24 October 2005

حكايات ديمقراطية علي سلم نقابة المهندسين


سلم نقابة المهندسين ثلاث درجات لا أكثر و ليس مثل أخيه فارع الطول و صاحب الصولات الوطنية سلم نقابة الصحفيين ...
كان السلم الصغير مكان وقفة المهندسين الاحتجاجية أول أمس - السبت - التي دعا اليها تجمع " مهندسون ضد الحراسة " احتجاجا علي مماطلة الحكومة في تنفيذ أحكام القضاء برفع الحراسة القضائية المفروضة علي النقابة منذ أكثر من عشر سنوات , واحتجاجا علي مماطلة لجنة التسيير المعينة في الدعوة لعقد جمعية عمومية للمهندسين تعد لانتخابات مجلس النقابة .
علي السلم و أمامه تجمع أقل من مائة شخص ...يشملون الصحفيين و المصورين و السادة المخبرين و أفراد الأمن و بعض الضباط
انتشرنا بعرض واجهة النقابة في مواجهة الشارع نحمل اللافتات الكرتونية وفي الوسط المتحدثون من قادة التجمع ...و تجمع الباقون في مواجهتنا و ظهرهم للشارع كجمهور للمؤتمر الذي سينعقد

المصورون الجادون يحاولون اختيار زوايا تصوير جيدة لكي نبدو كحشد كبير....
أزعجني أحد عمال النقابة الواقفون خلفنا قائلا : " بقي هم دول كل مهندسين مصر اللي بيطالبوا بنقابة حرة "
التفت خلفي فتوجس ....و لكن قلت : " معاك حق "

...........................
المهندس عمر عبد الله- إخوان مسلمين - افتتح المؤتمر بحمد الله و الصلاة علي رسول الله و حيا الحاضرين الذين يقفون اليوم موقفا يغيظ الكفار - علي حد تعبيره !!!!
المهندس مجدي قرقر - حزب العمل - اعتلي المنبر بعده و قال أنه يتمني أن يكون هذا اليوم في ميزان حسناتنا و كلام من هذا القبيل ......
حتي انفجر أحد المهندسين - حسني عبد الرحيم - صارخا : " دي خطبة جمعة ....عاوزين كلام نقابي "
قرقر - باسما في حرج - : " الكلام النقابي بعد صلاة الجمعة ان شاء الله "
.........................
مهندس آخر - لم ألتقط اسمه -غالبا أخواني - أول ما أمسك الميكروفون قال : " رغم أنف حسني عبد الرحيم ...الحمد لله و الصلاة علي رسول الله ثم أما بعد ....."
........................
بعد كلمات أخري " نقابية " من مهندسين منتمون لتيارات مختلفة في التجمع أنهي المنظمون المؤتمر بعد قراءة بيان يندد و يشجب و يدعو الرئيس للتدخل
طلبت مهندسة الكلمة و رفض المنظمون لان المؤتمر انتهي ....
اعتلت المهندسة الدرجات الثلاث و صرخت :" هاتكلم من غير ميكروفون "
شعروا بالحرج - الصحفيون و الكاميرات لا يزالون هنا - و اعادوا الميكروفون و أعطوها الكلمة ..
سحبت نفسا عميقا ثم صرخت فيهم :" هذه نقابة للمهندسين و المهندسات .....و لا مهندسة واحدة في مؤتمركم !؟ "
بعد أن هدأت قليلا قالت انها درست الحقوق أيضا و سوف تقدم دعوي أمام المحكمة الدستورية ببطلان فرض الحراسة علي أي نقابة مهنية .
وفي نهاية كلمتها رفعت سبابتها و وبختهم قائلة " حسكوا عينكم ألاقي مؤتمر بعد كده ما فيهوش مهندسة ...الديمقراطية مساواة أولا "
.....................
المهندس خالد محمود - الوفد - أنهي المؤتمر بنكتة ظريفة
قال انه في حديثه لمهندس مخضرم " فضفض" قائلا أنه من المؤسف كون النقابة تحت الحراسة ...
رد المهندس المخضرم بحدة قائلا أن هذه افتراءات مغرضة تروجونها أيها السياسيون ...
وأقسم أنه يتررد علي النقابة بشكل شبه يومي لاستخراج ترخيص و شهادات و لم ير و لا حتي فرد أمن واحد امامها أو داخلها !!
..................
" حلوة ؟ "

5 comments:

radwa osama said...

علشان اكون محايدة وعلشان محدش يقول انى بجاملك علشان خطيبتك..مش حلوة قوى

Anonymous said...

That's a great story. Waiting for more. here

Anonymous said...

This is very interesting site... payday loan online Essay lotteries cosmetic surgery tv commercials Protein supplements effects northwest airlines visa manila Warwick conferencing Seagate 200 gb hard drives Tinkerbell license plate frames for the car pda accessory Back+pain+relief+during+pregnancy american tv blowjob party pool business card cases bextra Ulster savings bank 2b refinance rates

Anonymous said...

~「朵語‧,最一件事,就。好,你西中瀟灑獨行。

Anonymous said...

Howdy! I'm at work browsing your blog from my new apple iphone! Just wanted to say I love reading through your blog and look forward to all your posts! Carry on the excellent work!

Here is my web-site; Payday Loans Online No Credit Check
Feel free to visit my homepage - Online Payday oan