيتهم ادعاء

الخلاصة أنه طبقا لما يقوله المسلمون أنفسهم لا فرق بين البهائي والنصراني
بل إن هناك قاعدة شهيرة تقول
الكفر ملة واحدة
عموما كل الأديان تؤمن أن الكفر ملة واحدة وأن من هم على دين آخر ليسوا إلا كفرة مصيرهم جهنم بالرغم من أن البهائيين يؤمنون على حد علمي بكل الرسل وكل الديانات السماوية السابقة ويؤمنون أن البهائية ما هي إلا مرحلة طبيعية من مراحل النمو الروحاني للبشرية

ثالثا من منطلق الدين أيضا
لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي
وفي موضع آخر
قمن شاء قليؤمن ومن شاء فليكفر
وفي موضع آخر تأتي سورة الكفرون بأكملها
والتي يقول فيها عز وجل
لكم دينكم ولي دين
وبالرغم من أن المشركين هم المخاطبون في هذه السورة الكريمة وبالرغم من أن المشركين الذين يسجدون للأوثان ليسوا على دين بتاتا عند كل الملل وبالرغم من أنهم أيضا كانوا أعداء للنبي ص على المستوى الاستراتيجي إلا أن الله عز وجل قال لنبيه أن يقول لهم لكم دينكم ولي دين أي تركهم في ما يظنونه دينا يعبثون والله عز وجل يحكم يوم القيامة

رابعا من منطلق الإنسانية والوطنية وبعيدا عن الدين أليس من حق كل إنسان أن يختار ما يراه حقا ويقرر مصيره بنفسه وأيضا أليس من حقه أن يظل في أرضه مكرما يتمتع بما يتمتع به الآخرون من حقوق دون تمييز بسبب دينه ثم أليست هناك رابطة أخرى بين أهل الوطن الواحد هي رابطة الأرض والدم وهناك رابطة الإنسانية هل تنحصر الروابط بين البشر في رابطة العقيدة فقط؟ بالطبع لا ومن منطلق ديني أيضا أليست كل نفس بما كسبت رهينة أليس كل ملزم بطائره في عنقه

بغض النظر عن كل هذا أسأل الذين يرفضون وضع كلمة بهائي في بطاقة البهائيين (حتى صيغة الكلام عبثية والله العظيم)
ما الحل أيها السادة إذا كنتم ترفضون أساسا وضع كلمة أخرى في هذه الخانة؟

osvaldopachejara said...

Visita el mio.

Bent Masreya said...

M4M
جميل اوى انك معايا ومتفهم وجهة نظرى
.. قبل ما نجاوب على سؤالك ما هو الضمان لما هو قادم...
خلينا نفكر فى سؤال اولى جدا.. هل دا حقهم وللا مش حقهم؟؟
وهل فى حالة ما اذا ثبت ان دا بشكل ما حقهم.. ايه اللى يخلينا ما نردش الحقوق لاصحابها؟
اعقد ان لما حد يحافظ على حقوق الناس.. ربنا بيقف معاه وبيجازيه خير
:)

ايه كمان اللى يخلينا نحط حقهم فى كفة وسيناريو "عن نواياهم" فى كفة تانية؟؟ ايه اللى المفروض يطب؟؟

عمرو عزت said...

متفق تماما مع كلام بنت مصرية و مزمز و مختار العزيزي

و مع كلام صحاب مع تحفظ واحد
استقلال القضاء مطلب ضروري بغض النظر عن مدي كفاءة او نزاهة القضاة
استقلال كل سلطة يعطي ضمانة ما لتقليل استبداد سلطة واحدة بالأمر
و ليس معني أن نؤيد مطلب فئة تمثل احدي السلطات في طلب استقلالها اننا نبايعها علي بياض
اعرف انه تم المبالغة في شأن القضاة كأشخاص أثناء التضامن معهم
و ربنا ما يقطع للمعارضة المصرية عادة

m4m said...

بنت مصرية

لا أضع سيناريوهات ولكنى أتحدث بالمنطق ونظرية التسلسل المنطقى للأحداث...لا تصدقى أن كل هدفهم كلمة فى بطاقة..انها مجرد خطوة أولى ستليها خطوات...ولو قرأتى عند ابن عبدالعزيز ستجدى من يسمى نفسه بالبهائى المصرى يعلن صراحة أنه سيقوم بالتبشير والدعوة لعقيدته الفاسدة

ولو قريتى بقية كلامى حاتلاقينى باقترح انه يسجل لهم فى خانة الدين "بدون "...أو "لا دين"....أما كلمة بهائى فهو معتقدهم هم لكن لا يجب أن أساعدهم ليحصلوا على اعتراف رسمى بهذا الوصف

عمرو عزت said...

محمد مفيد :

" دول شويه صيع وقله حقيره مندسه عايزه تعمل شو اعلامي "

أراك تتحدث عن نوايا لا تعلمها قطعا
و تصف حال طائفة تضم الآلاف بانهم صيع و حقراء

هل تعتقد هذا شيئا يليق بثوابتك كمسلم

ثوابت المسلمين تخص المسلمين
و عقائد المسلمين ثوابت عندهم وحدهم

في المجتمع متعدد الديانات لا تلزم ثوابت فريق كل المجتمع

إيمان فرد ما بدين ما يعني إيمانه ببطلان و انحراف ما سواه
و لكن في المجتمع يلزم ان يضع كل منا بعض ثوابته اذا اصطدمت بثوابت الاخرين موضع تفاوض لنبحث عن شروط عيش مشترك
بغير ذلك
اما تسلط فريق علي الاخرين
أو هي حرب

في حالتنا هذه لا أدري ماذا يمس ذلك ثوابتك في اثبات ديانة البهائيين في هويتهم
او في انشائهم جمعية دينية
و اقامة دور عبادة

و لماذا لا تمسها الكنائس رغم أنها دور لممارسة ديانة ثوابتها تصطدم بثوابتك

أتمني أن نفيق فعلا

عمرو عزت said...

m4m

أن نتنحر هي أفضل ضمانة ألا تخطيء ثانية

المصادرة عل المستقبل أفحش أشكال الاستبداد و القمع

من العجيب انك تخشي ان يقومون بالدعوة لدينهم بينما تكتب انت علي مساحة حرة علي الانترنت بلا رقيب علي كلماتك
و من ادري من يفكرون بهذه الطريقة مثلك انك لا تبشر بافكار باطلة و هدامة و لم لا تطالب برقابة تمر عليها كلماتك

الكلام عن حق اهل فكرة في التبشير بفكرتهم اعتقد انه ينتمي الي عصور مضت

و في الحقيقة ما تراه وضعا يجب محاربته من الان لا اراه الا وضعا طبيعا هو افضل للجميع
انا اؤمن بان من حق كل فرقة دينية التجمع و الدعوة لمعتقدها و اقامة دور عبادتها
اؤمن بذلك للاقليات غير المسلمة في بلاد الاغلبية المسلمة كما اتمناه للمسلمين في بلاد الاغلبية غير المسلمة
و هذا ما أراه الوضع الامثل لتطبيق التوجيهات الالهية بنفي كل اشكال الاكراه في الدين و اشاعة الجدل بالحسني و نشر البيان
و من شاء فليؤمن و من شاء فليكفر

m4m said...
This comment has been removed by a blog administrator.
m4m said...

عمرو عزت

مش حابب أخش فى جدال معاك...ولو تلاحظ أنا علقت على كلام بنت مصرية فقط....أنت شخص يصعب محاورته يا عمرو...أنا حاسس انك بقيت مغرور لدرجة ان كلامك بقى كأنك بتصدر أحكام وبتقول حقائق....حاسس انك مغيب ومندفع فى تيار ليس لك

عموما اسمح لى أكون ضيف عندك أتواصل مع الأخرين وليس معك لحين اشعار أخر

ملحوظة أخيرة :- عنوان التدوينة وحش قوى ياعمرو وغير لائق

Anonymous said...

Please translate to your bloggers:

What are your thoughts when western countries do not allow Muslim women to obtain a Driver License unless they remove their head cover for the driver license photo?

Baha’is obtaining ID cards or Muslim women wearing their head cover in western countries are practicing basic human right.

حسام said...

M4M:
حية معلومات والنبي:
البهائيين ممنوع عليهم ممارسة الدعوة والتبشير أو أي نشاط علني منذ عام 1960 بموجب قانون مش وقت مناقشة أسبابه. رغم ذلك فضلا يطلعوا بطايق وشهادات ميلاد مكتوب فيها بهائي لغاية 2003، وما حاولوش يستغلوا الوضع ده في التبشير أو إقامة دور عبادة أو تدمير الإسلام ولو حتى بخربوش صغنن. راحوا ليه المحكمة دلوقتي؟ عشان الحكومة فجأة قفشت عليهم وبدأت تصادر أوراقهم وتسيبهم كده ملط. يعني هما مش رايحين المحكمة بمزاجهم عشان ينتزعوا مكسب جديد تليه خطوات أخرى شريرة. بل أجبروا على اللجوء للقضاء للمطالبة بعودة الوضع لما كان عليه من ثلاث سنين بس.
هل مازال تخوفك من مؤامرتهم في محله؟

Mohamed Mehrez said...

بيعجبني في الناس اللي من عينه ام فور ام إنهم بيدافعوا ويهاجموا ويوجعوا دماغهم بحاجة محاولوش يجمعوا بيانات عنها إذا كان فعلا هاممهم إنهم يتناقشوا فيها او حتى يعرفوا لها راس من رجل

فبيبقى منظرهم تحفة لما يجي واحد ملم بالموضوع -زي حسام مثلا- ويقوم رازعهم تعليق مدعم بأدلة محترمة...

يعني عمرو عزت وقلت انه مغرور وفاكر إن كلامه حقائق مؤكدة...طيب اخيه عليه وبلاش منه

خلينا في اللي حسام قاله

Anonymous said...

معلش يا عمرو اسمحلي اختلف معاك...
الموضوع ببساطة إن مجموعة المدونين ضخمو القضية لأنها لا تستحق كل الضجة دي
وبالرغم من الحذر "القانوني" المفروض على البهائيين إلا ان الحذر سوري مش اكتر لانهم بيمارسو شعائرهم وبيسافرو للمحافل في إيران والشام من غير مضايقات تذكر...
المشكلة في مصر أكبر وأعم من كده ..البلد مدهوسة بجزمة النظام ومحدش سلم من الأذى والحريات في عمومها منتهكة ...يعني مشكلة كتابة البهائية في البطاقة من عدمه لو قارنتها بإنتهاكات أخرى في البلد هتلاقي إن الضجة إلي إتعملت حواليها نوع من انواع الكوميديا السوداء وملهاة غير مبررة...

البهائيين كفئة كمصريين ووالاهم إنسانياً من حقهم إنهم يختاروا المعتقد إلي يرتاحولو أو مايختاروش خالص "كحق إنساني" ..إنما تبقى مشكلة البهائيين هي المشكلة إلي يفرد ليها "عمرو عزت" ثلاث بوستات ..معتقدش إن الموضوع يستاهل كل ده !!!

محمد مصطفى

Anonymous said...

آسف يا عمرو كلمة "الحظر" في السطر الرابع كتبتها غلط
محمد مصطفى

مـحـمـد مـفـيـد said...

الاستاذ / عمرو
انا متفق معك في جزئيه الثوابت دي بس مش لازم نعمل لهم ضجه علشان انا من وجهه نظري انهم لا يستحقوها
المسيحيه واليهوديه ديانات معترف بها انما البهائيه دول ليس غرضهم خانه الديانه بل اغراض اكبر بكثير
واري داخل تلك الدوله المريضه اننا نكبر ما لا يكبر ونعمل من الحبه قبه

انفعلت في تعليقي السابق ولكن كان وليد التعرض لاستفزازت من الموضوع في كثير من المجالات

مختار العزيزي said...

الأخ الأنونيموس آخر واحد:
أنا هاقول اللي أنا متخيل عمرو بيفكر فيه.
عمرو أفرد ثلاث تدوينات ليس لأنه يدافع عن حق البهائي كقضية منفصلة عن رؤيته لما يجب أن ينصلح في أحوالنا، بل لأنه يدافع عن فكرة. أو هكذا أظن أن عمروا يفعل. الفكرة اللي بيدافع عنها هي حق اظهار الهوية الدينية طالما أننا متساوون في وطنيتنا. يأتي بعد ذلك ما هو خاص بالبهائيين وهي مشكلتهم مع الدولة في أنهم لا يستطيعون التحرك هكذا بلا أوراق اثبات: واخد بالك طبعا ان الدولة بتمنعهم يكتبوا حاجة غير الاختيارات اللي الداخلية بتقول عليها وفي نفس الوقت لا الأزهر ولا المجتمع ولا البهائيين نفسهم بيقولوا انهم مسلمين!!!! يعني بالظبط الموضوع عامل ازاي زي المثل ده كده:

أقطعلك ودانك الاتنين وأديلك حلق وأقولك البسه في ودانك وغير مسموح لك انك تلبسه في مناخيرك أو شفايفك مثلا!!! الدفاع عن البهائيين يشمل - وفي المقام الأول - الدفاع عن الفكرة ثم ثانيا الدفاع عن الحالة المتضررة لأنها هي التي دفعتنا للتعامل مع الفكرة المجردة بشكل ملموس وواقعي وليس فقط من زاوية تنظيرية. في مشكلة يبقي لازم نحلها

Anonymous said...

مختار العزيزي

يعني إيه "الأنونيموس"..لأني مفهمتهاش
ولو الكلمة شتيمة أو تريقه فرجاء تتكلم بأسلوب محترم شوية
أو إنك تسكت
محمد مصطفى

مختار العزيزي said...

أنونيموس يعني مجهول لأنك مش كاتب اسمك وأنا مش باشتم ولا بارد الشتيمة علي النت. أشكرك

m4m said...

حسام :-

شكرا على حقائقك وان كنت عل علم مسبق بها..الموضوع مش خوف من مؤامرات...الموضوع تسلسل منطقى للأمور...وعموما ده مش رأيى لوحدى يمكنك قراءة رأى محمد مفيد قبلى وكذلك رأى البهائى المصرى فى مدونة ابن عبدالعزيز و سأنقله لك :-

كتب قلم جاف متعجبا كيف يكون هناك دين دون دعوة. وأنا أسأله كيف في رأيك وصل عدد البهائيين في العالم الى أكثر من 7 مليون دون دعوة؟ كيف يزيد عددهم يوميا ليصبحوا مثلا في الولايات المتحدة ثاني ديانة تجتذب اتباعا جدد دون دعوة؟ كيف أصبح الدين البهائي ثاني الأديان انتشارا جغرافيا في العالم دون دعوة؟ ان تبليغ الدين البهائي أمر هام في العقيدة وواجب على كل بهائي. ولكن أيضا طاعة الحكومات والقوانين هو أمر آخر هام في العقيدة البهائية ولقد تم منع البهائيين من الدعوة منذ سنة 1960 لذلك يهيأ لك أنه لا يوجد دعوة في البهائية لأن البهائيين في مصر أطاعوا هذه الاحكام

هذا كلامهم أى أنهم لا مانع لديهم من التبشير ولكن بعد نقض حكم المحكمة الذى يلزمه أولا الحكم بالاعتراف بهم....غلطان أنا كده؟

أنا مش عارف هل انت حسام بهجت البهائى ولا لأ....بس عموما مش فارقة معايا

تحياتى

m4m said...

محمد محرز :-

ليس من أدب الحوار_ولن أتحدث عن الأدب الشخصى_ أن تستخدم ألفاظا غير مهذبة مثل ( من عينة-تحفة-رازعهم-كخة-أخيه)...وذلك عند الرد على من لم يهاجمهم أو عند الرد عموما

يا أخ محرز ان كان صغر سنك يغريك بالتطاول فان أخلاقى وسنى يلزمانى بتنبيهك أنك مدين لى بالاعتذار

كلام حسام أحترمه ورددت عليه قبل ردى عليك

أما موضوع عمرو فواضح انك بتحاول تهدى النفوس وتولعها حريقة وأنا واثق من حكمة عمرو وأوكد أن احترامى لعمرو ليس مجالا للنقاش وعدم رغبتى فى الاسترسال معه فى النقاش منبعه حرصى واحترامى له...فبلاش والنبى شغل جبر الخواطر على حساب الأخرين

وبعدين ماهو زميلنا مفيد انفعل بشدة ماجبتش سيرته ليه؟ ولا عشان هو قريب عمرو يعنى
:P

شكرا

حسام said...

m4m تاني:
لما هو "تسلسل منطقي" تفتكر ليه البهائيين لم يمارسوا الدعوة والتبشير في الخمسين سنة الماضية التي كانت الدولة تسمح لهم فيها بكتابة بهائي في أوراقهم؟ وما هو تفسيرك لكون أنشطتهم ومحافلهم مغلقة وغير معترف بها في نفس الوقت الذي يحصلون فيه على أوراق رسمية حتى سنتين فاتوا؟ لماذا لم يتتابع "التسلسل المنطقي" ويتم الاعتراف بديانتهم وفتح محافلهم واسترداد أملاكهم التي صادرتها الدولة في 1960؟ طالما ان تسلسلك المنطقي لم يتسلسل فده معناه إما خلل في المنطق نفسه أو تخيلات عن منطق سيتسلسل وهو مس هيتسلسل ولا حاجة، يعني مؤامرة.

رداً على سؤالك انا فعلا حسام بهجت بس أول مرة أعرف اني بهائي وشكراً على المعلومة وألف مبروك للبهائيين عليا.

m4m said...

حسام :-

أنا مش فاهم انت عصبى ليه كده؟ ولنفرض ان منطقى مش مظبوط...انت متنرفز ليه؟ كل اراءنا شخصية...دى نقطة

التانية ان لو فيه حاجة ماحصلتش لغاية دلوقتى ده مش معناه انها مش حاتحصل خالص...يظل احتمال حدوثها قائم مادامت ظروف حدوثها متوافرة...ومش عارف ليه انت تجاهلت كلام البهائى اللى أنا نقلته من عند ابن عبدالعزيز

أخيرا أعتذر لك فقد التبس الأمر على بينك وبين "حسام عزت" اللى نورا يونس كانت رافعة صورة بطاقته يوم السبت
و عزت قريبة من بهجت ....ههه

وماتقولش مبروك على البهائيين بيك فانى أدعو الله أن يعز الاسلام بك وبكل مسلم

تحياتى

حسام said...

طيب لماذا نوافق على منح الأقباط حق بناء دور عبادة مع انهم في المستقبل قد يطالبون بدولة مستقلة في أسيوط أو بجعل المسيحية هي الديانة الرسمية للدولة؟

عرفت ليه متضايق؟ عشان ما ينفعش نحاسب البهائيين على مخاوف وأوهام تسكن بداخلنا نحن. نحرم مواطنين فجأة من التعليم والعمل والتطعيم والميراث عشان احتمال في المستقبل يطلبوا أكثر؟ يا سيدي نعطي البهائيين اليوم حقهم في أوراق رسمية ضرورية لممارسة حياتهم وحين يطالبون غداً بدور عبادة ابقى ارفض ياسيدي. ليه منطق كل شئ أو لا شئ ده؟

m4m said...

حسام :-

ردى فى موضوع الأقباط ده قلته كتير قبل كده...المسيحيين واليهود أتباع ديانات سماوية حتى لو كانت محرفة....هم أتباع عيسى وموسى عليهما وعلى نبيينا الصلاة والسلام...وليسوا أتباع فتح الباب وشوقى أفندى وبهاء بيه ( أساميهم كده على موقع البهائيين)....الديانات السماوية أمرها مختلف

وانهاء لنقاشى معك أكرر اللى قلته لبنت مصرية فوق.....فليكتب لهم "بدون " أو "لادين"....هذا مجرد رأيى

تحياتى

حسام said...

قبل ما تمشي:
وهل هناك أي دليل شرعي في الإسلام يفرق بين الديانات السماوية والديانات الأرضية؟ هل في فعل الرسول ما يساند ما تقوله؟ لماذا عاش الرسول مع المجوس وأخذ منهم الجزية وقال "سنوا بهم سنة أهل الكتاب" لما هما مش أهل كتاب أصلاً وبيعبدوا النار وديانة مش سماوية وكده؟

m4m said...

حسام كمان مرة:-

بسم الله الرحمن الرحيم

"أمن الرسول بما أنزل اليه من ربه والمؤمنون كل أمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لانفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصير "

صدق الله العظيم

واخد بالك من "كتبه ورسله" ؟

عندك انت دليل واحد ان الأقدس كتاب من الله؟

عندك دليل واحد ان حضرة شوقى أفندى رسول من الله؟

لنجعل ختامنا كتاب الله

و تحياتى

بهائي مصري said...

واحد مجهول كاتب بيسافروا المحافل في سوريا وايران!!! واخدين بالكو من الحدف على الشيعة؟ جبيت منين الكلام ده يا استاذ؟ البهائيين بيقتلوا في ايران ويسجنوا ويعتقلوا وتصادر املاكهم وتنبش قبور موتاهم. وسوريا في نفس السنة مع مصر أغلقت المحافل البهائية. فيه محاولة لصبغ البهائية بالفكر الشيعي بما ان موضوع اسرائيل ده مانفعش فهات أي حد الناس مش بتحبه وخلاص. اذا كان المتكلم مجنون ابوس ايديكم المستمع يكون عاقل. البهائية ليست مذهبا شيعيا وليست مدعمة من ايران اللي هى أكبر بلد في العالم فيها اضطهاد للبهائيين منذ ثورة الخميني

الأستاذ ام فور ام
يعني انت ناقل كلام باقول فيه ان احنا بنحترم قوانين البلد ومش بنعمل تبشير ودعوة ومش بنطالب ولا هنطالب بده. متخوف من ايه؟ انا من 1960 لم اطالب بحق الدعوة والتبشير ولم اخالف القوانين بخصوص ذلك والبهائيين في العالم كله يمارسون هذا الحق الذي اعتبره حق عادي ان الانسان ينشر معتقداته (طبقا لاتفاقيات حقوق الانسان اللي مصر موقعة عليها) لكن تاني بقول لأن مصر مش بتسمح بكده انا مش بعمل كده ومش بطلب اعمل كده ومعملتش كده لما كان مسموح يطلعلي بطاقة فيها بهائي ولما يطلعلي بطاقة فيها بهائي تاني هرجع برضه معملش كده زي ماكنت مابعملش من زمان. ايه الغلب ده بس يا رب

بهائي مصري said...

الى ام فور ام تاني: واضح انك كنت بتكتب تعليقك وقت ما انا كنت باكتب تعليقي. أولا أنا مؤمن بان القرآن كتاب من الله. ولكن خليني اسألك برضه هل عندك انت دليل ان القرآن كتاب من الله؟ يعني ايه دليل في هذه الحالة؟ ايه اللى يحكم مسألة ايمانية زي دي؟ عرفت بقى ان سؤالك عبثي؟

الصارم الحاسم said...

الأستاذ البهائي


إزيك ... متهيألي افتقدتني ...أكيد افتقدتني

(:


ماشي انت بتدي صورة مثالية عن دينكم وانه بيدعي للمحبة وبتعبدوا ربنا و و و و ...كلام جميل


بس احنا بنؤمن ان ما بني على باطل فهم باطل ...القرآن اللي انتم مؤمنين بيه والرسول اللي جاء به اكدوا انه لا رسالة بعد رسالة محمد وان لا نبي سينزل الأرض بعد محمد اللهم إلا النبي الحبيب لنا ايضا عيسى عليه السلام...ايه رأي حضرتك


كما قلت لحضرتك هناك ...دينكم عبارة عن شخص او عدة اشخاص قعدوا قعدة مع بعض ونقوا من الأديان ما رأوه جيد وغيروا فيه قليلا كشعائر وعبادات وخلافه ولغوا بعض ما رأوه ثقيل عليهم او مثير للمشاكل - ده اسمه هروب وده اختزال الدين اللي احنا بنخاف منه -ووفقوه مع الحالة السياسية وطلعوه ده بفرض المثالية اللي حضرتك بتقولها والتي لا اصدقها لاني كما قلت لحضرتك عند ابن عبدالعزيز رأيت شخص بهائي غير مصري من قبل وتحدثت معاه...بس هأمشي معاك وأقول شخص منحرف - او قد تكون تقية منكم الله أعلم


الحاجة التانية انصح سيادتك تدور بتعمق اكثر في اشخاص من اخرجوا هذا الدين لاني الصراحة في كل ما رأيته رأيت عليهم علامات استفهام كثيرة ومنهم شخصية منحرفة جهرا هي قرة العين...هل دي ينفع نأخذ عنها دين


أسأل الله العظيم فعلا ان كنت تؤمن به حقا وتريد رضاه حقا ان يهديك لما يحبه ويرضاه ...بس ده عايز ارادة فعلية للبحث عن الحقيقة مش مجرد تدوير على حق تدوين ديانتكم في البطاقة - ورأيي في الموضوع كله انا حاطه على مدونتي ومتهيألي ان حضرتك قرأته

الصارم الحاسم said...

تاني


بالنسبة للقرآن

اما أرى معجزاته - البيانية في بيانه نفسه

والعلمية والتاريخية في تنبؤه بحقائق علمية وتاريخية قبل اكثر من 1400 سنة من اكتشافها

والموضوعية ...بما انطوى عليه من احكام واقعية عليمة بالنفس البشرية وقواعدها ومرنة بما لا يضيق على الناس معيشتهم ...وبتغييره مسار اشخاص اعتنقوه وآمنوا به وتحولت حجياتهم تماما الى ما صاروا عليه..وبتحويله لمسار شعوب آمنت به وصدقت به فأصبحت في قمة الامم واما تركته بقت زبالتهم


أكيد بأؤمن انه كلمة الله خالق الكون والعليم بكل شئ

الصارم الحاسم said...

ثالث

عمرو يا عزت

(:


سؤالي اللي تاه في الزحمة


هل ياترى - مش هأقول قرف وغثيان عشان خاطر مشاعر زميلنا البهائي اللي محسسني انهم ملائكة على الأرض - هل يا ترى شعرت بنفس الحمية والحزن والغيرة على دينك اما سمعت ما يدعيه هؤلاء..ام ان هذا لم يجئ على فكرك مطلقا وكل ما استولى على ذهنك ..الحرية ..وقيمة الحرية ..وحرية الكفر-مش الفكر - والديموقراطية وحقوق الانسان


سؤالي التاني اللي انت ما ردتش عليه

هل انت تشعر وبجد انك الآن إلى الله أقرب ولطاعته أحفظ أكثر من ايام زمان


فكر كده وشوف


واكيد انت قرأت رأيي ...فبلاش بعد اذنك اتهامات الهمجية والافتراس والسحل والتشويه - اللي لن اخجل منهم ان كانوا في موضعهم لو كان الموضوع يستدعي الافتراس والسحق فعلا لكن لكل
مقام مقال


والله أعلم

الصارم الحاسم said...

الأخوة اللي بيطالبوا بمعاملة البهائيين معاملة اليهود والنصارى


على الأقل اليهود والنصارى مسموح لنا الزواج منهم ...لكن هل مسموح لنا الزواج من الكفار ...هل كان من المسموح الزواج من المجوس مثلا


اليهود والنصارى حالة خاصة لان اصلهما فعلا دين سماوي - كان اسمه اسلام برضه بس تم تحريفه - لكن باقي هذه الأشياء اللي بيسموها أديان هي ارهاصات بشر منحرفين ذهنيا وعقائديا فالوضع مختلف

Anonymous said...

مساء الخير أنا أول مرة لية هنا بس فعلا شعرت بالاشمئزاز من ما يسمى نفسه بالحاسم الصارم الذي ادهشني ببجحته من الاستهزاء من معتفقد الاخرين للي لو كانفي المقابل اتكتب على دينه كده كان زمانه مشعللها
والأهم من كده أن
بالمنطق العبقري ده مش عارفة بئه ليه المسلمين في أوروبا أو أمريكا مفروض يمكون معترف بيهم مع أن المسيحيين لا يؤمنوا بأي دين بعدهم هما كمان
ونبي بس قبل ما نبقى نشغل اسطوانة الاضطهاد برة نشوف الأول الهباب اللي احنا بنعمله في الناس المختلفين عنا
على فكرة أنا مسلم
واسمي أمير عشان ماتقوليش خايف
ولا كافر

الصارم الحاسم said...

ولا يهمك يا عم امير ...بتغلط فيا شخصيا مش مشكلة


انا لا استهزئ بأحد ...اسلوبي حدا قليلا بس ده مش معناه اني كاره للبشر ...اذا لاحظت انا باتكلم في صلب الموضوع ...بأسمي الأشياء بسمياتها حتى وان كانت المسميات حادة قليلا


خللي بالك ان مفيش نص في المسيحية ولا اليهودية بينكر ان فيه نبي بعد عيسى عليه السلام ....بل فيه نص بينبئ بشخص سيجئ من بعدهم ولكن لم يذكر جنسيته ...بس اشار للجهة وكانت جبال فاران على ما اتذكر واللي هي كانت الاسم القديم لمنطقة الحجاز او شئ من هذا القبيل



اما بالنسبة لاوروبا ...صدقني اوروبا مش بالحرية والسماحة اللي انت متخيلها ..هي مناظر بس او زي ما تقول طريقة شعوب لكن كسياسة عامة احنا افضل وأعدل ان شاء الله ان طبقنا مبادئنا كلها

arabesque said...

واضح إن الهوس الديني الذي أعطي الحق للبعض في احتكار الدين والاستئثار به والرقابة و الشك في ضمائر وقلوب البعض الآخر من أصحاب نفس الدين قد انتصر في معركته

وأصبح البعض الثالث الحائر بين الفريقين في حاجة لقضية/خط دفاع أخير يثبت لنفسه أنه مازال على دين الحق و قادرا على "الشعور بالغيرة" على الدين كما يفعل الفريق الأول

وهناك البعض الرابع ممن ليس له قضية أساسا ويسحق وينسحق كل يوم و يحتاج لما يثبت له أنه مازال حيا صاحب كرامة
والبهائيون كبش الفداء

Anonymous said...

عن رايى
انا قريت كلام كتير قوى فى الموضوع دة
اولا الموضوع دة اخد اكبر من حجمة مع الشباب
ثانيا احيى الشباب على الافكار الرئعة التى طرحوها وشكل الحوار هذا اثبت لنا ان الشباب دة مش بتاع التهييس زى ما بيقولوا
والفكرة الرئعة التى وجدتها هى لو من ناحية حقوق شخية مش اكتر يبقى يكتب فى الخانة لادين زى ما اتقال قبل سابق

بس يا جماعة احنا كل دة ومعرفناش راى الشيوخ اية فى الموضوع دة؟ يعنى لية هما رفضو البهائية دى؟ المفروض نفهم الاول

ثالثا انا بحى جدا جدا جدا الحارس الصارم على اللى كتبة بجد شى اكثر من رائع

الاخ الكافر المصرى دة احب اعرف بس حاجة انت كنت مسلم وكفرت ؟ ولا انت اتولدت لقيت نفسك بهائى كدة وبجد ياريت ترد على سؤالى بعد اذنك

شكرا ليكو يا جماعة
الحوارات فى تقديرى ممتازة

نحن قوما اعزنا الله بالاسلام فأن ابتغينا العزة فى غيرة اذلنا الله
سبحان الله والحمد لله والله اكبر
اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى الة وصحبة اجمعين

عمرو عزت said...

تعليق شخصي :
أحب أن أسأل الأخ العزيز
m4m
عن مصدر غضبه علي و وصفه لي بأني مغرور يصعب محاورته و أني أكتب و كأني أصدر أوامرا و أسرد حقائق

لا أدري ما الذي أوحي لك بهذا , هل تتخيلني أعلق و يدي في جيوبي مثلا
او أن صوتي عال و لهجتي آمرة في التعليقات
:)
أعتقد أني بعد كل جملة لست مضطرا لكتابة أن هذا رأيي و كوني أدافع عنه بحماسة فلا يعني أني آمر أحدا لا سمح الله و لا أني اعتقد انها حقائق مطلقة غير قابلة للنقاش

بل أعتقد أن عبارات الوعظ و الاتهامات الأخلاقية التي توجهها لي أنت و صديقي العزيز الصارم الحاسم هي الأحق بالعتب لأنها تخرج عن نقد المكتوب إلي نقد الكاتب

و بشكل عام تقبل اعتذاري إذا كان صدر مني ما رأيته إساءة لك


و بخصوص عنوان التدوينة فاعتقد ان اي عارف بالعامية المصرية يعرف قصدي و يعرف اني لست بالضرورة تكفيريا او اني اريد الاساءة لأحد
الكفر في العامية المصرية يطلق علي الظلم البشع و بخس الحقوق
و ليت شعري أية بلاغة هذه التي تجعل من المجاز أقرب للحقيقة - كما تبدو لي - من الاستخدام المباشر

الصارم الحاسم

أعتقد أن هذا المكان ليس الأنسب لأتناقش معك بخصوص علاقتي بالله

خلينا نتقابل في جامع السلطان حسن يوم جمعة و نمسك في بعض هناك
و لنبتهل و نجعل لعنة الله علي الظالم منا
:)
و ثانية أقول لك رأيي أن تقييمك الشخصي لعلاقتك بالله - استقامتك الأخلاقية - تابع لما تراه أخلاقيا أو لا أخلاقيا تبعا لطريقة تفكير و مرجعية ما
و ليس العكس
و أخلاقيات الشخصي لا علاقة لها مطلقا بمدي وجاهة فكرته
أو عدمه

عمرو عزت said...

محمد مصطفي:
بخصوص أهمية الموضوع
اعتقد ان ظلم إنسان مهما كانت قضيته لا تحص مباشرة عددا كبيرا غيره
هو شيء يستحق الإدانة
و لكن حتي بالمقاييس العددية فهذه ليست قضية ألفين أو ثلاثة بهائيين
إنها قضية ملايين المصريين الذين - للأسف - يفتقدون للتسامح والتعاطف الإنساني
و المتحفزين ضد جيرانهم و زملائهم لأن لهم عقيدة مختلفة
لا أسمع يوميا سوي المزايدة علي حكم القضاء بضرورة ترحيل هؤلاء - ذبح هؤلاء
- الخ

و من قبله أثار النقاش حول الشيعة و الصحابة نفس الانطباعات
الأمر خطير جدا في رأيي

عمرو عزت said...

لدي ملاحظة حول خط سير النقاش

أعتقد أن الحوار لا يدور حول صحة أو بطلان العقيدة البهائية
و لا يتناول شيئا ما داخلها علي الإطلاق

الحوار حول الحقوق القانونية لطائفة دينية ما يجب ان يكون عاما و صوريا و مجردا
لان القانون بطبيعته يجب ان يكون عاما و صوريا و مجردا

القضاء ليست مهمته مناقسة الاديان و تقييمها
و لا يمكنه ذلك لانه لا يوجد معايير واضحة

تحكيم دين في تقييم الاديان الأخري كارثة
لان تفسير الدين الواحد من الاصل غير متفق عليه
و القاضي و القانون ليست مهتمها حسم هذه الخلافات

هذا بالاضافة لكون الاديان انساق تنفي بعضها بعضا

اعتقد ان احد اعراض المشكلة
محاولة البعض تبسيط القضيةو الايحاء بان صحة و بطلان الاديان يمكن ان يحلها حوار قصير
و يسوقون في جمل بسيطة و مختزلة دلائل يرونها قاطعة و حاسمة
و بالتالي من لا يسلم بها فهو اكيد شرير و مغرض و متبع لهواه و مستكبر و معرض عن الحقيقة
و بالتالي يستحل علي الاقل هنا مخاطبته في لهجة استعلائية مزدرية

حوارات الاديان لا تحل و لا في قرون
و تعليق وضع اجتماعي عليها ضرب من العبث

مختار العزيزي said...

سؤال كده مالوش علاقة بالموضوع يا عمرو، هو انت كنت في البطل أحمد عبد العزيز يوم الثلاثاء الماضي اللي هوه امبارح الساعة خمسة ونص الا خمسة؟ أصل أنا اتوهمت اني شفتك وبعد كده قلت بلاش أنده أحسن تبقي مش انت ، طبعا مع الوضع في الاعتبار ان الجو ليل ومفيش ضوء كافي ونظري ضعيف والنظارة ملحوسة قلت احتمال متبقاش أنت. هوه انت كنت هناك بقي ولا لأ ؟

so7ab said...

هل الحوار قائم على البحث فى صحه الديانه البهائيه اعتقد انه ليس من حقنا البحث فى سلامه الدين او بالاحرى ليست القضيه صحه الدين

القضيه هى ان من حق اى انسان كتابه ما يدين به فى اوراق اثبات الشخصيه
اليس هذا هو المجتمع الصادق الذى يحلم به الجميع
ام اننا نحلم بمجتمع كاذب وغير عادل ينكر الاخر وينكر حقوقه

اخيرا حكم المحكمه يعتبر سقطه قانونيه فادحه فماعلاقه كون القاضى لا يعتبر البهائيه دين سماوى بحق البهائيين فى اثبات ما يدينون به فى الاوراق

سؤال لا يزال يحيرنى بشده ما الذى يضر بالاسلام عندما يكتب غير المسلمين اساسا ديانتهم فى البطاقه

وما الذى يفيد الاسلام بكتابه غير المسلمين اساسا بجوار كلمه الديانه مسلم

m4m said...

عزيزى عمرو عزت :

حاشالله أن أعطيك أنت أوغيرك مواعظ أخلاقية...واعتذر لذلك ان حدث....لو أعدت فراءة ردك عند ابن عبدالعزيز حاتعرف انك كنت أوفر (OVER)
جدا وفى ردك عليا لما تقول لى مامعناه انتحر أو روح موت أفضل...أنا لو ماكنتش باحترم مدونتك ماكنتش كتبت لك ده...لعلمك مدونتك هى أول مدونة أدخل عليها فى أى وقت وباحب جدا التواصل عندك لأنك محترم وبتحترم ضيوفك...أنا كنت دائم التردد عند علاء ومنال ولكن بذاءة أسلوب علاء وعدم احترامه لزواره خلانى بقالى أكتر من خمس شهور ماعلقتش عنده...وحتى لما بيكون ليه تدوينة شادانى على مدونته بامنع نفسى من التعليق....أنا مش بانافقك لكن باوضحلك...ماقصدش غرور شخصى لكن غرور فكر...أنا شفتك مرتين مرة فى عبدالخالق ثروت أيام القضاة ومرة على الجزيرة وانت ماشفتنيش يعنى مافيش مجال لاتهامات شخصية

عموما ماتزعلش ياباشا وشكرا على الايميل اللى بعتهولىعلى مدونتى...وطبعا مصدقك

عمرو عزت said...

فعلا يا مختار
انا كنت في البطل احمد عبد العزيز في الوقت ده
مش كنت تسلم يا راجل
كانت هاتبقي فرصة سعيدة

m4m :
علي العموم يا باشمهندس تقبل اعتذاري ثانية اذا كان في كلامي شيء " أوفر " و رأيت ذلك إساءة إليك

صحاب :
بيان المحكمة الأدارية بخصوص هذه القضية أحد أهم وثائق الهرتلة القانونية علي مر العصور

الصارم الحاسم said...

كتبت رد ومانزلش

اما اشوفك ان شاء الله يا عمرو بقى


وعموما حتى نلتقي- الله اعلم امتى - ما تزعلش طبعا بس فكر في الكلام فعليا

Anonymous said...

الصارم الحاسم تصدق بالله
يضحكتنى
هرد عليك لما أفضى
بس فعلا ضحكتني
عجبى
أمير

إلهام عيداروس said...

so7ab قال كلمة حكمة.
نادي القضاة فعلا مش هيهتم بالحكم ده . القضاة وحركتهم من اجل التغيير حركة يمينية بحتة، مركزين فيها على الحريات السياسية بس، انما حريات فكرية أو حقوق اقتصادية مش ممكن يعبروها. جناح آخر من أجنحة السلطة، يمكن أنضف شوية بس ده مش ضمانة لأي شيء

بهائي مصري said...

ليس فقط البيان الصحفي يا عمرو. اذا اعتبرنا ان البيان الصحفي ممكن يستخدم الفاظ اعلامية ولا يستند الى القضية الرئيسية ده مجرد بيان للصحافة يبقى لا حرج من كتابة أي شيئ.

المصيبة الكبرى هي أن هذه الهرتلة موجودة في أحد حيثيات الحكم الذي اودع من يومين. يعني المحكمة في أحد حيثيات حكمها قالت "يعملون لخدمة القوة الاستعمارية قديمها وحديثها" وتم بناء الحكم على هذا وغيره. أنا بحاول اكتب تدوينة عن هذا الموضوع ومش قادر اجمع افكاري من قمة العبثية اللي بحاول أكتب عنها

مختار العزيزي said...

عمرو : يا باشا يشرفني والله بس فعلا كان في عندي شك انه انت وبعدين لقيتك دخلت عمارة فقلت حتي لو انت يبقي أكيد عنده شغل وكده . عموما أنا اعتبرت نفسي سلمت عليك فعلا :) انشاء الله يبقي في لقاء قريب

الصارم الحاسم said...

ضحكتك ... والله بجد


اول مرة اعرف اني كوميدي للدرجة دي


مستنيك يا خفيف

mariam said...

انا رجعت بس عشان اقول ان مش عشان بنعارض الحكم نبقى بندعو لديانة البهائية ..وهى ديانة فعلاوكلمة دين يعنى نظام والقران ذكرها فى سورة يوسف ولم يكن مقصود بها العقيدةوالقرءان ايضا يقول لكم دينكم ولى دين يعنى حتى الكفر الله يقول عنه دين
واتقوا الله يا مسلمين
البلد دى مش ملك لنا لوحدنا دى بلد كل المصريين..مسلمين ومنصارى ويهود وبهائيين وملحدين..بلد المتدينين او العلمانيين
وانا بقول كده بصفتى مسلمة متدينة وعلمنى دينى الاسلام كل هذه البديهيات

النهر said...

هل ذكر اسم الديانة فى البطاقة يحتاج كل هذه الزوبعة - علما بأن هناك من ينادى منذ زمن بأن تمحى الديانة من بيانات الهوية - وهؤلاء الرافضون هم الذين رفضوا أيضا حتى تظل ديانة المسلم والقبطى واضحة فى المستندات الرسمية , اذن لماذا الآن ؟
على فكرة هنا فى الولايات المتحدة لا تذكر الديانة فى أى مستند , و أئمة المساجد هنا يخطبون على المنبر يوم الجمعة خطب لم أسمعها طيلة عمرى فى مصر لحريتها و فصاحتها و هدفها الواضح و قوتها - لأنها ليست خطب خريجى الأزهر الموظفون فقط .

عمرو عزت said...

mariam
فعلا , ملحوظة هامة جدا
هذا نص قرآني واضح يسمي الوثنية و عبادة الأصنام دينا

nagah
ما يقوله أصحاب خرافة الاعتراف يتجاهل أن تلك السياسة لها آثار كارثية
لو تعاملت الدول ذات الأغلبيات غير المسلمة مع المسلمين بالمثل

بهائي مصري :
بحسب ما فهمت أن البيان الصحفي يتضمن حيثيات الحكم

عمرو عزت said...

إلهام عيداروس :
أهلا بك بعد طول غياب

أتفق معك في أن حركة القضاة ليست مركز الحركة الوطنية المعارضة و لا يجب أن تكون لاتها حركة فئوية أولا و أخيرا و لا يعيبها أنها تهتم أولا بمصالح الفئة التي تمثلها
و لكني أعتقد ان استقلال القضاء كمبدأ مجرد , بغض النظر عن مستوي القضاء او اتجاهات القضاة ,هو بشكل ما ضمانة للحد من استبداد السلطة التنفيذية
اعتقد انه حتي التوازن في نظام الدولة بين جهتين سيئتين أفضل من استبداد احداهما

بهائي مصري said...

عزيزي عمرو. هذا بالظبط ما كنت قلقا بشأنه. أن تكون حيثيات الحكم مشابهة للبيان الصحفي. للأسف اتضح ان البيان الصحفي عبارة عن نقل لأشد فقرات الحكم هذيانا. لقد كنت احاول في تعليقي السابق التماس العذر للبيان الصحفي في كونه بيانا صحفيا وليس وثيقة قانونية. مهما قدم أو أخر فلن يؤخذ على هيئة المحكمة ما فيه بنفس الطريقة التي يؤخذ عليها حيثيات الحكم

إلهام عيداروس said...

عمرو عزت
لا غياب ولا حاجة. بقرا مدونتك طول الوقت وبحبها. ما بعلقش من الخنقة مش اكتر.
مش مختلفة معاك في موضوع استقلال القضاء كضمانة . انما فقط الرهان عليهم من قبل البعض هو ما يدعو للرثاء

ibn_abdel_aziz said...

انتوا عارفين يا جماعة
لو ان حد مش مسلم في امريكا كلمني من تحت لفوق مستعلي علي عشان شايف دينه افضل من ديني او انه علي الحق او انا علي الباطل
وقاللي كلام معناه مثلا ان احمد ربنا اننا قابلينك وسطنا وكفاية انك عايش وبتاكل وبطل دوشة

كنت قلعت اوسخ نعال عندي واديته علي وشه لحد مخش فيه السجن ولا ابالي

بصراحة يعني
لو انا كان ده رد فعلي ف واحد زي ده
فعمري ما حعمل الكلام ده في واحد تاني انا شايف ان دينه باطل
يعني
يوم متكلم معاه احترمه تماما
بدون
تلقيح كلام
ولا استظراف
ولا لمز وغمز

انا حاسس ان فيه ناس هنا بتعمل في اللاقليات
اللي كان بيتعمل في الاقليات في امريكا
ولما كان بيتعمل كدة فينا
كنا بنغضب
وكنت انا شخصيا باخد حقي تالت ومتلت

لما اي انسان عايش في برجه العالي عمره ما عرف شعور الاقليات عاوز يعرف
يبقي يييجي يسالني بعد اذنكم
عشان اديه درس حقيقي من خبرة
في كيفية ان يكون اهل الاغلبية اصحاب خلق في طريقة الكلام

الاحتقار ده اللي موجه ضد مجموعة من الاقلية
ده من اسوا شعور ممكن يحس بيه انسان
واحلف بالله العظيم ان اللي مريت بيه مش حكون سبب ان حد تاني يمر بيه ابدا

واللي يتظلم ميظلمشي حد ابدا

عمرو عزت said...

ابن عبد العزيز
ما تقوله يفترض أن تري في الآخر إنسانا آخر مخلتف لكن ند و مساو و ليس شريرا بطبيعته لأنه مختلف

لكن الأمر يجري تصويره بشكل معاكس
هو آخر غريب و شرير
و اذا ظلمنا فلانه غلط و نحن صح و لانه يكره " الصح "
و لما "نظلمه" نحن و نحرمه حقوق او نتميز عنه فلأننا " صح" و لأنه يستحق ذلك لأنه " غلط" و يستاهل

الصارم الحاسم said...

عمرو عزت وبن عبدالعزيز


انتوا اللي الاتنين عايشين في الوهم


يا ترى فكرتم ثواني مثلا مثلا في الاخوة الصوماليين ...يا ترى يا عم عمرو فكرت تعملهم 4 بوست زي ما انت عامل لاخوانك البهائيين ...يا ترى يا اخ بن عبدالعزيز فكرت تكتب عن حقهم في الحرية والاختيار و و و و الكلام ده كله


هاتفوقوا من الوهم ده اما تشوفوا شركاء الوطن والمختلفين الطيبين اللي انتم بتدافعوا عنهم على باب بيوتكم بيحرقوها


نفهمكم ازاي ان الجماعة المتطرفين المتعصبين الوهابيين المنخرطين لا قالوا نسحلهم ولا نجلدهم ولا نعلقهم ..لكن ربك قالك لا تثق فيهم ...لا تظلمهم ولا تنقصهم من حقوقهم ولكن لا تنس ان تكون كيس فطن



الشاعر قال زمان

ان انت أكرمتم الكريم ملكته
وان انت أكرمت اللئيم تمردا



كلامكم صادف هوى في نفسي ..يبقى تابعوا آخر بوست عندي ان احببتم

عمرو عزت said...

الصارم الحاسم
تعليقك لخص الخطاب الذي تحدثت عنه

- إن أنت أكرمت اللئيم تمرد
- ربك قاللك ما تثقش فيهم

في القران ان منهم " من ان تأمنه بدينار لا يؤده إليك" و منهم ايضا " من ان تأمنه بقنطار يؤده إليك" ..المعني الواضح لهذا الكلام ان " كفرهم" من وجهة نظرنا كمسلمين لا يعني إدانتهم أخلاقيا بشكل مطلق
و أنهم مثل المسلمين ناس فيهم الأمين و الخائن

أما اللؤم فانت أدري بالنيات و ما تخفي الصدور يا صديقي

ثم من قال أن المطلوب أن نكرمهم
و من قال لك أنك لك عليهم سلطة ما
نحن لسنا غزاة فاتحين و لا هم أسري إحساننا

نحن الان في عصر اخر في دولة دستورية حديثة تقوم علي المواطنة و حكم القانون
او من المفترض ذلك

نحن و هم مواطنون هنا علي قدم المساواة
لنا حقوق متساوية

هذا منطق الدولة المدنية الحديثة كما أفهمه
و الذي يبدو أنك تتحدث عن منطق مختلف عنه
منطق الغزو و الفتح و الرعايا و أهل الذمة

عمرو عزت said...

الصارم الحاسم
تعليقك لخص الخطاب الذي تحدثت عنه

- إن أنت أكرمت اللئيم تمرد
- ربك قاللك ما تثقش فيهم

في القران ان منهم " من ان تأمنه بدينار لا يؤده إليك" و منهم ايضا " من ان تأمنه بقنطار يؤده إليك" ..المعني الواضح لهذا الكلام ان " كفرهم" من وجهة نظرنا كمسلمين لا يعني إدانتهم أخلاقيا بشكل مطلق
و أنهم مثل المسلمين ناس فيهم الأمين و الخائن

أما اللؤم فانت أدري بالنيات و ما تخفي الصدور يا صديقي

ثم من قال أن المطلوب أن نكرمهم
و من قال لك أنك لك عليهم سلطة ما
نحن لسنا غزاة فاتحين و لا هم أسري إحساننا

نحن الان في عصر اخر في دولة دستورية حديثة تقوم علي المواطنة و حكم القانون
او من المفترض ذلك

نحن و هم مواطنون هنا علي قدم المساواة
لنا حقوق متساوية

هذا منطق الدولة المدنية الحديثة كما أفهمه
و الذي يبدو أنك تتحدث عن منطق مختلف عنه
منطق الغزو و الفتح و الرعايا و أهل الذمة

عمرو عزت said...

الصارم الحاسم
تعليقك لخص الخطاب الذي تحدثت عنه

- إن أنت أكرمت اللئيم تمرد
- ربك قاللك ما تثقش فيهم

في القران ان منهم " من ان تأمنه بدينار لا يؤده إليك" و منهم ايضا " من ان تأمنه بقنطار يؤده إليك" ..المعني الواضح لهذا الكلام ان " كفرهم" من وجهة نظرنا كمسلمين لا يعني إدانتهم أخلاقيا بشكل مطلق
و أنهم مثل المسلمين ناس فيهم الأمين و الخائن

أما اللؤم فانت أدري بالنيات و ما تخفي الصدور يا صديقي

ثم من قال أن المطلوب أن نكرمهم
و من قال لك أنك لك عليهم سلطة ما
نحن لسنا غزاة فاتحين و لا هم أسري إحساننا

نحن الان في عصر اخر في دولة دستورية حديثة تقوم علي المواطنة و حكم القانون
او من المفترض ذلك

نحن و هم مواطنون هنا علي قدم المساواة
لنا حقوق متساوية

هذا منطق الدولة المدنية الحديثة كما أفهمه
و الذي يبدو أنك تتحدث عن منطق مختلف عنه
منطق الغزو و الفتح و الرعايا و أهل الذمة

عمرو عزت said...

الصارم الحاسم
و بالنسبة لقضية تناول المدونة لأولويات الحركة الوطنية و الأمة الإسلامية و قضايا الإنسانية
فقد أصدرت بيانا سابقا أن محتوي هذه المدونة لا يخضع لاي من المعايير السابقة و لكن المعيار الوحيد هو ما بدا لي

و أعتقد أن هذا حالك أيضا
فلست تصدر جريدة شاملة جامعة مانعة

الصارم الحاسم said...

يا عمرو انا بعتمد على انك المفروض بتلقط بسرعة


متفقين على الا نحاكم الناس على النوايا...وكلامي كان واضح ...لا تحاكمهم على النواايا لكن خذ حذرك واعرف ما قد يحدث


ليه هتاخد حذرك وهتتصرف بهذا المنطق مع انك مش غازي ولا فاتح وانتهت تماما آثار الخلافة الاسلامية ...لأن مازال تسعين في المائة من السكان مسلمين 90% منهم مؤمنين بضرورة تطبيق الشريعة الاسلامية

حلوة المعادلة دي ...أظن تتماشى مع قواعد الحرية والديموقراطية و و و و


وليه كل ده ...لأن الكلام بيقترن مع آية أخرى : ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ...



النهاردة خانة البهائية في البطاقة ...بكرة بناء كنائس - او دور عبادة للبهائيين مثلا - زائدة عن الحاجة ...بكرة اللي بعده دولة مدنية لا تطبق الشريعة ...بعده منع الآذان نهائيا لأنه بيؤذي أذانهم ..بعده منع تدريس الدين نهائيا في المدارس...بعده منع الصلوات في المساجد...بعده جعل الدولة نصرانية تماشيا مع النظام العالمي
!!!!


انت كمسلم مجبر انك توفر لهم حرية العبادة بينما هم - او لنقل معظمهم لنكون منصفين - سقف مطالبهم لن ينتهي الا بتخليك انت عن دينك ...انت آخرك دعوتهم وتحييدهم ...وهم لن ينتهوا

ده كلام ربنا أظن اللي كلنا بنثق فيه..واللا ايه

الصارم الحاسم said...

بالنسبة لموضوع المدونة


المدونة - اي مدونة - بتعكس اتجاهات صاحبها وأولوياته وبما انك من فطاحل المدونين وبما انك استاذي السابق في الأصولية توقعت منك تفكير واتجاه مختلف واولويات مختلفة


اعلم أنها مابدا لك طببببعا لكن توقعت - تمنيت - ان ما يبدو لك ليه ترتيب آخر


اسمح لي أقولك - وبدون ضغائن - إجابة خاطئة يا عمرو وغير متوقعة منك - معذرة

عمرو عزت said...

الصارم الحاسم
لو راجعت تعليقك ستجد أنك لا زلت تتحدث عن النوايا
وبل و عن لمستقبل أيضا
- اعرف ما قد يحدث
- سيطالبون \ لن يكتفوا

هذا لا تعليق عليه
فليست عندي ادوات كافية لمناقشة النوايا و المستقبل

و لكن سأتكلم عن نفسي أنني أطالب بحقوق متساوية لكل المصريين
حتي لو لم يطالبوا هم بذلك

ما تتخيله منطقي وفق منطق التغلب و القهر و ليس منطق التعايش و المساواة
اذا اصبحت لاقلية ما سلطة لسبب او لاخر يصبح مبررا اذن ان يتعاملوا معك بنفس المنطق
منطق تطبيق ثوابتهم و مزاجهم الديني عليك
و النظر في عقيدتك و عبادتك أيعترفوا بها أم لا

- لن ترضي اليهود و النصاري حتي تتبع ملتهم
اذا وضعنا الكلام في سياقه و مجاله
و لن يرضي المسلمون عن النصاري و اليهود حتي يسلموا
لا يرضي اي طرف عن الطرف الاخر من الناحية الدينية لانهم مختلفون في هذه الناحية
و هذا لا يعني بالضرورة ان المسلمين متآمرون عليهما او انهما متآمرين علي المسلمين
و لكن كل منهم يحب اعلاء دينه و دعوة الاخرين اليه
و انا اري ان هذا يجب ان يكون معلنا و مشروعا
وليس في الأمر مؤامرات

بالنسبة للمدونة
فغير صحيح أن ما يبدو لي هنا يمثل أولوياتي أو أهم ما يشغلني
فهناك أشياء لا أحب الكتابة عنها أو تمر أحداث و لا وقت لدي للاطلاع عليها بشكل معقول لكي اكتب عنها
و هناك موضوعات لا جديد لدي احب ان اكتبه هنا
و هناك موضوعات اكتفي بدخول نقاش حولها في مدونات أخري
و هكذا
هنا ما بدا لي فحسب

ما رأيك في هذه الإجابة ؟
:)

ibn_abdel_aziz said...

"عمرو عزت وبن عبدالعزيز

انتوا اللي الاتنين عايشين في الوهم

يا ترى فكرتم ثواني مثلا مثلا في الاخوة الصوماليين ...يا ترى يا عم عمرو فكرت تعملهم 4 بوست زي ما انت عامل لاخوانك البهائيين ...يا ترى يا اخ بن عبدالعزيز فكرت تكتب عن حقهم في الحرية والاختيار و و و و الكلام ده كله"

بجد يا صارم مش عارف ارد عليك اقوللك ايه
بص يا سيدي انا مش بق
خد رجلك وروح ولاية منسوتا
واسال الصوماليين اللي هناك في منطقة المطار اللي اتظلموا علي ايد عنصريين بيض
كنت بحارب معاهم ازاي بكل قوي حتي ساعدتهم في رد حقوقهم

انا مش بتاع شعارات
وللاسف اضطرتني اتكلم بصيغة المتفاخر برد الحقوق
بس بجد انا مشمئز بصراحة
يبدو انك لا تقرا ولا تفهم ما يتم كتابته اصلا

انا كنت اقليات يا بني ادم بتفهم دي؟
انا تم اضطهادي عشان اقلية يا بني ادم
بتفهم دي؟"
انا وقفت لحقي واخدته بايدي وطلعت عينين اللي ظلمني
بتفهم دي؟
انا ساعدت كثير من الاقليات في امريكا ومنهم صوماليين وكنت مع من رد لهم حقوقهم
بتفهم دي؟

لما نزلت مصر وقفت مع اقلية ؟
بتفهم دي؟

انت بتعيد وتزيد في نفس الاسطوانة
خلاص
فهمنا
كل الاقليات في مصر ولاد كلب عاوزين يلغوا الاسلام ويدمروا المسلمين
ماشي يا عمي
انت عيش في وهمك
وانا حعيش في وهمي

انا لي طريقة تفكير وانت تفكير
فهمنا
خلاص كدة
لو كل اللي انا قلته وعملته مفهمكش حاجة يبقي مش مهم الكلام اصلا

يعني لما اقولك انا كنت اقلية وبرضك مش فاهم يعني ايه معني الكلمة دي
ولما اقولك ازاي وقفت واخدت حقي وازاي وقفت مع مسلمين وغيرهم عشان ياخدواحقوقهم ونجحت اكثر من مرة ومش قادر تفهم دي كمان

يبقي ايه اللي ممكن اقوله عشان تفهمة بعد كدة؟

انا بتكلم عملي
انت بتتكلم نظري

طول عمر البهائيين مكتوب لهم بهائيين في البطاقة
بهائية ايه اللي انتشرت؟
شالوهالهم كام سنة
ولو رجعوها تاني حيحصل ايه
فرقت ايه في الاربعين سنة اللي فاتت اصلا
ما كانت مرزوعة عالبطاقة
فرقت ايه ؟؟؟؟
حرب علي الاسلام ايه
ومعارك وهمية ايه
انا مش فاهم حاجة بصراحة

الصارم الحاسم said...

ابن عبدالعزيز


يا عمي واضح انك مش فاهم اساسا انا بأتكلم على اي اساس


يا عم فهمنا انك كنت اقلية وفهمنا انك اتظلمت وفهمنا انك أخدت حقك بالدراع - جدع وحقك ..فهمناها كويس والله



وبما انك جايب امثلة ..فأنا نفسي نازل في شغلي طوارئ النهاردة وبكرة طوارئ ببدل مع زميل نصراني لانه عنده قداس النهاردة...لا بقولها تفاخر ولا منظرة ولا من على حد ولا فعلتها اكراها ايضا ..زي ما هو احترمنا في عيدنا واستحمل الشغل ...وحتى من غير عيد زي ما هو عنده شعيرة عايز يعملها انا مؤمن بالعدالة وبحقه انه يأديها براحته وياخد وقته واجازته...بس اما حد بينتاقش معايا في اصول الأمور بأقول بكل صراحة ووضوح اصول الأمور ..وده ميغيرش اني اللي بعمله انهاردة وبكرة برضه من اصول الأمور



مش معنى انك اتظلمت ومش معنى انك وعمرو شفتم نماذج لناس المفروض انهم اسلاميين وبيظلموا او بيتبلطجوا على غيرهم اننا نلغي بعض المبادئ ونقول انه اساسا مش موجود او غير صالح للتطبيق



مش معنى ان فيه ظروف مفروضة علينا او ان فيه خطأ في التطبيق يبقى نلغي المبادئ من الاساس


انت وعمرو بتعالجوا الخطا بخطأ أكبر ..بتقول ديننا مفهوش اضطهاد ..وبعدين بتفتحوا الباب على البحري ..واما تخرب وتشوف نتيجتها ان حطكم ربنا في موقع القيادة يوما هتقولوا يا ريت اللي جرى ما كان



اما نطبق القواعد صح ان شاء بدون افراط ولا تفريط مش هتبقى فيه مشكلة والكل طالما اراد الخير هيبقى راضي



فهمت
!

تابع تعليقي على عمرو الجاي

الصارم الحاسم said...

قبل ما اتكلم مع عمرو لي تعليق بس

انا مش فاهم كل ما واحد يتكلم يقولي مشمئز مشمئز...والله من ناحيتي لو سبت نفسي للاشمئزاز هتبقى النتيجة ملحوسة قوي صدقوني انا كمان

لان انا كما بشمئز من اللي مش عارف يعمل حاجة فيقول آآآآآه ده هي من الاساس احنا فاهمينها غلط...لا ياحبيبي اكرم لنا نقول اننا مش قادرين او ان الظروف غير مساعدة اون انه شموقته دلوقت وفيه اولويات تانية ...احسن ما نقعد نغير ونبدل ونضحك على نفسنا

الصارم الحاسم said...

بص يا عم عمرو

انا هناقشك بلغتك انت وبقواعدك انت قبل ما افكرك بحاجات تانية غفلت عنها في كلامك


انت بتقول اني بأخد بالنوايا وما تخفي الصدور ..وان ده مش صحيح وان المفروض نتعامل مع الواقع


طيب ...مش هاكلمك عن حاجات حصلت تاريخيا وثبت فيها ما اقوله - بالمناسبة معايا اليومين دول كتاب تحليلي عن دولة التتار من البداية للنهاية وأحوال الأقطار التابعة للمسلمين في هذا الوقت للدكتور راغب السرجاني بيتكلم عن مشاهدات وأحداث بتأيد ما اقول لن اوردها هنا اللي عايزها يبقى يقرأ الكتاب



نتكلم حديث ومعاصرا ...ارجع بذهنك لسنتين فاتوا تقريبا - فاكر حادثة وفاء قسطنطين - فاكر اما البهوات عملوا مظاهرات ورفعوا اعلام امريكا واسرائيل في الكاتدرائية وهتفوا لبوش وشارون بالتدخل في مصر



ارجع اكثر شوية وافتكر موضوع الراهب المشلوح بتاع حكاية جريدة النبأ - فاكر اما عملوا نفس الحركة


عشان كده بقول انتوا عايشين في الوهم وغير كده احنا مصابين بفقدان ذاكرة ولا نتعلم من التاريخ




الكلام ده ماكانش بيحصل زمان قبل عهد الرئيس المفدى الحالي وخاصة في آخر عشر سنين- لان زمان مصر ماكانتش تابعة وخاضعة بالطريقة دي للغرب



فهمت بقى ووثقت في كلام ربنا أما قال :كيف وإن يظهروا عليكم لا يرقبوا فيكم إلا ولا ذمة ....الى آخر الآيات..عرفت ان كلام ربنا ثابت ومتحقق في كل زمان


وده بيثبت النظرية اللي بأقولها وجايبها من كلام ربنا وإنها صالحة لكل وقت ..زمان اما مصر ما كانتش بتخاف من الغرب زي دلوقت ما كانش حد فيهم يجرؤ يعمل حركة زي دي ...اما دلوقت واما حسوا انهم لهم ضهر شوية ابتدات الأحقاد تطلع والضغائن على استحياء اولا ومازالت بتزيد شيئا فشيئا...بس طبعا عامة ودهماء مش فاهمين ان اذا الغرب تدخل في مصر هتكون مذبحة لهم هم اول ناس إن شاء الله ان وقفوا لجانب الغرب وللغرب من ورائهم لان وقتها الأمور هتتغير تماما



وده اللي بقول عليه ...اما ان شاء الله نخرج من الحالة الزفت اللي البلد فيها هيبقى فيه فرصة افضل للتفاهم معهم وامور كثير هتتضح عند العامة منهم حتى بدون اسلام هنفهم بعض احسن - هما في الأساس مش مشكلتنا الرئيسية وانا فاهم ده كويس


مش الكل منهم اكيد على نفس الشاكلة فيه ناس منهم محترمين وبيفهموا بس اصبحوا قلة في الزمن ده الواحد بيتبسط وبيفخر بالتعامل معاهم زي ما بيفخر أكثر باخوانه المسلمين الفاهمين ايضا - بس مش مستعد إني اتخلى عن مبدا ولو كتابة في شات عشان خاطر اي حد خصوصا ان المبدا ده لن يضره


نفس الكلام ينسحب على البهائيين وبقية الطوائف...اديهم أكثر من حقهم واعملهم دور عبادة وشوف ايه اللي هيجرالك


انتوا مش عارف ان كنتم شفتم واللا لأ البلاد المسلمة الفقيرة المسموح فيها بالتنصير بيحصل فيها ايه ...عشان كده زي ما بن عبدالعزيز بيقولي انت بتعمل معارك في الهواء ..انا بقولكم انتم مش عارفين او مش مقدرين اساسا العواقب اللي هتفتح علينا جبهات جديدة اساس ديننا لا يسمح بها غير اننا عندنا ما يكفي من المشاكل



ويا أخ عمرو انت وبن عبدالعزيز راجعوا كلامي عن البهائيين عندي في المدونة عشان متهيألي ماحدش قراه فيكم من الأساس


نيجي لبقية الكلام ...


انا مش فاهم انت جبت منين ان المسلمين لن يرضوا عن غيرهم مثل ان اليهودـ والنصارى لن يرضوا عن المسلمين



لن نعتبرهم اخواننا ومثل اخواننا المسلمين - أكيد وده بنص القرآن ولن ألين فيه في كلامي لكن ده لا يمنع المعروف والتراحم بيننا طالما عرف كل انسان حقوقه وواجباته


لكن لن أكرههم يوما على الاسلام ...في حين انه وبالتاريخ كان منهجهم اكراه المسلمين والتنكيل بهم ما قدروا عليهم واحنا مش زيهم وان شفت حد مسلم عمل كده فأكيد غلطان ما اختلفناش


تاني يا عمرو ...انت شفت نماذج سيئة - قد يكون ولكن ده مش معناه انهم كانوا على صواب ومش معناه برضه اننا نبدل ونغير في الأساس



أخيرا... ان كانت الدولة المدنية هتلغي تطبيق الشريعة فصدقني هكون هناك واقف في المظاهرات في الشارع ضد الكلام ده ولو أيد كده الاخوان المسلمين والسلفيين وكل البشرية دي نفسهم ..وان كنت وقتها في موقع يسمح لي ان شاء الله بايقاف هذا فسأفعل بالتأكيد



زي ما انا اما باروح اي دولة اوروبية بالتزم بنظامهم هناك ...حتى وان قالي ما تصليش على الملأ في مكان عام عشان ده نظام الدولة عندنا - زي ما ان في دولتي اطبق نظامي المستم من الشريعة اللي بؤمن بيهاوان شاء الله هيكون عادل للجميع



ما ردتش عليا في النسب اللي جبتها لك ...وايه رأيك في الاختيار الديموقراطي وقتها

الصارم الحاسم said...

الأخ بن عبدالعزيز بس عشان اخلص ضميري

ان كانت حدتي زعلتك فأنا بأعتذر ..ولم افقصد اساءة او اتهام اما قلت عايشين في الوهم ووضحت وجهة نظري بعدها



انا بأحتد أحيانا مع من احس انهم قريبين لي -مع ان ده بيزعلهم- ومع من اتوسم فيهم ان يفهموا في اي اتجاه احتد وهذا لا يعني اني لا احترمهم بشكل شخصي



وعشان كده اكثر واحد بامسك في خناقه على البلوج هو الواد عمرو
(:

ibn_abdel_aziz said...
This comment has been removed by a blog administrator.
ibn_abdel_aziz said...

مافيش مشاكل يا صارم
الزعل مرفوع ان شاء الله وسيبك من اللي فات
سواء مني او مني واقصد الاسلوب

عشان كدة قلتلك اشوفك في الحقيقة يبني عشان نتكلم في اي موضوع بشكل انساني كدة بدون مشكلة التسكت والكتابة الصماء دي

ان لسة حاسس انك بتتكلم في النيات بتاعة الناس
وبتاخد من التاريخ امثلة عشان تثبت كدة
موجود منها امثلة ضد المسلمين برضك

وحتي الايات اللي اوردتها بتاعة " ولن ترضي" لا يمكن استخدامها هكذا اطلاقا ولا يمكن ان تحملها محمل التعميم حتي لو قلت ان "لن" تفيد التأبيد وانها قاعدة مستديمة لان هناك مشاكل في فهم هذه الاية اصلا بين كثير من المفسرين واللي هما كانوا بيفسروا ايضا في ظروف تاريخية لها وقع علي طريقة التفسير

لا زلت لا اشعر اني اعيش في وهم او يحزنون
بل اري اننا خلقنا اعداءا اصلا في بعض الاماكن بفرض انهم ان تمكنوا يجب ان ينتهكوا الحقوق
فقمنا بعمالتهم بالريبة استباقيا فخلقنا رد فعل ملئ بالكراهية
ننكر اننا كنا سببا من اسبابه هو ايضا

اخي الفاضل
ليس الامر ابيضا واسودا كما تحاول رسمه بصراحة

موضوع التنصير
انا قلت فيه رايي كثير جدا
قلت انا ضد اي عمل منظم لتغيير عقائد الناس باستخدام وسائل الاغراء وغيرها من اساليب رخيصة ووضيعة

التنصير قضية منفصلة لان سمعتها سيئة بالفعل وكثير من القائمين عليها لا يراعون حتي مبادئ المسيحية لانهم يكذبون ويلفقون حتي يغيروا دين الناس
وقد واجهت مثل هؤلاء الناس شخصيا واعرف كيف اي لغة يتحدثون

المسيحيون الحقيقيون في هذا العالم قلة
كما ان المسلمون الحقيقيون قلة ايضا

قضية البهائين لازلت لا اري فيها مشكلة
ولا اعتبره بابا للفتنة ولا اي شئ من هذا القبيل
وهذا من الواقع

لانهم كانوا بيننا اصلا
سواء شعرت بهم ام لا تشعر
وكان البهائي مكتوب لديه بهائي في البطاقة وحتي اعوام قليلة
لا ادري اين كانت المشكلة اذن ؟

لماذا في السنوات الاخيرة اصبحت قضية ؟
ولماذا اعادة الامر لما كان عليه قضية اصلا؟

وبعدين بفرض ان اول شخص ترك الاسلام للبهائية من خمسين او ستين سنة كان مرتدا
كيف تحكم علي شخص ولد بهائيا ؟
وهل الردة وان صحت احكامها تطبق باثر رجعي؟؟؟

ولما التضييق علي معايش الناس؟
لو انا قبلت ان بهائي في مصر يحرم حقه الطبيعي كمصري
فعلي ان اغلق فمي لو انهم اجبروا المحجبات في اي مكان في العالم وضيقوا عليهم معايشهم
وعلي ان اغلق فمي لو ان مسلما فصل من عمله لانه مسلم
وعلي ان اغلق فمي ان تجاوزوا مسلما مؤهلا في الترقية لانهم مسلم

لا معني لاي "حقوق" اذن
لا معني لاي شئ

رد الحقوق من فرائض الاسلام
ولا ادري كيف ابتلع منطقك بصراحة وانا اشعر انه مناقض لاصل من اصوله العليا؟

لا ادري كيف اقرا فيي تراث الفقهاء في كتبهم قبولهم باخذ الجزية من عباد الاوثان والكفار وعبدة النار باعتبارهم في ذمة المسلمين ولم يكتفوا باهل الكتاب فقط؟
ثم اتعامل مع هذا التراث كانه غير موجود وكان ما فيه لا يعنيني ...بل هذا يعني ان الفقهاء في عصور متقدمة خاضوا حوارات كحواراتنا ووصلوا الي نتائج مختلفة
فمنهم من قصر الحقوق علي اهل الكتاب
ومنهم من توسع وشمل المجوس والمانويين والزرادشتيين وعباد الاوثان



لا ادري كيف اقرا انه يمكن لبعض الفقهاء ان يقبلوا زواج الرجل من ابنته او امه لان هذا من دينه مثل المانويين او المجوس؟ ثم اتجاهل مثل هذا التراث ؟
اقرا كتاب القرضاوي غير المسلمين في المجتمع المسلم واقرا كيف كانت بعض المجتمعات المسلمة اكثر تسامحا واعطاءا للحقوق منا الان

لا ادري اين ما تقوله ؟
وان قلنا ان علماءا قالوا به
فهناك غيرهم لم يقولوا به
اذن الامر ليس صندوقا مغلقا كما تريد انت ان يبدو

كل الايات التي توردها يجب معرفة مناطها التاريخي وفهم الملابسات التي وجدت في نزولها
وانا اتاسف ان قلت ان ليس كل تفسير موجود في كتب التفسير المكتوبة من الف سنة ستصبح حجة علي الاية

احكام الجزية يتحدث فيها بعض العلماء الان انها لا تطبق
وان الضريبة هي البديل
وان عهد الذمة استبدل بعقد المواطنة وبالتالي كل احكام الذمة وما حولها لا تصلح الان للتطبيق بتفاصيله القديمة المحدودة تاريخيا


اعتقد ان انا وانت نحتاج لمراجعة كل هذا الكلام قبل ان نقوم باستخدام الايات هكذا

في مصر تقوم السفارة الهندية بتغيير الديانة من مسلم الي هندوسي للهنود العاملين في مصر وتقوم الدولة بقبول هذا وهم يتم من سنين

وهؤلاء يعيشون حياة طبيعية يؤدون اعمالهم بشكل عادي ولهم اسر

اقرار خانة الديانة حق لكل حامل ديانة
انا لن اضع دينا علي بطاقتي ليس ديني
كيف اجبر الاخرين علي فعل هذا؟

لا ادري ما منطقك ؟
لا ادري بحق

الصارم الحاسم said...

اولا بس ...هل انت مقتنع اننا على الحق ...بصراحة وبدون مواربة نحن على الحق والحمد لله ...طبعا باتكلم في الحالة النموذجيةوفي حالة تطبيق الاسلام كبروحه كما انزل على محمد وعلى نهج الخلفاء الراشدين ...لكن باحس انك وعمرو بتنسوا او لا تضعوا هذه الفرضية كعامل من العومل وهي اهمهم لانكم ترون ان الاخر لن يقتنع وده غير عادل


ده عادل جدا لان الاخر ان رفض فيناقش ويعطى وقته في النقاش - بضم الياء- ونوصل معاه لحاجة ..والحاجة دي قطعا واقسم على هذا لن تخرج عن اثنين : اما يقر بالحق ويتبعه وفي الحالة دي مش هتبقى فيه مشكلة ..او انه يصل للحق ولا يقر به - راجع قصة نصارى نجران مع الرسول صلى الله عليه وسلم - وفي الحالة دي لا يجبرنا على تغيير منهجنا وشريعتنا من اجل انه يكابر عن الحق


بالمناسبة ..انا لا اقول نصارى نصارى نصارى لاني حاططهم في دماغي مثلا ...لكن لانهم اكبر فئة موجودة بمعنا في اوطاننا الان وطبيعي ان الكلام والنقاش الرئيسي يكون معهمخاصة ان بلد مثل مصر مثلا لا تطبق الشريعة بسبب ما يدعونه من تهديد السلام الاجتماعي
!!!


عموما منطقي بكل بساطة اننا لا نفسد حياة الناس مسلمين كانوا ام لا..ولكن لا نفرط في ثابت من ثوابت الدين



انا لم اقل يوما أنه كله صندوق اسود ...بل على العكس اجد مساحة كبيرة للون الرمادي...أحيانا لا زم يكون هناك ابيض واسود ... ...ولكن اين ومتى ولماذا هو ده اللي بيحدد مساحة الرمادي


ولم اقل ابدا ان نبخس الحقوق ...لكن اي حقوق وفي اي مساحة نتحرك فيها ...حق هوية ماشي بس الاختلاف في الخانات وطبعا لا اقبل ان يكتب شخص كمسلم وهو ليس كذلك ولكن لا يطالبني بالاعتراف به ايضا !!...حق تعليم اهلا وسهلا بس ما يفرضش عليا منهجه في التعليم ...وهكذا


الاسلام دين واضح جدا لكل من اراد الحق ولم يرد إلا سواه ...من اراد اتباعه فبها ونعمت ..ومن لم يرد فأيضاالاسلام دين منطقي جدا يتعامل مع الناس بمنتهى الرقي طالما لم يصدوا عن الحق ..ولكن لا يدع لهم الفرصة لان يفعلوا وهي دي نقطة خلافنا الآن ..ودي مش محاكمة نوايا


ما حدث على مر التاريخ يؤخذ كعبرة وتصديقا لما جاء في القرآن ...لا نحاسب الناس على ما بدر من مئات السنين ولكن لا مانع ان نأخذ الحذر



اذا رجعت للتاريخ ستجد ان تعامل المسلمين مع غيرهم تغير بعدما ظهر الغدر منهم ...صحيح انه حدث تجاوز مأساوي - ودي النقطة اللي بخاف انها تحصل في مصر ان افلتت الأمور - لكن كان الموضوع في الأصل رد فعل في اغلب الأحيان وليس فعلا



انا حاسس لسه انك لم تقرأ رايي في موضوع البهائية - طبعا ده كان رأي شخصي والأمر ساعة الجد يعود للعلماء



انهو علماء ؟... بص احنا الآن في وضع استثنائي غير صالح لتكوين حكم نهائي ...ان ربنا من علينا والحال اتصلح بشكل او بآخر انا حاسس انه ان شاء الله مش هتبقى فيه مشكلة وحاجة زي موضوع البهائية هتتحسم بشكل عادل للكل كان تصوري اللي كتبته سيناريو من وجهة نظري لحل الاشكال- لا يكتب مسلم نعم ..لكنه ليس حامل ديانة كي يكتب بهائي ...ان فكر هو نفسه قليلا سيكتشف هذا..ان ارد مناقشتنا فاهلا وسهلا


بس ما ينفعش في بلد تسعين في المائة من سكانه مسلمين تقول انك هتعمل دولة مدنية علمانية ...نقول ان هيحصل حوار داخلي وإن البلد هتمشي على منهج الأغلبية ...والحمد لله منهج الأغلبية اللي انت جبت منه امثلة على مر التاريخ الاسلامي منهج راقي ورحيم باتباع الطوائف الأخرى


عارف هو هيزعل مين ...هيزعل اللي بيدور على اكثر من حقه ...البهائيين حتى الآن لم يفعلوا ذلك انا اتكلم عن غيرهم ... عمن يريد فصل الدين عن الدولة بما ان الدولة لن تحكم بدينه هو ...هيزعل اللي عايز يبني دور عبادة أكثر مما يحتاج له ...من يريد ان يتبع هواه ويجد احكام الاسلام ثقيلة على قلبه من المسلمين انفسهم ...دول اللي هيزعلوا


هل وجهة نظري وضحت أكثر الآن


ان شاء الله لينا مناقشة مستفيضة في تفسير الآيات واسباب نزولها ...اديني بس شوية وقت

الصارم الحاسم said...

أظننا لا نختلف على الشيخ الشعراوي

انظر هنا لتفسيره للآيات - انسخ الرابط وضعه مكان الرابط في متصفحك

http://www.elsharawy.com/books.aspx?mstart=1009008&mend=1009017

ثم اختر الآيات من الصفحات السفلى (1,2,3,4...etc)



مثال من خواطر الشعراوي رحمه الله


ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله منولي ولا نصير " 120")
كان اليهود يدخلون على رسول الله صلى الله عليه وسلم مدخل لؤم وكيد فيقولون هادنا، أي قل لنا ما في كتابنا حتى ننظر إذا كنا نتبعك أم لا .. يريد الله تبارك وتعالى أن يقطع على اليهود سبيل الكيد والمكر برسول الله صلى الله عليه وسلم .. بأنه لا اليهود ولا النصارى سيتبعون ملتك .. وإنما هم يريدون أن تتبع أنت ملتهم .. أنت تريد أن يكونوا معك وهم يطمعون أن تكون معهم .. فقال الله سبحانه: "ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم" .. نلاحظ هنا تكرار النفي وذلك حتى نفهم أن رضا اليهود غير رضا النصارى .. ولو قال الحق تبارك وتعالى، ولن ترضى عنك اليهود والنصارى بدون لا .. لكان معنى ذلك أنهم مجتمعون على رضا واحد أو متفقون .. ولكنهم مختلفون بدليل أن الله تعالى قال:

{وقالت اليهود ليست النصارى على شيء وقالت النصارى ليست اليهود على شيء }
(من الآية 113 سورة البقرة)

إذن فلا يصح أن يقال فلن ترضى عنك اليهود والنصارى .. والله سبحانه وتعالى يريد أن يقول لن ترضى عنك اليهود ولن ترضى عنك النصارى .. وإنك لو صادفت رضا اليهود فلن ترضى عنك النصارى .. وإن صادفت رضا النصارى فلن ترضى عنك اليهود .. ثم يقول الحق سبحانه: "حتى تتبع ملتهم" .. والملة هي الدين وسميت بالملة لأنك تميل إليها حتى ولو كانت باطلا .. والله سبحانه وتعالى يقول:

{ولا أنتم عابدون ما أعبد "3" ولا أنا عابد ما عبدتم "4" ولا أنتم عابدون ما أعبد "5" لكم دينكم ولي دين "6" }
(سورة الكافرون)

فجعل لهم دينا وهم كافرون ومشركون .. ولكن ما الذي يعصمنا من أن نتبع ملة اليهود أو ملة النصارى .. الحق جل جلاله يقول:

{قل إن الهدى هدى الله }
(من الآية 73 سورة آل عمران)

فاليهود حرفوا في ملتهم والنصارى حرفوا فيها .. ورسول الله صلى الله عليه وسلم معه هدى الله .. والهدى هو ما يوصلك إلي الغاية من أقصر طريق .. أو هو الطريق المستقيم باعتباره أقصر الطرق إلي الغاية .. وهدى الله طريق واحد، أما هدى البشر فكل واحد له هدى ينبع من هواه. ومن هنا فإنها طرق متشبعة ومتعددة توصلك إلي الضلال .. ولكن الهدى الذي يوصل للحق هو هدى واحد .. هدى الله عز وجل. وقوله تعالى: "ولئن اتبعت أهواءهم" إشارة من الله سبحانه وتعالى إلي أن ملة اليهود وملة النصارى أهواء بشرية .. والأهواء جمع هوى .. والهوى هو ما تريده النفس باطلا بعيدا عن الحق .. لذلك يقول الله جل جلاله: "ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم مالك من الله من ولي ولا نصير" ..
والله تبارك وتعالى يقول لرسوله لو اتبعت الطريق المعوج المليء بالشهوات بغير حق .. سواء كان طريق اليهود أو طريق النصارى بعدما جاءك من الله من الهدى فليس لك من الله من ولي يتولى أمرك ويحفظك ولا نصير ينصرك. وهذا الخطاب لرسول الله صلى الله عليه وسلم يجب أن نقل معه وقفة لنتأمل كيف يخاطب الله رسوله صلى الله عليه وسلم الذي اصطفاه .. فالله حين يوجه هذا الخطاب لمحمد عليه الصلاة والسلام .. فالمراد به أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم اتباع رسول الله الذين سيأتون من بعده .. وهم الذين يمكن أن تميل قلوبهم إلي اليهود والنصارى .. أما الرسول فقد عصمه الله من أن يتبعهم.
والله سبحانه وتعالى يريدنا أن نعلم يقينا أن ما لم يقبله من رسوله عليه الصلاة والسلام .. لا يمكن أن يقبله من أحد من أمته مهما علا شأنه .. وذلك حتى لا يأتي بعد رسول الله من يدعي العلم .. ويقول نتبع ملة اليهود أو النصارى لنجذبهم إلينا .. نقول له لا ما لم يقبله الله من حبيبه ورسوله لا يقبله من أحد. إن ضرب المثل هنا برسول الله صلى الله عليه وسلم مقصود به أن اتباع ملة اليهود أو النصارى مرفوض تماما تحت أي ظرف من الظروف، لقد ضرب الله سبحانه المثل برسوله حتى يقطع على المغرضين أي طريق للعبث بهذا الدين بحجة التقارب مع اليهود والنصارى






اما تفسير الآيات من تفسير ابن كثير فها هو ذا

اولا

الرابط
http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=134&CID=7#s24


قال ابن جرير‏:‏ يعني بقوله جلّ ثناؤه‏:‏ ‏{‏ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم‏}‏ وليست اليهود يا محمد ولا النصارى براضية عنك أبداً، فدع طلب ما يرضيهم ويوافقهم وأقبل على طلب رضا اللّه في دعائهم إلى ما بعثك اللّه به من الحق‏.‏ وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏قل إن هدى الله هو الهدى‏}‏ أي قل يا محمد إن هدى الله الذي بعثني به هو الهدى، يعني هو الدين المستقيم الصحيح الكامل الشامل ‏{‏ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير‏}‏ فيه تهديد شديد ووعيد للأمة في اتباع طرائق اليهود والنصارى، بعدما علموا من القرآن والسنّة - عياذاً باللّه من ذلك - فإن الخطاب مع الرسول والأمر لأمته، وقد استدل كثير من الفقهاء بقول‏:‏ ‏{‏حتى تتبع ملتهم‏}‏ حيث أفرد الملة على أن الكفر كله ملة واحدة كقوله تعالى‏:‏ ‏{‏لكم دينكم ولي دين‏}‏، فعلى هذا لا يتوارث المسلمون والكفّار، وكلٌ منهم يرث قرينه سواء كان من أهل دينه أم لا لأنهم كلهم ملة واحدة‏








وأيضا

الرابط

http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=134&CID=31#s8
وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم فيما آتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون ‏.‏ أن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك فإن تولوا فاعلم أنما يريد الله أن يصيبهم ببعض ذنوبهم وإن كثيرا من الناس لفاسقون ‏.‏ أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون ‏}‏

لما ذكر تعالى التوراة التي أنزلها على موسى كليمه ومدحها وأثنى عليها وأمر باتبعاها حيث كانت سائغة الإتباع، وذكر الإنجيل ومدحه وأمر أهله بإقامته واتباع ما فيه كما تقدم بيانه، شرع في ذكر القرآن العظيم الذي أنزله على عبده ورسوله الكريم، فقال تعالى‏:‏ ‏{‏وأنزلنا إليك الكتاب بالحق‏}‏ أي بالصدق الذي لا ريب فيه أنه من عند اللّه ‏{‏مصدقا لما بين يديه من الكتاب‏}‏ أي من الكتب المتقدمة المتضمنة ذكره ومدحه، وأنه سينزل من عند اللّه على عبده ورسوله محمد صلى اللّه عليه وسلم، فكان نزوله كما أخبرت به مما زادها صدقاً عند حامليها من ذوي البصائر، الذين انقادوا لأمر اللّه واتبعوا شرائع اللّه، وصدقوا رسل اللّه، كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجداً ويقولون سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولاً‏}‏ أي إن كان ما وعدنا اللّه على ألسنة رسله المتقدمة من مجيء محمد عليه السلام لمفعولاً أي لكائناً لا محالة ولا بد‏.‏ وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏ومهيمنا عليه‏}‏ قال ابن عباس‏:‏ أي مؤتمناً عليه، وعنه أيضاً المهيمن‏:‏ الأمين، قال‏:‏ القرآن أمين على كل كتاب قبله‏.‏ وقال ابن جريج‏:‏ القرآن أمين على الكتب المتقدمة قبله، فما وافقه منها فهو حق، وما خالفه منها فهو باطل‏.‏ وعن الوالبي عن ابن عباس ‏{‏ومهيمناً‏}‏ أي شهيداً، وكذا قال مجاهد وقتادة والسدي، وقال العوفي عن ابن عباس ‏{‏ومهيمناً‏}‏ أي حاكماً على ما قبله من الكتب‏.‏ وهذه الأقوال كلها متقاربة المعنى فإن اسم المهيمن يتضمن هذا كله، فهو‏:‏ أمين، وشاهد، وحاكم على كل كتاب قبله، جعل اللّه هذا الكتاب العظيم الذي أنزله آخر الكتب وخاتمها أشملها وأعظمها وأكملها، حيث جمع فيه محاسن ما قبله، وزاده من الكمالات ما ليس في غيره، فلهذا جعله شاهداً وأميناً وحاكماً عليها كلها، وتكفل تعالى بحفظه بنفسه الكريمة، فقال تعالى‏:‏ ‏{‏إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون‏}‏‏.‏

وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏فاحكم بينهم بما أنزل الله‏}‏ أي فاحكم يا محمد بين الناس بما أنزل اللّه إليك في هذا الكتاب العظيم، وبما قرره لك من حكم من كان قبلك من الأنبياء ولم ينسخه في شرعك، ‏{‏وأن احكم بينهم بما أنزل اللّه ولا تتبع أهواءهم‏}‏ فأمر رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أن يحكم بينهم بما في كتابنا، وقوله‏:‏ ‏{‏ولا تتبع أهواءهم‏}‏ أي آراءهم التي اصطلحوا عليها وتركوا بسببها ما أنزل اللّه على رسله، ولهذا قال تعالى‏:‏ ‏{‏ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق‏}‏ أي لا تنصرف عن الحق الذي أمرك اللّه به إلى أهواء هؤلاء من الجهلة الأشقياء‏.‏ وقوله تعالى‏:‏ ‏{‏لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجاً‏}‏ عن ابن عباس‏:‏ ‏{‏شرعة‏}‏ قال‏:‏ سبيلاً، ‏{‏ومنهاجاً‏}‏ قال‏:‏ وسنة، وعن ابن عباس أيضاً ومجاهد ‏{‏شرعة ومنهاجاً‏}‏‏:‏ أي سنة وسبيلاً والأول أنسب، فإن الشرعة وهي الشريعة أيضاً هي ما يبتدأ فيه إلى الشيء، ومنه يقال شرع في كذا‏:‏ أي ابتدأ فيه، وكذا الشريعة وهي ما يشرع فيها إلى الماء؛ أما المنهاج فهو الطريق الواضح السهل، والسنن الطرائق‏.‏ فتفسير قوله‏:‏ ‏{‏شرعة ومنهاجاً‏}‏ بالسبيل والسنة أظهر في المناسبة من العكس، والله أعلم لم هذا إخبار عن الأمم المختلفة الأديان باعتبار ما بعث اللّه به رسله الكرام من الشرائع المختلفة في الأحكام المتفقة في التوحيد، كما ثبت في صحيح البخاري أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏(‏نحن معاشر الأنبياء أخوة لعلات ديننا واحد‏)‏، يعني بذلك التوحيد الذي بعث اللّه به كل رسول أرسله وضمنه كل كتاب أنزله كماقال تعالى‏:‏ ‏{‏وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون‏}‏‏.‏








وأيضا
الرابط

http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=134&CID=49#s8

الآية رقم ‏(‏8‏)‏

‏{‏ كيف وإن يظهروا عليكم لا يرقبوا فيكم إلا ولا ذمة يرضونكم بأفواههم وتأبى قلوبهم وأكثرهم فاسقون ‏}‏

يقول تعالى محرضاً المؤمنين على معاداتهم والتبري منهم، ومبيناً أنهم لا يستحقون أن يكون لهم عهد لشركهم باللّه تعالى وكفرهم برسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، ولأنهم لو ظهروا على المسلمين وأديلوا عليهم لم يبقوا ولم يذروا ولا راقبوا فيهم إلاً ولا ذمة، قال ابن عباس‏:‏ الإل القرابة، والذمة العهد وهو قول الضحاك والسدي كما قال تميم بن مقبل‏:‏ أفسد الناس خلوف خلفوا‏:‏ قطعوا الإل وأعراق الرحم ، وقال مجاهد‏:‏ الإل‏:‏ اللّه أي لا يرقبون اللّه ولا غيره، والقول الأول أظهر وأشهر وعليه الأكثر، وعن مجاهد أيضاً‏:‏ الإل العهد، وقال قتادة‏:‏ الإل الحلف‏.‏




متهيألي كفاية كده ..التعليق طويل جدا



مزمز فيه واقرأ براحتك وبعدين نتناقش ان شاء الله

عمرو عزت said...

الصارم الحاسم

بخصوص نسبك لا أدري من أين أتيت بها
لا أعتقد أن استفتاءا ما تم إجراؤه جول هذه النقطة

بخصوص الاستفادة من التاريخ
فأعتقد أن منهجك مغلوط
لأن بنفس المنهج
كتب التاريخ تتحدث عن تواطؤ " المصريين" علي مقتل عثمان
أو يمكن محاسبة المصريين الان علي وحشية جيش فرعون من حكام الأسرة الـكذا تعامل قسوة مع بدو ليبيا مثلا
هل تعتقد أنك مسؤول عن هذا؟

أو يمكن محاسبة كل المصريين علي أن منهم جماعة تطبع مع اسرائيل و تستقوي بأمريكا
هناك مسلمون يفعلون ذلك أيضا و ليس مسيحيين فقط

هل تعتقد أن هذا منهج مقبول ؟

بالنسبة للآيات القرآن فهي آيات نزلت مساوقة لاحداث و و اقع لا يصح فصلها عنه
و لييس من غرض القران اقرار نظريات نفسية و سياسية عن كل شعوب الارض

كل ما اراه ان هناك قدرا من التعارض و الخصومة الفكرية بين العقائد المختلفة
و هذا لا ينشيء بالضرورة خصومة شخصية او جماعية بين اهل هذه الاديان

حديث القران لم يكن فقط عن جماعات مختلفة دينيا
و لكن عن سادة نزعت قيادتهم و يريدون الحفاظ علي سطوتهم و مكانتهم
سواء كان ذلط بدافع عقدي او سياسي
و عندما يخبرك الله ان صورهم كانت تخفي حقدا و عداوة فتلك ليست نظرية تطبقها علي كل المختلفين معك دينيا
بل هي تطبق علي كل معتدي مستكبر راغب في الهيمنة حتي لو كان مسلما مثلك

ثم إنك تضع كل المسيحيين في جعبة واحدة لأن بعضهم رفع علم أمريكا في مظاهرات غاضبة
ناسيا ان منهم من أدان ذلك

هذا يساوي ادانة كل المسلمين لان مجموعة من الحمقي فجروا أنفسهم في شارع الأزهر مثلا

و بخصوص الشيخ الشعراوي فكلامه لم يأت بجديد

و كما قلت لك
لن أرضي عنك - فكريا - حتي تتبع طريقة تفكيري
و العكس


هذه الجمل الاعتراضية ضرورية لتوضيح مجال الكلام

عندما اقول لن ارضي عنك يا صارم
فهذا ليس اعلانا للعدواة
لان سياق الكلام و مجاله يضع الجمل الاعتراضية المناسبة المضمرة

و لكن يجب ان توضع هذه الجمل عندما ينقل الكلام لمكان و زمان آخرين

سياق الكلام و حدوده يجب أن يراعي في فهم النصوص

القران ليس وثيقة كتبت خارج المكان و الزمان

الصارم الحاسم said...

بنلاقيك في موضوع الحجاب عايش على احتمال ان يكون فيه حديث لم يرد ذكره حتى في الأحاديث الضعيفة ان السفور مباح ...لكن تيجي في الموضوع اللي بنتكلم فيها بتتجاهل او بتسطح نصوص قرآنية واحداث تاريخية وتفاسير مفسرين اقدمين ومعاصرين واحداث معاصرة



لأ يا عمرو ..القرآن يصلح لكل زمان وكل مكان وليس مرتبط فقط بالزمان والمكان ومتحاولش في النقطة دي يا عمرو....ومش كل واحد يمشي ورا دماغه ويحلل ويفسر براحته



ان كان هناك مسلمين يطبعون او يتعاونون فحكمهم نفس الحكم ...هم ان لم يكونوا مرتدون - وده يحتاج لحكم محكمة مش كلام فرد- فهي خيانة عظمى لا يوجد من يحاسبهم عليها لأن من يملك الحساب الآن هو نفسه متعاون او غاضض الطرف على افضل تقدير



بس ده مش معناه ابدا ان المبدأ صح من الأساس



هل أنا قلت لك نحاسبهم على اخطاء الماضي ..هل قلت لك نحاسبهم على ما بدر من صرب البوسن ةمثلا ...صرب البوسنة ان شاء الله سيتم عقاب من بقى منهم على قيد الحياة ان استطعنا اصلاح امورنا الداخلية ثم اللحاق بهم على قيد الحياة لكن لن نحاسب اولادهم او نصارى العرب مثلا على ذلك الا اذا ثبت التواطؤ طبعا

وبنفس المنطق فلن نحاسب المصريين او او الأمثلة اللي انت جيابها على جرائم مرت عليها قرون
!!




اما بخصوص النسب ففي حاجة اسمها العينة العشوائية تقدر تطبقها كده وقولي النسبة هتطلع كام

في السبعينات اول ما بدأ الكلام على تطبيق الشريعة ووقتها الشعب كان اقل تدينا من دلوقت بكثير كانت النسبة زي ما بقول لك كده من الحصائيات العشوائية واسأل من عاش في هذا الوقت


واتذكر ايضا ايام الكلية في مرتين استفتى فيها دكتورين مختلفين الطلبة على امرين - صغيرين نعم - لكن يمثلان تطبيق لمبدئين من مبادئ الشريعة الاسلامية ...والنتيجة كانت مذهلة لانها تعدت ال80% اللي بقولك عليها لأكثر من 97% والله على ما اقول شهيد


دي عينات عشوائية ...تقدر تعمل احصاء اذا احببت ويبقى قولي


راجع ايضا في عصرنا الحالي نتائج انتخابات مجلس الشعب في الدوائر المرشح فيها اناس تتبع للتيارات الاسلامية على مستوى الجمهورية كلها وياريت تقولنا النسب.. انا عندي بعضها بس سايبك انت تتكلم اذا احببت


وفي موضوع الطوائف الأخرى ....يعني انا جبت لك امثلة من التاريخ وامثلة من الواقع اللي احنا عايشين فيه وقلت لك مع ذلك تطبيق الموضوع لن يكون بالعنف الذي تتخيله ولكن الأمور ليست بالرومانسية التي تتكلم بها ولكن مازلت تصر على تجاهل كل ذلك والتمسك برأيك ..ومش معنى اننا نقول ان هذا حدث منهم اننا نترك المسلمين يفعلوا ذلك ...الكل يتساوى امام الخيانة طالما تعمد ذلك..ده شئ بديهي!!؟؟


و يا عم عمرو انت لم تأخذ في الاعتبار الفقرة دي واللي انت بتتجاهلها لانك شايف ان القرآن مرتبط بالزمان والمكان في كل احكامه

الفقرة اهيه

الصارم الحاسم said...
اولا بس ...هل انت مقتنع اننا على الحق ...بصراحة وبدون مواربة نحن على الحق والحمد لله ...طبعا باتكلم في الحالة النموذجيةوفي حالة تطبيق الاسلام كبروحه كما انزل على محمد وعلى نهج الخلفاء الراشدين ...لكن باحس انك وعمرو بتنسوا او لا تضعوا هذه الفرضية كعامل من العومل وهي اهمهم لانكم ترون ان الاخر لن يقتنع وده غير عادل


ده عادل جدا لان الاخر ان رفض فيناقش ويعطى وقته في النقاش - بضم الياء- ونوصل معاه لحاجة ..والحاجة دي قطعا واقسم على هذا لن تخرج عن اثنين : اما يقر بالحق ويتبعه وفي الحالة دي مش هتبقى فيه مشكلة ..او انه يصل للحق ولا يقر به - راجع قصة نصارى نجران مع الرسول صلى الله عليه وسلم - وفي الحالة دي لا يجبرنا على تغيير منهجنا وشريعتنا من اجل انه يكابر عن الحق


بالمناسبة ..انا لا اقول نصارى نصارى نصارى لاني حاططهم في دماغي مثلا ...لكن لانهم اكبر فئة موجودة بمعنا في اوطاننا الان وطبيعي ان الكلام والنقاش الرئيسي يكون معهمخاصة ان بلد مثل مصر مثلا لا تطبق الشريعة بسبب ما يدعونه من تهديد السلام الاجتماعي
!!!




الشيخ الشعراوي كان ردا على سؤال ابن عبدالعزيز عن المصدر والتفسير وانه لن يرضى بتفاسير الأقدمين ..وانا حاسس يا عمرو انك انت بالذات لو جبت لك الف تفسير فلن تقتنع طالما الموضوع مش داخل دماغك ...وعلى غير اساس .....مع الأسف



عموما متهيألي كفاية كده ان لم نأت بجديد..لان النقاش واخد أكثر من حقه ..النقاش كان لتوضيح افكار..بس ابتدا يبقى (.....) زي ما انتم بتقولوا يا بتوع الفلسفة
(:

عمرو عزت said...

الصارم الحاسم

أعتقد فعلا أن الحوار أصبح بشكل ما مكرر
وللأسف أشعر أنك تعود متجاهلا حججي لتقول أشياء عجيبة مثل
" دليل علي إباحة السفور " بينما لا يوجد شيءاسمه دليل إباحة
و حاولت أن أوضح لك أن من الأصول المقررة في أصول الفقه أن الأصل في الأشياء الإباحة و أن التحريم هو الطاريء و هو الذي يحتاج لدليل

كنا نتحدث عن الاجماع و الاجماع يقدم دعوى انه لم يحدث خلاف بين العلماء حول هذه القضية
و علي هذا الاساس طلبت اولا تعريف و حصر للعلماء ثم بناء عليه نحصر موقف كل هؤلاء لنصل للاجماع
هذه دعوي و تحتاج لدليل
دعوي اخري ان اقرار الرسول تشريع يفيد الالزام او الاستحباب
و كما قلت لك هذه الدعوي اولا غير منطقية
لانك لا تملك حصرا لاقوال النبي ولا يدعي احد ذلك
كما ان اقرار شيء يعني اباحته لا وجوبه او استحبابه

تعليق اخر علي ربطك بين اعتقاد المسلم و انه علي الحق و بين هذه القضية
و اعتقد لا علاقة فالبهائي او المسيحي يعتقد انه علي الحق ايضا
الموضوع يتعلق بادارة الخلاف او ادارة مجتمع مشترك بين مختلفين
و لا علاقة لهذا الامر بقناعة فريق ما لانه ليس وصيا وقيما علي الاخرين

و اعتقاد ان الامر بهذه البساطة لتقول ان الحل انهم يعرض عليهم الحق و يؤمنوا و يخلصونا
تبسيط مخل جدا
ناسيا انك انت نفسك مسلم بالميلاد
و ان تغيير الدين امر شديد الصعوبة و يخصع لعوامل عديدة
و انت لم تدريس كل الاديان الاخري وة لم تبدأ بحثا حراعن الدين الحقيقي
معظم الناس يؤمنون باديان آبائهم و انتهي
الأمر ليس بهذه البساطة
مقارنة الأديان نفسها أمر شديد الصعوبة و يكاد يكون عبثيا ان اردت ان تصل لتفضيل دين علي اخر

موضوع القران و تاريخيته موضوع كبير جدا
و يحتاج لتفصيل كبير
و لكن القران الذي نسخ احكام نفسه وضع مبدأ تغير الأحكام مع تغير الواقع
ولا دليل علي ان كل تشريع هو ثابت لكل زمان و مكان

الأمر الآخر أنه من تشوش الرؤية أن تعتقد أن رأيك هو مطلقات ثاتبة بينما رأي الآخر هي وحي عقله و أفكاره
حتي لو كنت تابعا لعلماء و مفسرين فهي
اراؤهم و أفكارهم
وأن كنت مقلدا لهم فخوضك الحوار اصلا ضد كونك مقلدا
و ان لم تكن كذلك لزمك ان تنزع لافتات اسماء العلماء و المفسرين عن الفكرةو تناقش كطالب علم الفكرة في سياقها و تضع فكرتك علي قدم سواء مع الفكرة المقابلة بدلا من الترديد الممل لان هذه ثوابت او اسس رأي الجمهور و السلف بينما رأي الاخر هو راي شخصي مزاجي
و أن أدلتك دامغة و أدلة الآخرين سفسطة

الصارم الحاسم said...

ومين قالك اني خدت الاسلام بالوراثة ..انت نفسك عارف انا كنت بافكر ازاي ..ما سألتش نفسك ايه اللي غيرني



كل كلمة باقولها لك عن اقتناع والحمد لله لأن بعد اللف والدوران لقيت ان الاسلام كما جاءنا هو افضل وانظف منهج ...ومش معنى خطأ تطبيق البعض اننا نطعن في المنهج نفسه


بالنسبة للسفور جبت لك دلائل وما اقتنعتش ...زود عليهم احاديث : ايما امرآة تزينت لغير زوجها فهي زانية ..ايما امرأة استعطرت ومرت على رجال فهي ...الخ


بالمناسبة انت جايبة في موضوع صدام احاديث من صحيح الألباني ...يعني انت معترف بالضعيف اهه امال واجع قلبي ليه في حديث اسماء بنت ابي بكر



احنا بنلف وندور يا عمرو ...انا مقتنع بالاحكام دي بعد بحث مش لاني مسلم بالبطاقة وشايف ان اي حد هيدور فيها باخلاص نية ورغبة في الوصول للحق واتباعه هيوصل لنفس النتيجة ...انت مصر على النقد والشك للشك


ترفع الجلسة
(:

الى اللقاء في عمليات اخرى

Mahmoud said...

إخواني الأعزاء لمذا كل هذه المهاترات والجدال العقيم ؟ كل ذي عقل يعرف أن البهائيين هم فئة ضالة مرتبطة بالصهيونية العالمية منذ سنين فلا فائدة في النفخ في البوق لأن اندثار الفكر البهائي هو حقيقة حتمية شاؤوا أم أبوا ... فلا تعطوا للموضوع أكثر مما يستحق

Anonymous said...

^^ nice blog!! ^@^

徵信, 徵信, 徵信, 徵信社, 徵信社, 徵信社, 感情挽回, 婚姻挽回, 挽回婚姻, 挽回感情, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信, 捉姦, 徵信公司, 通姦, 通姦罪, 抓姦, 抓猴, 捉猴, 捉姦, 監聽, 調查跟蹤, 反跟蹤, 外遇問題, 徵信, 捉姦, 女人徵信, 女子徵信, 外遇問題, 女子徵信, 徵信社, 外遇, 徵信公司, 徵信網, 外遇蒐證, 抓姦, 抓猴, 捉猴, 調查跟蹤, 反跟蹤, 感情挽回, 挽回感情, 婚姻挽回, 挽回婚姻, 外遇沖開, 抓姦, 女子徵信, 外遇蒐證, 外遇, 通姦, 通姦罪, 贍養費, 徵信, 徵信社, 抓姦, 徵信社, 徵信, 徵信公司, 徵信社, 徵信, 徵信公司, 徵信社, 徵信公司, 女人徵信, 外遇

徵信, 徵信網, 徵信社, 徵信網, 外遇, 徵信, 徵信社, 抓姦, 徵信, 女人徵信, 徵信社, 女人徵信社, 外遇, 抓姦, 徵信公司, 徵信社, 徵信社, 徵信社, 徵信社, 徵信社, 徵信社, 女人徵信社, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 女子徵信社, 女子徵信社, 女子徵信社, 女子徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社,

徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 外遇, 抓姦, 離婚, 外遇,離婚,

徵信, 外遇, 離婚, 徵信社, 徵信, 外遇, 抓姦, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 外遇, 徵信社, 徵信, 外遇, 抓姦, 徵信社, 征信, 征信, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 征信, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信, 徵信社, 徵信社, 徵信社, 徵信, 外遇, 抓姦