02 April 2010

بعد التعب


لقد كان ذلك أقسى ما عشت. وربما ما سأعيش.
تعبت جدا، لا يمكن أن أماري في ذلك. ولكن أيضا لا أبالغ، فعناية ما لا تزال تخجلني، وتجعل سدا بيني وبين قسوة العالم، تلك التي أتصورها.
كلما جف حلقي واستوحشت روحي وسقطت من الإعياء، كحصان حصدوا ركبتيه بمنجل، وقلتُ: الآن سأعرف! ينزل الندى وآنس وأرقد مطمئنا على أرض حانية.
بين شكي وإيماني، خجلي من أن يعاتبني الله: بدا لك ذلك مصادفة؟

قد تكون عناية أو هو الرضا، ترضيني حقا أشياء بسيطة في هذا العالم. ربما هي فرحتي الكبيرة بما كان لي: كل لحظة طيبة يجود بها قدري السمح تملأ أعماقي فرحا.
ربما هو امتناني العظيم للفتات اللطف والمحبة والود. لا أريد غيرها. ربما هو دفء القرب من كل هؤلاء المدهشين حولي، ممن مستهم بهجة الوجود وقلقه، فرقت قلوبهم وتخففوا من العالم قليلا. لا أريد غيرهم.
ربما كان زهدي في الكثير، أو هو هوسي الشبقيّ الجامح والعنيد بأهوائي القليلة، القليلة جدا، التي ترضيني.

متهاون أنا فيما يخص الحد بيني وبين الآخرين. ولكن عنايتي بي لا حد لها. تنهار أعصابي على الحد بين عنايتي بنفسي وعنايتي بمن أحببت. تعب جميل، لا أتخفف منه، ولا أريد لنفسي سوى ذلك.
لا أشعر بالذنب وأطلب الصفح. حد الحقيقة والحق بين الناس تصنعه الحرب، ولكن التلطف إحسان. والمودة تعطيك روحك عندما تبذلها.

2 comments:

codecx said...

دردشة شات بنت مصر ، دردشة مصرية - مجتمع مصري ترفيهي للمرأة المصرية
دردشة
بنت مصر
شات بنت مصر
دردشة بنت مصر
شات مصرى
دردشه مصريه
شات بنات مصر
دردشة مصرية
دردشة بنات مصر
بنت مصر
دردشة مصر
شات مصر
دليل بنت مصر-شات بنت مصر - دليل الدردشات
دردشة بنت مصر،شات بنت مصر،بنت مصر،العاب بنت مصر
دردشة بنت مصر،شات بنت مصر،بنت مصر،يوتيوب بنت مصر
شات بنت مصر،دردشة بنت مصر،بنت مصر،جوال بنت مصر
بنت مصر،دردشة شات بنت مصر،توبيكات بنت مصر
دردشة بنت مصر،شات بنت مصر،بنت مصر،مطبخ سيدتى بنت مصر
دردشة بنت مصر،شات بنت مصر،بنت مصر،الازياء والموضة بنت مصر
شات بنت مصر،صور الماسنجر،صور دردشة بنت مصر
شات،شات كتابى،شات بنت مصر،شات مصرى،مصري

سقراطة said...

أيجوز أن نحمد ما جعلك تكتب من مكان لم تكتب منه من قبل؟ ربما كانت هذه التدوينة من أفضل ما كتبت، ليس لأنها دقيقة التحليل ولا مفحمة المنطق، إنما لأنها من ركن لم يظهر قبلاً للمتابعين وفيه من الصدق الخاص أكثر بكثير مما فيه من المنطق العام

جامدة!